ما طريقك للتفوق الدراسي؟

تم نشره في الجمعة 27 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً
  • وضع خطة دراسية يوميه واسبوعية يساعد على تحقيق التفوق -(أرشيفية)

عمان- أول ما يشغل بال التلميذ وذويه على حد سواء مسألة التفوق الدراسي والنجاح وتحصيل العلامات العالية، لكن أكثر التلاميذ لا يعلمون الطرق والآليات المناسبة للمذاكرة الجيدة، فيضيع عليهم الكثير.  
بداية وقبل أن تبدأ عملية المذاكرة يسألك علماء النفس هذا السؤال:
هل لديك دافع للدراسة؟
من المعروف سيكولوجيا أن الإنسان يتعلم إذا تولدت لديه الرغبة في التعلم، والقدرة على ذلك، وأتيحت له كذلك فرصة التعلم، غير أن الدافع يبقى هو أقوى الأسباب المحفزة للتعلم، لذلك لا بد من وجود الدافع القوي الذي يحث المتعلم على المذاكرة والتعلم والتقدم، وإذا كانت الدوافع قوية تلاشى التعب وزاد الجهد المبذول.
ولكن هل يكفي وجود الدافع وحده من دون أي اعتبارات أخرى مساعدة؟
يقول المختصون ويقررون إنه قد يكون هناك دافع بينما لا تكون النفس مهيأة للدراسة.
إذن كيف تهيئ نفسك للدراسة؟
يشتمل هذا السؤال على عدة محاور:
• الحالة الخاصة بالطالب.
• الوقت المناسب للمذاكرة.
• المكان المناسب للمذاكرة. 
 أولا: الحالة الخاصة بالطالب
ينبغي على الطالب ألا يبدأ بالمذاكرة إذا كان:
• يشعر بالتعب والإرهاق الشديد.
• إذا كانت لديه رغبة جامحة للنوم.
• إذا كان مشغول الفكر والبال؛ لأنه لو ظل يكرر المعلومات فلن تدخل لعقله.
• إذا كانت لديه مشاكل نفسية أو عاطفية أو اجتماعية فلابد من حلها؛ لأنها ستبقى تسيطر عليه وسيقل استيعابه.
ثانيا: الوقت المناسب للمذاكرة
من الأمور الأساسية للتفوق والنجاح تنظيم الوقت فإذا عرفت كيف تقضي وقتك، إذن ستعرف كيف تخطط جدولك اليومي بحيث ترتب أعمالك حسب أهميتها وألوياتها، مع ضرورة التنبيه إلى عدم تأجيل عمل اليوم إلى الغد.
أيضا التخطيط لمدى بعيد سيساعدك على الاستفادة من وقت الفراغ.
ونذكر بأن أفضل أوقات المذاكرة هي الساعات الأولى التي تعقب صلاة الفجر بعد النوم وراحة الجسم.
ثالثا: المكان المناسب للمذاكرة
المذاكرة الجيدة تحتاج إلى مكان جيد لذلك فمن الأفضل توفر الأمور التالية في مكان الدراسة:
• أن يكون مكان المذاكرة في غرفة هادئة بعيدة عن الضوضاء حتى لا يتشتت ذهنك.
• وجود طاولة أو مكتب خاص بالدراسة موجه للحائط، ويخلو سطحه من أي أدوات لا تمت للدراسة بصلة.
• وجود الإضاءة الجيدة.
• المقعد المريح.
• درجة الحرارة لها تأثير في ظروف المذاكرة الجيدة وتعد درجة 25 درجة مئوية الدرجة المناسبة لغرفة المذاكرة وهي المساعدة على التركيز والاستيعاب لمعظم الأفراد.
تخطيط جدول مثمر للمذاكرة
• اهتم بصحتك من جميع النواحي الصحية والنفسية.
• رتب جدولك وواجباتك حسب أهميتها وألوياتها.
• حضر المادة، جهز أسئلتك للنقاش قبل الحصة.
• راجع المادة فور عودتك للبيت وقبل البدء بتحضير الدروس الجديدة.
• جزّء أوقات الدراسة بحيث ترتاح بعد فترة معينة ولا تشعر بالإحباط والإجهاد.
• رتب فترات للمذاكرة محدودة المدة حتى لا تمل.
• ذاكر في مكان مناسب ومريح.
• استغل وقت الفراغ لديك بما يفيدك ويريحك.
• ادرس في ساعات النشاط والصفاء الذهني لديك.
• ضع خطة يومية وأخرى أسبوعية لاستذكار دروسك.
• ونصيحتنا الذهبية لك تقول: لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد.
إليك بعض النصائح  للمراجعة
تعد عملية المراجعة عملية مستمرة يجب الحرص عليها وإعطائها الوقت اللازم، وهذه بعض النصائح: 
•راجع المواد بشكل يومي ولو لمدة قصيرة.
• اقرأ الدرس قبل الحصة.
• راجع المادة مع حلقة دراسية فهذا سيساعدك على تغطية نقاط مهمة لم تنتبه لها عند المذاكرة وحدك.
• لخص أهم الأفكار الواردة في الكتاب المقرر في بطاقات صغيرة أو في مذكرة خاصة فهي ستساعدك في استحضار الأفكار قبل الاختبار.
• ادرس المواد الصعبة عندما يكون عقلك في أنشط حالاته.
وإليكم هذه المفاتيح للوصول إلى النجاح الدراسي:
• ابدأ يومك مبكرا وكن متوكلا على ربك واثقا بنفسك.
• لا تشغل نفسك بأي شيء أثناء شرح الدرس.
• إذا لم تفهم أي نقطة لا تخجل من سؤال مدرسك أو زملائك المتفوقين.
• تجنب السهر قدر الإمكان؛ لأنه يسلب الصحة ويضعف الذاكرة.
• الدراسة اليومية تجنبك التوتر وتساعدك في التغلب على عقبات الدراسة.
• صادق الطلاب المتميزين ولا ترافق أصدقاء السوء.
• لا تؤجل عمل اليوم إلى الغد.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »dfgrtyjknbiuty@yahoo.com (سيلين)

    الأربعاء 15 أيار / مايو 2013.
    طيب ازا الاهل ضايئو ابناءهم بالدراسة مشان يحصلو مستوى عالي هاد الوضع منيح للطالب
  • »المذاكره حلوه (dalia)

    الاثنين 9 تموز / يوليو 2012.
    طب ده نعمله في الدراسه طب انا في الاجازه عاوزه اعمل حاجه تفدني في التعليم اعمل ايه؟
    بس متولوش شوفي لمنهج انا عاوزه اءهل نفسي في الاجازه