فالنسيا يسقط ريال مدريد في فخ التعادل ويشعل الصراع على "الليغا" (فيديو)

تم نشره في الاثنين 9 نيسان / أبريل 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الاثنين 9 نيسان / أبريل 2012. 11:40 صباحاً
  • خيبة الأمل تظهر على وجوه لاعبي ريال مدريد

مدريد- أشعل فالنسيا الثالث الصراع على اللقب واسدى خدمة لبرشلونة باجباره مضيفه ريال مدريد المتصدر على الاكتفاء بالتعادل معه صفر-صفر أمس الأحد على ملعب "سانتياغو برنابيو" في المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الاسباني لكرة القدم.
وكان برشلونة، بطل المواسم الثلاثة الاخيرة، تغلب امس على مضيفه ريال سرقسطة 4-1 ليقلص الفارق الذي يفصله عن غريمه ريال مدريد الى ثلاث نقاط، ما وضع الاخير تحت ضغط كبير في اول اختباراته المصيرية في الامتار الاخيرة من الموسم (يواجه جاره اتلتيكو مدريد الاسبوع المقبل وبرشلونة في 21 الشهر الحالي واشبيلية في 28 منه وبلباو في 2 الشهر المقبل في مبارياته السبع الاخيرة).
ولم يرتق فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الى مستوى التحدي وفرط بنقطتين ثمينتين ما جعل منافسه الكاتالوني على بعد 4 نقاط منه بعد ان وصل الفارق بين الطرفين الى 10 نقاط قبل يتعادل النادي الملكي في مباراتين على التوالي امام ملقة وفياريال (1-1).
وجاءت المباراة سريعة حيث كان ريال قريبا من افتتاح التسجيل منذ الدقيقة 8 بتسديدة صاروخية لنجمه البرتغالي كريستيان رونالدو اطلقها من خارج المنطقة لكن الحظ عانده بعدما ارتدت محاولته من القائم.
ورد فالنسيا بفرصة للجزائري سفيان الفيغولي الذي اطلقه بدوره كرة صاروخية بعيدة مرت قريبة جدا من القائم (9)، ثم حصل النادي الملكي على فرصة خطيرة لهز شباك الحارس فيسنتي باناديرو لكن الاخير تألق وصد محاولة اخرى لرونالدو (19).
وانتقل الخطر الى مرمى الحارس ايكر كاسياس الذي كادت ان تهتز شباكه لولا القائم الايمن الذي ناب عنه وصد رأسية البرتغالي ريكاردو كوستا (25) ثم اضطر حارس النادي الملكي الى التدخل ببراعة ليقف في وجه محاولة للارجنتيني بابلو بياتي الذي وصلته الكرة من الفيغولي (35).
وبقيت المواجهة على الوتيرة ذاتها في الشوط الثاني الذي بدأه ريال بفرصة خطيرة لرونالدو الذي وصلته الكرة على الجهة اليسرى لمنطقة فريق المدرب اوناي ايمري فسددها ارضية قوية لكن الحارس باناديرو تألق وانقذ فريقه (47)، وجاء رد فالنسيا اخطر عندما اطلق الارجنتيني البرتو كوستا كرة صاروخية من حدود المنطقة لكن العارضة نابت عن كاسياس وحرمت الضيوف من افتتاح التسجيل (54).
وحصل بعدها ريال على فرصة من الارجنتيني انخيل دي ماريا الذي دخل في الشوط الثاني بدلا من مواطنه غونزالو هيغواين، لكن باناديرو تدخل وانقذ فريقه (60).
ولجأ بعدها مورينيو الى البرازيلي كاكا الذي دخل في الدقائق العشرين الاخيرة بدلا من الالماني سامي خضيرة سعيا الى فك شيفرة دفاع فالنسيا الذي كاد ان يهز شباك كاسياس من تسديدة بعيدة للفرنسي البديل جيريمي ماتيو لكن محاولة الاخير مرت قريبة جدا من القائم الايسر (72) واتبعها ادوريس سوبيلديا بفرصة اخرى من رأسية علت العارضة بقليل (75).
ورد صاحب الارض بتسديدة قوية لدي ماريا تدخل عليها باناديرو ببراعة تامة (76) ثم كرر الامر ذاته بعد دقيقتين فقط في مواجهة الفرنسي كريم بنزيمة هذه المرة حيث صد التسديدة الاولى للاخير ثم ابعد ايضا المتابعة الرأسية للاعب ذاته (78).
وكاد فالنسيا ان يخطف الفوز قبل خمس دقائق على النهاية عندما توغل خوردي البا في الجهة اليسرى قبل ان يسدد كرة قوية تألق كاسياس في صدها وانقذ فريقه من هزيمته الاولى في مبارياته ال16 الاخيرة، اي منذ خسارته امام برشلونة (1-3) في معقله في 10 كانون الاول/ديسمبر الماضي.

- ترتيب فرق الصدارة:
1- ريال مدريد 79 نقطة من 31 مباراة
2- برشلونة 75 من 31
3- فالنسيا 49 من 31
4- ليفانتي 48 من 31
5- ملقة 47 من 30

(أ ف ب)

التعليق