الشغب يوقف مباراة في البوسنة

تم نشره في الجمعة 6 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً

لندن - توقفت مباراة في قبل نهائي كأس البوسنة لكرة القدم بين بوراك بانيالوكا وضيفه زيليزنيكار سراييفو أول من أمس الأربعاء بعد أن أصاب جمهور الفريق صاحب الأرض حامل الراية بمقذوف.
ووصلت الأجواء المشحونة بالهتافات القومية الى ذروتها في منتصف الشوط الثاني حين أطلق جمهور بوراك جسما صلبا أصاب حامل الراية ليوقف الحكم مدحت ارناتوفيتش المباراة. وهذه هي ثاني مباراة على التوالي بين الناديين يتم إيقافها بعد لقاء في الدوري المحلي في نهاية أيلول (سبتمبر) الماضي توقف في الملعب نفسه حين غزا مشجعو بوراك أرض الملعب وأمطروا الجمهور المنافس بالحجارة والمشاعل.
وكان زيليزنيكار متقدما في مباراة أمس بهدف نظيف سجله زايكو زيبا من ركلة حرة رائعة حين اندلعت أعمال الشغب.
وعانت كرة القدم البوسنية بسبب أعمال العنف في السنوات الأخيرة حيث تشتبك الجماهير المتنافسة حين تلعب فرقها مع بعضها البعض في هذا البلد المنقسم على أساس عرقي. وأثناء مباراة الدوري في  أيلول (سبتمبر) بين بوراك وزيليزنيكار رفع الجمهور صاحب الأرض لافتة تشيد براتكو ملاديتش الجنرال المنتمي لصرب البوسنة والمشتبه في ارتكابه جرائم تطهير عرقي.
وفي تشرين الأول (أكتوبر) الماضي ألغيت مباراة ودية بين زيليزنيكار وهايدوك سبليت الكرواتي قبل انطلاقها في سراييفو بعد اشتباكات بين المشجعين في شوارع العاصمة البوسنية.-(رويترز)

التعليق