بلدية الكرك تتلف 15 طنا من المواد الغذائية الفاسدة

تم نشره في الخميس 5 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك - أتلفت بلدية الكرك الكبرى أمس زهاء 15 طنا من المواد الغذائية الفاسدة غير الصالحة للاستهلاك البشري، كانت ضبطتها فرق الرقابة الصحية والغذائية في البلدية بمناطق مختلفة وفق رئيس لجنة البلدية مدالله الجعافرة.
وبين الجعافرة ان المواد الفاسدة مكونة من زهاء 8 اطنان من الالبان، وزهاء 7 اطنان من مواد غذائية مختلفة تنوعت بين اللحوم الطازجة والمجمدة والأجبان والعصائر والمعلبات والدجاج الطازج والمجمد والتمور والملح المستخدم في اعداد الخبز والسكاكر والحلويات والطحين، وكانت اما منتهية الصلاحية او مخزنة بشكل سيئ.
واشار ان  إتلاف الكميات المضبوطة والتي تجمعت لدى القسم الصحي خلال الاسبوعين الماضيين ضمن حملة تفتيش على محال الجملة والبيع بالتجزئة، تم من خلال  ضاغطات النفايات التابعة للبلدية بحضور عدة جهات رسمية معنية لتوثيق عملية الاتلاف بشكل رسمي.
ولفت الجعافرة الى ان الكميات التي اتلفت تم ضبطها لدى محال تجارية ومخابز في مناطق تابعة للبلدية في مناطق الكرك والمرج والثنية والمنشية وزيد بن حارثة، مشيرا الى ان القسم الصحي صادر هذه المواد وقام بالتحفظ عليها  ومخالفة المحال التي ضبطت المواد لديها وتحويل اصحابها للقضاء.
واشار الى ان  المواد المتلفة من مشتقات الالبان تم ضبطها لدى مراكز توزيع ومحال بيع البان كانت منتهية الصلاحية، يقوم اصحابها بالعمل على اعادة تكريرها واعادتها للمصانع لصناعتها مجددا على شكل انواع جديدة من مشتقات الالبان وبمدة صلاحية جديدة.
وعلى صعيد آخر أشار الجعافرة أن القسم الصحي نفذ حملة شاملة في مناطق البلدية لمكافحة الكلاب الضالة، لافتا الى القضاء على اعداد كبيرة منها باستخدام وسائل مختلفة.
وكانت بلدية الكرك الكبرى أتلفت منذ بداية العام الحالي زهاء عشرة اطنان  من المواد الغذائية الفاسدة التي ضبطت لدى عدد من التجار في مناطق تابعة للبلدية ".

التعليق