تفاؤل بارتفاع عدد زوار البتراء

تم نشره في الخميس 5 نيسان / أبريل 2012. 02:00 صباحاً
  • سياح يتجولون في محيط الخزنة في مدينة البتراء -( تصوير: محمد مغايضة)

عمان – تسود القطاع السياحي في مدينة البترا نظرة تفاؤلية بأن تشهد الحركة السياحية خلال الاشهر الثلاثة المقبلة تحسنا وانتعاشا على الرغم من تراجع عدد الزوار الكلي لهذه المدينة السياحية وانخفاض عائداتها خلال الربع الاول من العام الحالي.
ويعود هذا التفاؤل الى الاجراءات العملية التي اتخذتها جهات سياحية عدة بهدف تشجيع السياحة الداخلية مع مواصلة الاهتمام بمشروعات تدعم السياحة الخارجية.
مسؤولون قالوا ان التراجع الذي يشهده القطاع السياحي في المملكة بشكل عام والبترا بشكل خاص سببه الاوضاع في المنطقة التي اثرت على البرامج السياحية المسوقة بالتشارك مع عدد من الدول العربية المجاورة.
مفوض شؤون محمية البترا والارث الحضاري الدكتور عماد حجازين قال انه وبالرغم من تراجع عدد زوار المدينة الوردية وعائداتها، الا ان عدد الزوار من الاردنيين والعرب بلغ حوالي 7231 زائرا خلال الربع الاول من العام الحالي مقارنة بـ 4598 زائرا خلال الفترة ذاتها من العام الماضي اي بزيادة بلغت 57 بالمئة.
واضاف ان السياحة “تمرض ولا تموت” وما تزال الفرصة متاحة لاستقطاب الزوار والعمل على تعزيز ثقة السائح المحلي والعربي بالمنتج السياحي الاردني مشيرا الى ان المحمية تقوم حاليا بتطوير مركز الزوار واستحداث مسارات وأعداد (بروشورات) جديدة للتعريف بالمدينة الوردية.
وزاد : ان المحمية ستقوم مع مطلع الشهر الحالي بتنظيم جولات سياحية داخلية مجانية باللغة العربية ايام الجمع والسبت والاعياد الرسمية والعطل بمرافقة دليل سياحي من ابناء المجتمع المحلي للتعريف بمعالم المحمية الاثرية البالغة مساحتها 264 كيلو مترا مربعا مشيرا الى ان رسوم الدخول للسائح الاردني والعربي تبلغ دينارا واحدا وللاطفال تحت سن 15 عاما وللاشخاص ذوي الاعاقة بالمجان فيما تبلغ رسوم دخول السائح الاجنبي 50 دينارا .
رئيس جمعية فنادق البترا فواز الحسنات اشار الى ان نسبة الاشغال بالفنادق الشهر الماضي بلغت 40 بالمئة مقارنة مع 20 بالمئة خلال الشهر ذاته من العام الماضي نظرا لازدياد عدد الزوار المحليين، الا انها تبقى نسبة دون الطموح مقارنة مع سنوات سابقة كانت نسبة اشغال بعض الفنادق تصل فيها احيانا الى نحو تسعين بالمئة مبينا ان نسبة السياح الاجانب انخفضت بسبب الظروف المحيطة التي ادت الى احجام السائح الاوروبي عن المجيء للمنطقة.
ودعا الجهات السياحية المسؤولة الى وضع استراتيجية لتعويض السياحة الخارجية بالسياحة الداخلية، بالاتفاق مع الفنادق والمطاعم وشركات النقل والسياحة.
مدير احد مكاتب السياحة والسفر محمد الفرجات قال ان السياحة تأثرت بشكل كبير نتيجة الظروف المحيطة السائدة اضافة الى ارتفاع اسعار الفنادق وشركات النقل والادلاء السياحيين والتي تؤثر بشكل مباشر على تقديم عروض سياحية محلية للأردنيين مشيرا الى ان نسبة الاشغال بالفنادق خلال العام الحالي تتراوح بين 40 و 60 بالمئة.
واشار الى ان نسبة عدد السياح من خلال برامج التسويق المشتركة بين الاردن وسورية هي 20 بالمئة و20 بالمئة ايضا للبرامج المشتركة بين الاردن ومصر، وان الـ ( 60 بالمئة) المتبقية تعتمد على السياحة المحلية والاجنبية لافتا الى ان السياحة في المملكة موسمية تبدأ من شهر آذار وحتى نهاية أيار.
المستشار الاعلامي لوزارة السياحة والآثار زياد البطاينة قال ان الوزارة تسعى الى النهوض بالمواقع السياحية ورفع سويتها وتأهلها لاستقطاب السياح المحليين وبما يتناسب مع حركة التطور في السياحة الاردنية.
واضاف انه تمت اعادة النظر بالمسارات داخل المواقع وتخصيص مواقع لعرض منتجات الجمعيات الخيرية لخدمة المجتمع المحلي وتأهيل مراكز الزوار وتحسين مستوى الخدمات المقدمة والبنى الفوقية في المواقع كافة.
واشار الى ان القطاع السياحي العربي يعاني من تراجع كبير منذ بداية (الربيع العربي) وفقا لتقديرات المنظمة العربية للسياحة، اذ تكبد خسائر فاقت 8 مليارات دولار خلال العام الحالي وتراجع القطاع السياحي بنسبة 11 بالمئة في بلدان المشرق العربي في حين انخفضت عائدات السياحة في المملكة بنسبة 16 بالمئة خلال الاشهر السبعة الاولى من العام الماضي مقارنة بالفترة ذاتها من العام الذي سبقه.
وبين البطاينة ان القطاع السياحي في المملكة خسر العام الماضي حوالي مليار دينار مشيرا الى ان السياحة تشكل 14 بالمئة من اجمالي الناتج المحلي وتعتبر المصدر الثاني للعملات الاجنبية وان العدد الكلي للزوار انخفض خلال الربع الاول من العام الحالي اذ بلغ 919 الفا و 859 زائرا في حين بلغ عددهم خلال الفترة ذاتها من العام الماضي 980 الفا و359 زائرا .
بينما انخفض عدد زوار اليوم الواحد بنسبة 8ر20 بالمئة، اذ بلغ عددهم خلال الربع الاول من العام الحالي 335 الفا و961 مقابل 424 الفا و 309 خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، فيما انخفضت نسبة المجموعات السياحية بمعدل 5ر28 بالمئة حيث بلغ عددهم 37 ألفا مقابل 51 الفا و773 زائرا خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
واشار الى انخفاض نسبة عدد الزوار لمدينة البترا خلال الربع الاول من العام الحالي بنسبة 8ر26 بالمئة، اذ بلغ عددهم 81 الفا و22 زائرا مقابل 101 الف و745 زائرا خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
واضاف ان هيئة تنشيط السياحة تعتبر الذراع الرسمي للوزارة وتقوم بترويج وتسويق المناطق السياحية الاردنية خارجيا لاستقطاب اكبر عدد من السياح مشيرا الى انها انفقت خلال العام الماضي 14 مليون دينار لهذه الغاية.
وكانت إيرادات مدينة البترا انخفضت الشهر الماضي بنسبة 19 بالمئة مقارنة بالشهر ذاته من العام الماضي فيما بلغ مجموع رسوم الدخول إلى المدينة الوردية خلال الشهر الماضي مليونا و30 الفا و272 دينارا مقابل مليون و262 الفا و191 دينارا خلال الشهر ذاته من العام الماضي. - ( بترا )

التعليق