مشغولات يدوية متميزة في "المرأة الإبداعي"

تم نشره في الأربعاء 14 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً
  • رئيسة جمعية "بدر الجديدة" نوال النعيمات تعرض منتوجات الجمعية في البازار -(تصوير : أسامه الرفاعي)

مجد جابر

عمان - احتضن بازار "يوم المرأة الإبداعي" الثالث، الذي أقيم بمناسبة عيد الأم ويوم المرأة على منتوجات مصنوعة يدويا، ومأكولات وأدوات منزلية ومشغولات زجاجية، إلى جانب الملابس الخاصة بالكبار والأطفال، بالإضافة إلى الإكسسوارات المختلفة وغيرها العديد من المنتوجات.
إحدى الطاولات التي احتضنها البازار الذي أقيم أول من أمس في تاج مول كانت لهناء أبو زهرة، التي عرضت مشغولاتها اليدوية التي تم التطريز عليها الأشعار والعبارات العربية المشهورة، وتوزعت ما بين الشالات والحقائب والبراويز والصحون القش و"الجزادين".
وبينت أبو زهرة أن هذه المشغولات تنتجها بالتعاون مع 30 سيدة من قرى مختلفة، حيث تعمل على إرسال كافة المواد والمسلتزمات التي يحتجنها في عملية التطريز على هذه القطع.
ومن العبارات التي استخدمتها أبو زهرة في مشغولاتها "دموع القلب"، "ست الحبايب"، "سألوني كتير".
كما احتوى البازار على جانب لعرض الإكسسوارات، ومن بينها كانت طاولة دولي للاكسسوارات، التي تقوم بصنع الاكسسوارات في منزلها، لتخرج بأشكال جميلة ومتنوعة، وتتنوع ما بين الأساور والسلاسل والأقراط والميداليات وغيرها، مبينة أنها مشاركة دائمة بالبازارات، كون ذلك يعود عليها بالنفع والفائدة.
إلى جانب ذلك احتضن إحدى زوايا البازار طاولة تحتفي بفن تعبئة الرمل، شاركت فيها جمعية "جرش للحرف اليدوية".
رئيس الجمعية صلاح عبيد بين أن مشاركتهم في البازار جاءت من خلال عمل الرسومات بالرمل، وكتابة الأسماء داخل القوارير وتصميم أشكال مختلفة كالشمس والبحر والجالمل والصور، وتعبئتها داخل الزجاجة، لتظهر بشكل جميل وبألوان زاهية ومميزة.
ويشير إلى أنهم يشاركون دائماً في البازارات، حيث تفيدهم في الترويج لحرفتهم هذه.
كما شاركت مصممة الأزياء أناهيد حمدان من خلال قطعها المختلفة، التي تحمل أشكالاً متنوعة، حيث تقوم بتصنيع مختلف الألبسة العصرية، التي تعبق بروح التراث والأصالة العربية القديمة؛ كالأثواب والشالات والبلايز المطرزة عليها بالخط العربي، لافتةً إلى أنها مشاركة دائمة في البازارات، كونها تسوق منتوجاتها وتستقطب جمهورا لها.
ومن بين المشاركين بالبازار كانت جمعية "سيدات بدر الجديدة"، التي قدم لها فريق اللوتس طاولة لعرض منتجاتها عليها والاستفادة منها، حيث تقوم الجمعية بتسويق المنتجات المحلية مثل؛ الزعتر الجاف وورق الغار وخبز الشراك والمطرزات، ويذهب ريع كل تلك المنتوجات لمساعدة السيدات.
رئيسة الجمعية نوال النعيمات بينت أنهن يشاركن بشكل مستمر في البازارات، من أجل مساعدة الأعضاء في الجمعية والسيدات المتعاونات.
من جهتها بينت منظمة البازار منى الحياري أن "يوم المرأة الإبداعي" الثالث يضم بداخله جمعيات مختلفة مثل؛ "إرادة" و"بدر الجديدة"، ومن الراعيين للبازار شركة "الهدف"، مبينة أن البازار أقيم لمساعدة ربات البيوت اللواتي يقمن بعمل الحرف المختلفة في بيوتهن.
وأكدت أن البازار يمكن هؤلاء السيدات من تسويق منتوجاتهن والاستفادة منها، ما يشجعهن بشكل مستمر على العمل والإنتاج.

majd.jaber@alghad.jo

التعليق