توقيع كتاب" القيم الإسلامية والتطبيقات الإدارية"

تم نشره في الثلاثاء 13 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً

عمان - الغد - وقعت الدكتورة مقبولة حمودة كتابها "القيم الإسلامية والتطبيقات الإدارية" في المركز الثقافي الملكي مؤخرا.
وفي بداية حفل التوقيع قال الدكتور نائب رئيس الجمعية العلمية الملكية للعلوم والبحث عودة الجيوسي إن الكاتب يولد مرتين، مرة عندما يرى النور، ومرة عندما يصبح مستنيرا ليخدم المجتمع ويولد المعرفة. وأضاف أنه من الضروري أن يتأمل الإنسان دورة حياته والمنعطفات التي يمر بها ويعكسها بشكل نقدي لتوليد قيمة مضافة للمجتمع. واستعرض الجيوسي التاريخ المهني للكاتبة طوال ما يزيد عن أربعين عاما، والتي حصلت على شهادتي ماجستير وشهادة الدكتوراة في العشر سنوات الأخيرة.
الدكتورة مقبولة حمودة، وهي مدير عام شركة الخبراء العرب في الهندسة والإدارة، استعرضت من جهتها ملخصا للكتاب من حيث أهمية الجودة في الإسلام وبناء المواصفات والتوثيق اللازمين كأساس من أسس الكفاية الإدارية. وأشارت إلى أهمية الإتقان في العمل وكيفية الإلتزام بالقيم، وعلى رأسها القيمة الإسلامية الجوهرية وهي قيمة العدالة وتطبيقاتها على نظم الإدارة المختلفة. وبينت كيف يتطور العمل الإداري من الكفاية إلى الكفاءة إلى الفعالية والذي يبحث في عملية التطوير المستمر وتوحيد الأهداف بين أطراف المؤسسة الواحدة والتي تشتمل على الإدارة والعاملين والمجتمع.
وقارنت حمودة في كتابها بين مجموعة القيم الإسلامية وقيم الغرب والشرق في التطبيقات الإدارية، لتؤكد أن الإسلام يهتم بالفرد والجماعة بطريقة متوازنة بحيث لا يتم هضم حق أحدهما على حساب الآخر. وأضافت أن النظرية الإسلامية في الإدارة تقوم على مبدأ العدالة وهي قيمة مطلقة بينما الحرية هي قيمة نسبية، إضافة إلى قيمة التعاون الذي يؤدي إلى الإبداع والإبتكار داخل المؤسسات، وليس التنافس الذي يؤدي إلى الصراع داخل المشأة

التعليق