تواصل إضراب "الشاحنات الفردية" يشل الحركة في "ميناء الحاويات"

تم نشره في الخميس 8 آذار / مارس 2012. 03:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 8 آذار / مارس 2012. 12:10 مـساءً

أحمد الرواشدة

العقبة – واصل سائقو الشاحنات الفردية إضرابهم اليوم الخميس لليوم الثاني على التوالي بعد عدم تنفيذ قرار رئاسة الوزراء الذي صدر مؤخراً والقاضي بإلغاء كافة التصاريح التي منحتها وزارة النقل لإنشاء شركات أخرى للناقل الفردي.
ويأتي الإضراب بعد أقل من عشرة أيام على تنفيذهم لإضراب سابق، احتجاجاً على منح تراخيص لعدة شركات غير شركة "أبناء الأردن" باعتبارها هي مطلب الناقل الفردي.
وقال السائقون إن الجهات المعنية لم تف بوعودها بإلغاء جميع التراخيص التي منحتها وزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل العام لشركات أخرى غير شركة "أبناء الأردن"، المعتمدة لتمثيل أصحاب الشاحنات الفردية مما حدا بهم تنفيذ إضرابهم المفتوح.
وشل الإضراب الحركة في ميناء الحاويات وحركة النقل البري من وإلى العقبة، بعد توقف الشاحنات عن التحميل والتفريغ، فيما توقفت مئات الشاحنات أمام بوابات الدخول في ميناء الحاويات والأرصفة البحرية المختلفة، وأغلق المضربون منافذ شركة نافذ للخدمات اللوجستية في منطقة الراشدية.
وكان السائقون قد أنهوا الأسبوع الماضي إضرابهم عن نقل البضائع والحاويات، إثر صدور قرار من رئاسة الوزراء، يقضي بإلغاء جميع التراخيص التي منحتها وزارة النقل وهيئة تنظيم قطاع النقل العام لشركات أخرى غير شركة "أبناء الأردن"، المعتمدة لتمثيل أصحاب الشاحنات الفردية، بحسب نقيب أصحاب الشاحنات محمد خير الداوود.

التعليق