عميد شؤون الطلبة في "مؤتة": الجامعة تشهد انخفاضا كبيرا في المشاجرات الطلابية

تم نشره في الأربعاء 7 آذار / مارس 2012. 02:00 صباحاً

هشال العضايله

الكرك- أكد عميد شؤون الطلبة في جامعة مؤتة الدكتور مصلح الطراونة، أن هناك صورة مغلوطة لدى بعض وسائل الإعلام حول المشاجرات الطلابية مفادها ازدياد المشاجرات داخل الجامعات، فيما يؤكد الواقع انخفاضا كبيرا بالمشاجرات بسبب زيادة الوعي الطلابي.
وقال الدكتور الطراونة خلال لقائه بالطلبة أعضاء اتحاد الطلبة والهيئات الطلابية المختلفة بالجامعة أمس، إن الجامعة شهدت انحسارا لظاهرة المشاجرات الجامعية بين الطلبة، في الوقت الذي تتطلع فيه الى التخلص نهائيا من العنف الجامعي خلال فترة قصيرة، لافتا الى أن هذه الظاهرة المؤرقة للجميع تسبب هدرا كبيرا للمال والجهد.
واشار الى أن العمادة أطلقت مؤخرا مبادرة وطنية لوقف العنف الجامعي، من خلال العودة بالطلبة الى قيم الحوار والاصغاء للآخر واحترام مبادئ الاختلاف بين الجميع.
وشدد على أن العنف ليس له عشيرة ولا يمثل أية عشيرة بالمملكة، معتبرا أن الطلبة الذين يمارسون عنفا داخل اسوار الجامعات لا يمثلون أية عشيرة على الإطلاق.
ولفت إلى أن جامعة مؤتة خرجت حتى الآن زهاء 60 الف طالب وطالبة من مقاعد الدراسة في تخصصات مختلفة، فيما تتطلع الجامعة إلى إنشاء ناد خاص بخريجيها في المستقبل القريب.
وشدد على أن العمادة تعمل وبشكل حثيث لاستحداث مشاريع إنتاجية صغيرة بمشاركة الطلبة، من خلال التمويل الوطني لمختلف المشاريع لدى جهات متعددة ، مؤكدا أن هذه المشاريع ستسهم في زيادة دخل الجامعة وخدمة المجتمع والطلبة.
وأوضح أن الجامعة على استعداد لدعم أي نشاطات يتقدم بها الطلبة بما يخدم المسيرة الاكاديمية وإدماج الطلبة بالمجتمع الجامعي.
وشدد الدكتور الطراونة على أهمية زيادة النشاطات الطلابية واعتماد الشفافية والمشاركة الجماعية في إتخاذ القرار، داعيا طلبة الهيئات الطلابية الى اعتماد برامج تعتمد على تخصصات الأندية والهيئات الطلابية التي يعملون فيها.
وأشار إلى أهمية مشاركة الطلبة في فعاليات أسبوع الوفاء للجامعة الذي تنفذه العمادة في نهاية الشهر الحالي، بما يعود على الجامعة والمجتمع بالفائدة ويضفي أجواء الفرح والابتهاج على الطلبة.

التعليق