"كيدز ريد" يحتفل بمتعة القراءة في قرى الأطفال

تم نشره في الأربعاء 29 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً
  • أطفال مشاركون في برنامج "كيدز ريد" - (من المصدر)

عمان -الغد - نظم البرنامج المجتمعي "كيدز ريد" فعالية في قرى الأطفال في إربد بهدف إيقاظ الحماسة في نفوس الأطفال نحو القراءة.
واشتمل الحدث التفاعلي على رواية القصص للأطفال وتنظيم الألعاب والمسابقات لهم، بالإضافة إلى ورش العمل التعليمية لأولياء الأمور، لتوعيتهم بكيفية اندماجهم مع أطفالهم من خلال قراءة الكتب.
وبرنامج "كيدز ريد" الذي أطلقه المجلس الثقافي البريطاني لمنح أكبر عدد ممكن من أطفال المرحلة الابتدائية الفرصة للقراءة الممتعة مع تسهيل حصولهم على الكتب، جاء برعاية بنك "إتش إس بي سي الشرق الأوسط المحدود وشركاؤه".
المدير الاقليمي لبنك إتش إس بي سي الأردن ماليكا بتلي أعربت عن سعادتهم بالمشاركة في البرنامج، مضيفا "ونتطلع الى المشاركة في الفعاليات القادمة التي ستقام بمناطق أخرى في الأردن لتحقيق أهداف البرنامج".
وقال مدير مشاريع اللغة الانجليزية من المجلس الثقافي البريطاني في الأردن جافين هيبز إن "البرنامج وسيلة رائعة كي نظهر للأطفال أن القراءة ممتعة، إلى جانب بث روح الحماسة في قلوبهم تجاه الكتب"، موضحا أن القراءة جزء أساسي من عملية نمو الطفل، كما أنها مهارة أساسية تعود بالنفع على الأطفال طوال حياتهم. وبين هيبز أنهم عملوا مع "إتش إس بي سي" لاختيار القصص التي تتناول موضوع المال، لأنه من المهم تعليم الأطفال قيمة المال منذ الصغر.
ويذكر أن متطوعيّ "إتش إس بي سي"، الذين تلقوا تدريباً خاصاً من المجلس الثقافي البريطاني، هم الذين سيقرأون القصص التفاعلية للأطفال، ومن بين هذه القصص The Great Pet Sale و Jamela’s Birthday و Master Money the Millionaire. وبعد ذلك ستُتاح الفرصة للأطفال للاشتراك في مختلف الأنشطة المتعلقة بالكتب، مثل التلوين والقص واللصق والألعاب والمسابقات، وغيرها من الأنشطة الأخرى.
وبالتعاون مع وزارات التربية والتعليم في المنطقة، فإن بنك "إتش إس بي سي" والمجلس الثقافي البريطاني، يأملان الوصول إلى أكثر من 25 ألف طفل في 13 بلداً بالشرق الأوسط خلال عام دراسي واحد، وذلك في بادئ الأمر. ويشتمل البرنامج على مجموعة متنوعة من الأنشطة المدرسية إلى جانب النشاط العام من خلال الفعاليات المجتمعية.
وتحتوي أجندة الفعاليات المقبلة لبرنامج "كيدز ريد" على احتفالات تتمحور حول الذكرى المئوية الثانية لمولد الروائي تشارلز ديكنز الذي يعد واحداً من أبرز الروائيين وأكثرهم إنتاجاً وتأثيراً في المملكة المتحدة.
وفي إطار الحملة الواسعة للترويج للأدب وحب القراءة والكتابة مدى الحياة، أطلق المجلس الثقافي البريطاني مشروع "ديكنز 2012" الذي يستهدف الوصول إلى 50 بلداً على مستوى العالم. وتزامن هذا المشروع مع الذكرى المئوية الثانية لميلاد تشارلز ديكنز، ويهدف إلى استخدام كتاباته للتعرف على مناحي الحياة كما كانت عليه في عصره، بالإضافة إلى تشجيع القراءة والكتابة من خلال مجموعة من الفعاليات الموجهة للأطفال والكبار على حد سواء.

التعليق