مدير "مياه اليرموك": لن يتم الاستغناء عن خدمات أي موظف

تم نشره في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 28 شباط / فبراير 2012. 12:57 مـساءً

أحمد التميمي

اربد - أكد مدير عام شركة مياه اليرموك المهندس فريدريك فليوري أنه لن يتم الاستغناء عن خدمات أي موظف نتيجة إعادة الهيكلة، مشيرا الى أن الهيكل التنظيمي الجديد حدد المهام الرئيسية للشركة، حيث سيتم إصدار كتب تحدد مراكز عمل الموظفين كل حسب اختصاصه.
وقال فليوري ردا على كتاب وجهه محافظ إربد خالد أبو زيد للشركة حول عزمها الاستغناء عن عدد كبير من الموظفين أن الشركة تمارس أعمالها منذ بداية العام الماضي، مشيرا إلى ان الإدارة الجديدة قامت بزيارات ميدانية لإدارات ومديريات الشمال لتوضيح أعمال عقد الإدارة ولطمأنة الموظفين على أمنهم واستقرارهم الوظيفي.
وأوضح فليوري أنه تمت تعبئة الوظائف على أسس واضحة مع الاعتماد على خبرات وتخصصات الموظفين، مع العلم انه لم يتم إجراء أي تنقلات بين الموظفين باستثناء عدد من المديرين ليمارسوا مهامهم الجديدة على ضوء الهيكل التنظيمي الوظيفي الجديد.
وردا على استفسار المحافظ على قرار الهيكل التنظيمي الوظيفي الجديد برفع يد وزارة الداخلية والحاكم الإداري عن مشاكل المياه، أكد فليوري أن الهيكل التنظيمي الجديد لم يهدف إلى رفع يد وزارة الداخلية والحاكم الإداري عن مشاكل المياه.
وأشار إلى أن الإدارة الجديدة قامت بزيارة ومقابلة المحافظين في المحافظات الأربع والمتصرفين، ومنهم متصرف لواء بني كنانة، لمد جسور التعاون فيما بين شركة مياه اليرموك والحكام الإداريين، كما تم تسمية مدير من كل مديرية وإدارة لدى الحاكم الإداري لحضور جلسات المجلس التنفيذي ومتابعة مشاكل المياه.
وحول قرار الشركة الذي يؤدي إلى إلغاء سلطة المياه كدائرة خدمات واعتبارها شركة ربحية، أكد فليوري أن الشركة ما تزال مملوكة بالكامل لسلطة المياه، وتدعم من قبل الحكومة الأردنية، كون الإيرادات لا تغطي النفقات.
وأكد أن الشركة ستواصل تقديم واجباتها الخدماتية تجاه المواطنين، والعمل على تحصيل الأموال المترتبة لقاء الخدمات وإيصال المياه عبر الشبكات، مع العلم أن للشركة ديونا على المواطنين في المحافظات الأربع تقدر بـ (اثنين وعشرين مليون دينار) والتي تزايدت خلال السنوات القليلة الماضية.
وأكد فليوري أن الهيكل التنظيمي الجديد سيستوعب كافة الموظفين على اختلاف مستوياتهم الوظيفية وتخصصاتهم ولن يتم الاستغناء عن أي موظف.
وأشار إلى أنه تم فصل خدمات المشتركين وتعيين مدير لها كما تم تعيين مدير لخدمات التشغيل والصيانة وكلاهما مفوضان بصلاحيات تمكنهم من حل المشاكل والسير بالمعاملات على أكمل وجه، مع وجود مرجع لكل منهم حسب الاختصاص، كما كان معمولا به سابقاً في المديريات التابعة لمراكز إدارات المياه.
وحول دمج مديرية بني كنانة مع قصبة إربد أوضح فليوري ان مديرية مياه لواء بني كنانة هي جزء من إدارة مياه محافظة إربد، وعلى ضوء الهيكل الوظيفي الجديد ستكون ذات استقلالية في مصادر المياه، حسب ما سيتم تزويد اللواء بكميات مياه إضافية من آبار كفر أسد.
وكان اعتصام موظفي مياه بني كنانة أمام مبنى المديرية دخل أمس اليوم التاسع على التوالي، احتجاجا على قرار الهيكلة الجديدة التي قررتها الإدارة الفرنسية لشركة مياه اليرموك في إربد لمياه الشمال.
وقال معتصمون إنهم ماضون في اعتصامهم المفتوح حتى تحقيق مطالبهم المتمثلة بإبقاء مديرية مياه اللواء وعدم تحويلها إلى قسم تتبع للواء الغور الشمالي. ويعتبر الموظفون في المديرية البالغ عددهم (65 موظفا)، أن الهيكل التنظيمي الجديد لا يعتمد على أسس لتعبئة الوظائف ويتجاوز خبراتهم، مشيرين إلى أن ذلك يهدف إلى رفع يد وزارة الداخلية والحاكم الإداري عن مشاكل المياه.

[email protected]

التعليق