"ابناء العقبة" يغلقون شارع الحمامات

تم نشره في الأحد 26 شباط / فبراير 2012. 03:00 صباحاً

أحمد الرواشدة
العقبة – أمهل أبناء العقبة"اصحاب الحقوق التاريخية" الحكومة 48 ساعة للاستجابة لمطالبهم المتعلقة بتمثيلهم في مجلس المفوضين بنسبة لا تقل عن 50 بالمائة، ملوحين ببرنامج تصعيدي في الأيام المقبلة في حال عدم التجاوب مع مطالبهم.
وكان العديد من ابناء العقبة الذين ينفذون اعتصاما مفتوحا منذ حوالي اسبوعين أغلقوا مساء أول من أمس شارع الحمامات التونسية والذي يقع في وسط المدينة، وسط تواجد أمني كثيف من قبل قوات الدرك، والتي طوقت المكان، مما حدا بالعديد من وجهاء المدينة والأجهزة الرسمية للتدخل بهدف فتح الشارع الحيوي.
 وتتمثل مطالب المعتصمين بإعطاء أبناء العقبة "حقهم الدستوري في العمل والتعيينات وإعادة المفصولين لعملهم، وإعادة بلدية العقبة، وإعطاء أصحاب الحفاير وهي الأراضي المطلة على شاطئ البحر حق التصرف فيها والبناء عليها، وتخصيص أراض بدل واجهات عشائرية لأبناء العقبة". كما يطالبون بضرورة استكمال تنظيم المنطقة الرابعة والبلدة القديمة وإعادة الأراضي لأصحابها الحقيقيين، لاسيما في شارع الكورنيش، اضافة الى صرف التعويض المناسب لمن فقد أرضه، وتخصيص أراض جديدة للسكان، وان تعطى الأولوية في الوظائف والتعيينات لأبناء المدينة. وقال المعتصمون في بيان وزع أمس ان تصعيد اجراءاتهم جاء بسبب ما اسموه "المماطلة في تعيين ثلاثة مفوضين من أبناء العقبة في مجلس السلطة الخاصة وهو ما يعادل 50 % من المجلس رئيساً ومفوضين.

التعليق