بازل مثال نادر على الاستقرار والهوية المحلية المتميزة

تم نشره في الجمعة 24 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً

بال - يعتبر نادي بازل السويسري مثالا نادرا على الاستقرار في عالم أندية كرة القدم الأوروبية المليء بالتقلبات اذ تناوب ثلاثة مدربين فقط على الاشراف على النادي منذ بداية القرن الحالي. ونتيجة تميز بال بامتلاك عدد من المواهب المحلية وبسبب تعقله في سوق الانتقالات والدعم المحلي الكبير الذي يتلقاه اصبح مثالا للنادي حسبما يريد ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم والذي يسعى جاهدا لاقناع الأندية بكبح جماح الانفاق والتكاليف.
وبعد ان هزم مانشستر يونايتد الانجليزي في دور المجموعات فجر بال مفاجأة اخرى الاربعاء عندما فاز بهدف نظيف على بايرن ميونيخ الالماني الذي سبق له الفوز باللقب اربع مرات في ذهاب دور 16 من دوري ابطال أوروبا لكرة القدم.وسبعة من اللاعبين الذين بدأوا المباراة سويسريون واربعة منهم شبان تدرجوا ضمن صفوف النادي.
ورغم عدم وجود اسماء كبيرة من اللاعبين العالميين في بازل فان النادي السويسري يفخر بكونه مرحلة انتقالية للاعبين الشبان الذين يتطلعون الى اللعب أوروبيا قبل الانتقال الى اندية وبطولات اكبر.ورغم سيطرته المحلية اذ فاز بالدوري المحلي ست مرات منذ 2002 فان بال يقر بانه لا يمكنه التنافس مع الاندية المنتمية الى بطولات محلية اكبر رغم انه يمكنه الصمود في وجهها.وقال رئيس النادي برنارد هوسلر بعد ان اوقعت القرعة فريقه في مواجهة بايرن في كانون الأول(ديسمبر) الماضي "نحن نعرف من نكون واين نريد الذهاب."
ويمكن ان يكون النجاح الذي حققه بال مثالا يحتذى بالنسبة لاندية اخرى في بطولات خارج الخمسة الكبار في اوروبا وهم انجلترا واسبانيا وايطاليا وفرنسا والمانيا. -(رويترز)

التعليق