قطر تتقدم رسميا بطلب الترشح لاستضافة أولمبياد 2020

تم نشره في الثلاثاء 14 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً

عمان- الغد - سلمت دولة قطر أمس ملف ترشيح الدوحة لاستضافة الأولمبياد والألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة 2020 رسميا إلى المقر الرئيسي للجنة الأولمبية الدولية في سويسرا.
ملف الاستضافة سلمه أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية الشيخ سعود بن
عبد الرحمن آل ثاني، إلى جانب وفد ضم نخبة من كبار الرياضيين القطريين في مقدمتهم بطل الرماية الأولمبي ناصر العطية، والسبّاحة ندى أركجي، والعداءة نور المالكي، وبطل الاحتياجات الخاصة علي الماس.
أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية قال: "لا شك أن هذه لحظة حاسمة في مسيرة دولة قطر والدوحة في حملتها لاستضافة دورة الألعاب الأولمبية لأول مرة على أرض عربية، ولأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، لقد بذلنا جهداً كبيراً منذ اللحظات الأولى التي شرعنا فيها للترشح لاستضافة أولمبياد 2020، ويمكن أن نستشعر هـذا الجهد الكبير من خلال طلب الملف الرسمي وما يتضمنه من كتيبات وعروض"، مضيفا: "عززنا ملف الترشيح بمخطط قوي لاستضافة الأولمبياد في المرافق الحالية، إضافة إلى المنشآت المزمع إقامتها مستقبلاً، ويعزز الملف الرؤية الثاقبة لقطر، لخلق فرص للرياضات الأولمبية في المنطقة، وتوسيع قاعدة المشاركة في مختلف بلدان الشرق الأوسط، سيما بين النساء العربيات".
من جهتها أشارت السبّاحة ندى أركجي، التي مثلت دولة قطر في الدورة العربية 2011: "شرف كبير أن أرافق بعثة لجنة ملف الدوحة 2020 وأن أكون ضمن فريق حملة استضافة الأولمبياد، في وقت تبرز فيه قطر والشرق الأوسط على خريطة الرياضة العالمية."
وأشار قال بطل الرماية القطري الذي شارك في الأولمبياد أربع مرات وبطل الراليات الدولي ناصر العطية: "مشاركتي هذه وسام آخر على صدري، يضاف إلى ما حظيت به من شرف المشاركة في أربع دورات أولمبية، وهو ما رسخ يقيني أن المنافسات الاولمبية مصدر إلهام للنشء والكبار على حد سواء."
وقال بطل الاحتياجات الخاصة علي الماس: "وجودي هنا في مقر اللجنة الدولية يُشعرني أن حلم استضافة الأولمبياد يكاد يصبح حقيقة، فنيل الدوحة شرف استضافة الألعاب الأولمبية لذوي الاحتياجات الخاصة سيلهم المزيد من ذوي الاحتياجات الخاصة للمثابرة ومزاولة الرياضة."

التعليق