تقرير اخباري

لاعبات الكرة يشدن بجهود الأمير علي في متابعة قضية غطاء الرأس

تم نشره في الأربعاء 8 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً
  • عدد من لاعبات المنتخب الوطني لكرة القدم يتبادلن فرحة الفوز في مباراة سابقة - (أرشيفية)

عمان –الغد- تتواصل جهود سمو الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحادين الأردني وغرب آسيا - نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، من اجل ايجاد حل لمشكلة غطاء الرأس “الكاب”، الذي اشترطه الاتحاد الدولي عوضا عن الحجاب للاعبات كرة القدم، الذي يغطي شعر الرأس فقط دوناً عن الأذنين والرقبة، وسط معارضة شديدة من معظم الاتحادات العربية والإسلامية، وبدعم من مجموعة كبيرة من الاتحادات الدولية.
وينتظر عشاق الكرة النسوية مشاركة سمو الأمير علي في اجتماع الاتحاد الدولي لكرة القدم، المزمع عقده في مدينة لندن يوم 3 آذار (مارس) المقبل، حيث سيقدم سموه تصورا لحل المشكلة يكون مقبولا من اللاعبات وعائلاتهن، من اجل ضمان ان تكون جميع النساء العربيات والمسلمات، قادرات على ممارسة كرة القدم على جميع المستويات وبدون عوائق.
ويسعى الأمير علي إلى عرض القضية على الاتحاد الدولي، كونها تمس عددا كبيرا من النساء اللواتي يمارسن كرة القدم في جميع أنحاء العالم، ومن الأهمية ان تعالج القضية في أفضل طريقة ممكنة، بما يضمن احترام الثقافات لدى اللاعبات، ويضمن ممارسة كرة القدم لجميع النساء من دون تمييز.
وكان سمو الأمير علي قد طالب اثناء اجتماع اللجنة التنفيذية لـ”فيفا” في العاصمة اليابانية طوكيو خلال شهر كانون الاول (ديسمبر) الماضي، بإعادة النظر في تفسير قوانين اللعبة، فيما يتعلق بارتداء غطاء الرأس.
وترأس سموه خلال الفترة الماضية، ورشة العمل حول قضية الحجاب للاعبات الكرة، التي استضافها اتحاد الكرة في عمان، بمشاركة عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي ورئيس اللجنة الطبية د.ميشيل هووغ، ونائب رئيس الاتحاد الآسيوي ورئيسة اللجنة النسوية في الاتحاد الآسيوي موا دود، والمستشارة في الاتحاد الدولي وعضو اللجنة النسوية ميشيل كوكس، وممثلين عن الاتحادات الاهلية الآسيوية وتم البحث في كيفية معالجة القضية.
“اسمحوا لنا باللعب”
ومن اجل عرض قضية منع لاعبات المنتخبات من ارتداء الحجاب خلال المباريات الرسمية، وتشكيل رأي عام يساهم في حل المشكلة، التي تعتبر من قضايا الحرية واحترام الأديان في العالم، قامت لاعبة المنتخب الوطني ونادي الاستقلال ريما الرامونية بالتعاون مع حارسة المنتخب الوطني منال مناصرة، بتأسيس صفحة على مواقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تحت عنوان “اسمحوا لنا باللعب”، وهي بمثابة رسالة إلى اسرة الاتحاد الدولي لكرة القدم، لحثه على الخروج بقرار يتماشى مع  احترام الأديان والعادات والتقاليد في مختلف الدول.
وحظيت الصفحة بمتابعة واهتمام سمو الأمير علي بن الحسين، الذي أثنى على الفكرة وأشاد بالقائمين عليها، وكانت الصفحة محل اهتمام الاتحادات الأهلية في العالم، إضافة إلى مجموعة كبيرة من لاعبات الكرة في الأردن والعالم.
الحسيني تشيد بجهود الأمير علي
اشادت عضو اتحاد كرة القدم ورئيس اللجنة النسوية رنا الحسيني، بجهود سمو الأمير علي في حل القضية، وقدمت باسم كافة اللاعبات الشكر لسموه لموقفه الواضح والثابت في موضوع الحجاب، وتوقعت الحسيني في تصريح لـ”الغد” حلا جذريا للمشكلة خلال الفترة القليلة المقبلة.
لاعبات المنتخب: الثقة مطلقة في جهود الأمير علي
 أجمعت لاعبات المنتخب الوطني على حكمة سمو الأمير علي بن الحسين، في الوصول الى حل مشكلة غطاء الرأس “الكاب” الذي اشترطه الاتحاد الدولي.
وبينت العديد من اللاعبات في حديث مع “الغد”، ان موضوع الحجاب حساس، ومن شأنه ان يحرم مجموعة من افضل اللاعبات من ممارسة كرة القدم من دون وجه حق.

التعليق