أعمال شغب في بيت راس احتجاجا على عدم استخراج جثتي غريقين في سد وادي العرب

تم نشره في الأحد 5 شباط / فبراير 2012. 02:00 صباحاً

علا عبداللطيف

إربد - الغور الشمالي -شهدت منطقة بيت راس في محافظة إربد مساء أمس أعمال شغب احتجاجا على عدم عثور أجهزة الدفاع المدني على شخصين قضيا غرقا في سد وادي العرب أول من أمس.
وقال الناطق الإعلامي باسم مديرية الأمن العام المقدم محمد الخطيب إن "عددا من أقرباء الغريقين أثاروا الشغب وأشعلوا الإطارات وبعض الحاويات وسط الشارع الرئيسي في منطقة بيت راس بحجة عدم عثور أجهزة الدفاع المدني على جثتي الشخصين اللذين غرقا في السد".
وأضاف الخطيب أن "قوة من الأجهزة الأمنية تحركت إلى المنطقة وسيطرت على الوضع الأمني فيها"، مضيفا أن "ما يطالب به الشبان لا يتيح لهم أن يقوموا بإثارة الشغب وإغلاق الطرق".
وبحسب الخطيب، باشر "الغطاسون عمليات البحث منذ ساعات الصباح الأولى وبإشراف مباشر من مدير عام الدفاع المدني اللواء الركن طلال الكوفحي، إلا أن الطبيعة الجغرافية لسد وادي العرب ووجود الشجيرات المتشابكة في أسفله وارتفاع نسبة الطمي فيه تشكل عائقا أمام عمليات البحث".
وحتى ساعة متأخرة من مساء أمس، كانت كوادر دفاع مدني الشونة الشمالية والمشارع بمساندة الكوادر العاملة في محافظة إربد ما تزال تقوم بعمليات بحث عن جثتي الشخصين (28 و25 عاما)، اللذين غرقا في السد "أثناء قيامهما بصيد الأسماك داخل مياه السد مستخدمين، لوحا من الصفيح المعدني الأمر الذي أدى إلى انقلابه بهما"، بحسب مدير الإعلام الناطق الإعلامي للدفاع المدني العقيد فريد الشرع.
ونوّه العقيد الشرع إلى أن هناك فريقا آخر من قوات البحرية الملكية سيباشر عمليات تكثيف البحث مع فرق الدفاع المدني.

التعليق