يوم واحد لزيارة تشارلز ديكنز

تم نشره في الاثنين 30 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً
  • منزل تشارلز ديكنز -(أرشيفية)

لندن- افتتحت أجزاء كانت مغلقة من بيت اليزابيثي عريق في مدينة كِنت خُلد في أعمال الروائي الإنجليزي تشارلز ديكنز لزيارة الجمهور لمدة يوم واحد فقط. ونظمت جولة في الأجزاء التي كانت بعيدة عن أنظار الزائرين في مبنى "ايستغيت هاوس" في روتشيستر لمدة يوم واحد أول من أمس.
وبني "ايستغيت هاوس" في تسعينيات القرن السادس عشر، ووصف بأنه كان منزل الراهبة في رواية ديكنز المعروفة "أوراق بيكويك".
وقد حصل المنزل على منحة لتطويره مقدارها 80 ألف جنيه إسترلني من صندوق الحفاظ على التراث التابع لهيئة اليانصيب في شباط (فبراير) العام 2011.
واستخدم مبلغ المنحة لتعيين معماري وتوظيف عدد من المتطوعين للعمل في المنزل.
ويتابع مجلس "ميدواي" البلدي إجراءات المرحلة الثانية من التقديم على منحة اليانصيب، أملا في الحصول على منحة كاملة تقدر بنحو مليون جنيه إسترليني لتحويل المبنى إلى معرض للفنون ومكان لإقامة النشاطات الاجتماعية والثقافية العامة.
وكان "ايستغيت هاوس" منزلا عائليا لعدة أجيال، ثم استخدم مدرسة للبنات خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر.
وأصبحت حديقته الآن "شاليه" سويسريا، وهو المكان الذي اعتاد ديكنز الكتابة فيه فيما كان يسمى سابقا بـ "غادز هل" في هايم بكِنت حيث كان ديكنز يعيش.
ويقدم مسؤول الصيانة في مجلس "ميدواي" البلدي حديثا أثناء اليوم المفتوح في المبنى عن أهميته التاريخية، بينما يقوم المتطوعون بمرافقة الزوار للاطلاع على مرافقه.
وقال المجلس إنه سيقدم للزوار معلومات عن الخطط المقترحة لمستقبل البناية، فضلا عن أنهم متلهفون للاستماع إلى وجهات نظر الزوار وذكرياتهم عن المبنى.
وستشمل المرحلة الأولى من مشروع تطوير المبنى تكوين مجموعة أصدقاء لدعم المشروع.-(بي بي سي)

التعليق