الفريق يواجه بتروشيمي الإيراني اليوم

الرياضي ارامكس يخسر أمام الرياضي اللبناني في "سلة" غرب آسيا

تم نشره في الجمعة 13 كانون الثاني / يناير 2012. 02:00 صباحاً

عمان - الغد - خسر فريق الرياضي ارامكس أمس أمام فريق الرياضي اللبناني –بطل آسيا- بنتيجة 111-78 الشوط الأول 35-52 في افتتاح مبارياته ضمن منافسات المجموعة الأولى لبطولة غرب آسيا والتي تقام في العاصمة اللبنانية بيروت وفي ضيافة النادي الرياضي.
فريق الرياضي ارامكس لم يقدم لاعبوه المستوى المعهود، في الوقت الذي ظهر فيه لاعبه المحترف جايسن هيرينج أداء جيدا وهو يقود هجمات الفريق أمام الرياضي اللبناني، والذي سجل فوزه الثاني في البطولة والذي رفع فيه رصيده الى 4 نقاط في الصدارة.
فريق الرياضي ارامكس يخوض عند الساعة السادسة مساء اليوم مباراته الثانية عندما يلتقي فريق بتروشيمي الإيراني الذي خسر أول من أمس أمام مواطنه فريق زوب آهان 70/77، ويسبقه عند الساعة الرابعة مساء لقاء التلال اليمني وزوب اهان الإيراني، وبالتالي فإن فوز الرياضي ارامكس في لقاء اليوم، بمثابة حجز بطاقة المركز الثالث مؤقتاً، قبل التفكير في مواجهة زوب آهان الإيراني يوم غد السبت، والتلال اليمني بعد غد الأحد.

الرياضي اللبناني الرياضي ارامكس


لم تكن بداية فريق الرياضي ارامكس موفقة كثيرا بعد أن نجح سميه اللبناني في إغلاق كافة المنافذ المؤدية الى سلته، وضرب طوقا من الرقابة اللصيقة على تحركات صانع ألعاب الرياضي ارامكس جايسن هيرينج وتحركات عيسى كامل ومحمد جمال حول قوس السلة، مثلما قيد تحركات لاعبي الارتكاز ايمن ادعيس ولوني فاندربرك عن طريق اسماعيل احمد وديريك سبينسر.
التفوق الدفاعي للرياضي بيروت تسبب في تعدد أخطاء الرياضي ارامكس، فشن سلسلة من الهجمات الخاطفة عن طريق صانع الألعاب علي محمود ولاعبي الجناح علي كنعان وجان عبدالنور وعمر الترك والتي وسعت الفارق تدريجيا بعد أن سارت النتيجة متقاربة في النصف الأول للفترة الأولى والتي استعاد فيها الرياضي الأردني أنفاسه رغم تأخره 0-5 قبل أن تظهر الأخطاء في عمليتي التمرير والاستلام والتسرع في التصويب على السلة والتي كان لعمليات المتابعة فيها نصيب أكبر للاعبي ارتكاز الرياضي اللبناني اسماعيل احمد وسبينسر أكثر من ادعيس ولوني، لينهي الرياضي اللبناني الفترة الأولى بتقدم صريح 29-15، وفي الفترة الثانية حاول مدرب الرياضي ارامكس استيعاب التفوق الميداني لخصمه، فدفع بعلي الزعبي لتعزيز سرعة الفريق، وفرض رقابة لصيقة على أطراف الرياضي اللبناني الذي ارتبك قليلا ما أتاح أمام جايسن هيرينج المزيد من الحرية في تنفيذ الشق الهجومي بالتنسيق مع عيسى كامل والزعبي ومحمد جمال، فتقلص الفارق الى 9 نقاط 31-40 لتتجه المباراة الى مزيد من الإثارة بين الفريقين والتي كاد فيها الرياضي ارامكس تقليص الفارق بصورة أكبر لو أحسن عملية المتابعة تحت السلتين، رغم محاولات البدلاء محمد الشامي وفادي السقا في الجانبين الدفاعي والهجومي، لينتهي الشوط الأول بتقدم الفريق اللبناني 52-35.
في الربع الثالث حاول الرياضي ارامكس مواكية سرعة أداء خصمه، فأبقى على السقا والشامي واحمد عبيد والزعبي على فترات، قابله مدرب الرياضي اللبناني فؤاد أبو شقره بإشراك مجموعة كبيرة من لاعبيه أمثال امير سعود ووليام فارس وحسين توبة وحسن اللقيس، حيث بدا اللبنانيون في جاهزية بدنية وفنية أكبر، وبقي التسرع في عملية التسديد على السلة اللبنانية، مع فقدان عنصر المتابعة الناجحة تحت السلة في كثير من الأحيان، والتي جاءت منها عمليات تسجيل معظم النقاط اللبنانية والتي أنهت الفترة الثالثة 86-59 قبل أن يواصل أصحاب الأرض فرض سيطرتهم في الفترة الأخيرة والتي شهدت مشاركة لاعبي الصف الثاني في الفريقين، بعد أن قنع الرياضي ارامكس بالنتيجة، ومثله ضمن اللبناني تحقيق الفوز بنتيجة 111-78.

التعليق