5ر47 % نسبة التصويت في لواء عي حتى الساعة الرابعة

تم نشره في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 29 كانون الأول / ديسمبر 2011. 06:33 مـساءً

الكرك– بلغ عدد المواطنين الذين ادلوا بأصواتهم في الانتخابات النيابية التكميلية بدائرة لواء عي حتى الساعة الرابعة اليوم الخميس4830 ناخبا يشكلون ما نسبته5ر47 % من عدد الناخبين المسجلين في كشوفات الانتخابات والبالغ عددهم10 الآف و470 ناخبا وناخبة.

وتشير القراءة الأولية للعملية الانتخابية الى تقدم كل من المرشحين المحاميين عبد الحميد الرواشده وسامر الشواورة من بين السبعة مرشحين الذين يخوضون الانتخابات للتنافس على مقعد واحد كان يشغله النائب السابق شريف الرواشدة .

وكان وزير الداخلية محمد الرعود أكد أن عملية الانتخابات التكميلية في لواء عي، الدائرة الخامسة في محافظة الكرك، تجري وفق النهج الديمقراطي الذي اراده جلالة الملك عبدالله الثاني وتحقيقا لرغبات المواطنين في ممارسة حقهم الانتخابي واختيار من يمثلهم تحت قبة البرلمان.

وأضاف خلال لقائه محافظ الكرك اليوم الخميس وأعضاء اللجنة المركزية الانتخابية في المحافظة ان وزارة الداخلية ليس لها اية مصلحة في دعم اي مرشح وان المواطنين هم من يختارون ممثلهم الذي يحقق طموحاتهم وآمالهم.

وأشار الى ان النائب هو المشرع ويرسم السياسة العامة للدولة الاردنية ويجب على الناخبين اختيار النائب الاكفأ والافضل القادر على تلبية متطلبات العملية السياسية والاحتياجات المجتمعية والتشريعية.

وقدم محافظ الكرك محمد السميران ايجازا حول سير العملية الانتخابية والاجراءات والترتيبات الادارية التي تم اتخاذها بهدف انجاحها والحيلولة دون حدوث اختراقات او مخالفات قد تؤثر على نزاهة العملية الانتخابية.

وقال انه تم توفير المتطلبات اللوجستية للعملية الانتخابية لجميع الناخبين وخاصة ذوي الاعاقات من خلال عمل ممرات خاصة لهم للمشاركة في هذه العملية.

وكان وزير الداخلية يرافقه محافظ الكرك ومتصرف لواء عي جمال الفايز وعدد من المسؤولين في الوزارة قاموا بجولة ميدانية على المراكز الانتخابية في دائرة لواء عي واطمأنوا على سير العملية الانتخابية.

يذكر أن الانتخابات التكميلية في اللواء تأتي لملء المقعد الشاغر الذي كان يشغله النائب السابق شريف الرواشدة الذي استقال بسبب ازدواجية الجنسية.

(بترا) 

التعليق