ليغ 1

الباريسي يلتقي سانت اتيان في واجهة المباريات

تم نشره في الثلاثاء 20 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

نيقوسيا - ستكون مواجهة باريس سان جرمان الثاني مع مضيفه سانت اتيان الخامس غد الاربعاء قمة المرحلة التاسعة عشرة من الدوري الفرنسي، فيما ستكون الفرصة متاحة امام مونبلييه المتصدر لاستعادة توازنه على حساب مضيفه ايفيان.
في المباراة الاولى، يأمل باريس سان جرمان ان يحقق نتيجة افضل من تلك التي سجلها أول من أمس  في مواجهته القوية مع مضيفه ليل حامل اللقب حين اكتفى بالتعادل السلبي مفوتا عليه فرصة التربع على الصدارة بفارق ثلاث نقاط عن مونبلييه الذي تعادل السبت امام تولوز 1-1.
ومن المؤكد ان مهمة فريق المدرب انطوان كومبواريه لن تكون سهلة في معقل سانت اتيان حيث لم يذق طعم الفوز منذ 23 كانون الاول(ديسمبر) 2007 حين تغلب على الفريق الاخضر بهدف لبيغي لويندولا.
وما يزيد من صعوبة مهمة الفريق الباريسي ان سانت اتيان لم يخسر في مبارياته الست الاخيرة، اي منذ سقوطه امام مضيفه ليون 0-2 في 29 تشرين الاول(اكتوبر) الماضي، كما انه سيسعى جاهدا للفوز الذي سيجعله على بعد اربع نقاط من ضيفه الباريسي.
ومنحت عودة المهاجم ليساندرو لوبيز دفعة كبيرة لفرص اولمبيك ليون في المنافسة على لقب الدوري الفرنسي وعلى المستوى الاوروبي ايضا وسيدخل الفريق الفائز من قبل باللقب سبع مرات دائرة المنافسة إذا تغلب على فالنسيان غدا الأربعاء.
ومنذ شهر واحد كان ليون على وشك الخروج من دوري أبطال اوروبا وكان يتأخر بسبع نقاط عن قمة الدوري الفرنسي لكن عودة المهاجم الارجنتيني ليساندرو الذي غاب لنحو 12 اسبوعا بسبب إصابة في كاحله أعادت للفريق الكثير من قوته.
وسجل ليساندرو أربعة أهداف في أربع مباريات بالدوري ليقلص ليون الفارق مع مونبلييه المتصدر إلى نقطتين ويصبح قريبا من القمة بوجوده في المركز الرابع.وتمكن ليساندرو في الجولة الأخيرة من تسجيل هدف فوز ليون على ايفيان 2-1 رغم عدم جاهزيته بشكل كامل.
وقال ليساندرو لمحطة ليون التلفزيونية "هناك الكثير من الحديث حول حالتي وعن واقع ضعفي لكني أشعر بالرضا باني منحت الفوز لليون."
وقال ريمي غاردي مدرب ليون "انه ليس في أفضل مستوياته البدنية وأنا اعترف بذلك لكنه يبذل قصارى جهده ويصنع الفارق."
وخسر ليون ثماني مباريات في كل المسابقات هذا الموسم منهم سبع مباريات في ظل غياب المهاجم الارجنتيني.
ومنذ عودة ليساندرو فاز ليون في خمس مباريات متتالية منها الفوز الكبير على دينامو زغرب 7-1 ليتأهل الفريق إلى دور الستة عشر في دوري أبطال اوروبا على عكس التوقعات.
وسيكون بوسع ليون الذي يملك 35 نقطة من 18 مباراة الصعود إلى القمة قبل توقف المسابقة لمدة ثلاثة أسابيع بسبب عطلة الشتاء بشرط تعثر مونبلييه وباريس سان جيرمان وليل.
اما ليل حامل اللقب والذي يتخلف بفارق نقطتين فقط عن ثنائي الصدارة، فيخوض بدوره اختبارا سهلا على ارضه امام الجريح نيس، فيما يلعب ليون الذي يتخلف عنه بفارق الاهداف فقط، مع مضيفه فالنسيان.
وتفتتح المرحلة اليوم الثلاثاء بمباراة واحدة تجمع مرسيليا بمضيفه نانسي، على ان يلعب الاربعاء اوكسير مع ديجون، ورين المتعثر مؤخرا مع بوردو، وسوشو مع اجاكسيو، وتولوز مع بريست، ولوريان مع كاين.-(وكالات)

التعليق