سموه يعرض "قضية الحجاب" في اجتماع فيفا المقبل

الأمير علي: لا بد من تشجيع اللاعبات والمحافظة على السلامة واحترام الثقافة

تم نشره في الأحد 18 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم وجوزيف بلاتر رئيس فيفا خلال لقاء سابق - (أرشيفية)

عمان - الغد - طالب سمو الأمير علي بن الحسين نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم عن القارة الآسيوية، خلال اجتماع اللجنة التنفيذية للفيفا في طوكيو مؤخرا، بإعادة النظر في تفسير قوانين اللعبة فيما يتعلق بارتداء غطاء رأس آمن بفتحة شفافة، "من قبل اللاعبات والمسؤولات" الذي يغطي الرقبة، والسعي إلى إعادة النظر في القضية بشكل تفضيلي من قبل مجلس إدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم في أقرب فرصة ممكنة.
وفي أعقاب مناقشة حول هذه المسألة، قررت اللجنة التنفيذية للفيفا أن يقدم سمو الأمير علي عرضاً حول الحجاب في كرة القدم، في اجتماع مجلس إدارة الاتحاد الدولي لكرة القدم في 3 آذار (مارس) المقبل في إنجلترا.
وقال الأمير علي: "إنني أتطلع قدماً إلى عرض القضية أمام اجتماع المجلس في لندن، فهذه المسألة تؤثر على ملايين النساء في جميع أنحاء العالم، ومن الأهمية بمكان أن تعالج بأفضل طريقة ممكنة، والتي تضمن سلامة اللاعبات، وتحترم الثقافة، وتشجع ممارسة كرة القدم لجميع النساء بدون تمييز".
وأضاف سموه: "هذه خطوة حاسمة للمضي إلى الأمام. إن هدفنا في نهاية المطاف هو ضمان أن تكون جميع النساء قادرات على لعب كرة القدم على جميع المستويات وبدون أي عوائق".
وكان سمو الأمير علي قد كلّف في 23 تشرين الثاني (نوفمبر) 2011 من قبل اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بعرض هذه القضية على النحو الذي أوصى به قرار لجنة الاتحاد الآسيوي حول حجاب المرأة.

التعليق