البوندسليغا

بايرن ميونيخ يخشى بودولسكي وبوروسيا دورتموند لاستعادة التوازن

تم نشره في الجمعة 16 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • نجوم ميونخ من اليسار غوميز وروبين ولام وريبيري -(ا ف ب)

برلين - يسعى بايرن ميونيخ المتصدر الى مواصلة صحوته عندما يستضيف كولن اليوم الجمعة في افتتاح المرحلة السابعة عشرة الاخيرة من دور الذهاب في الدوري الالماني لكرة القدم.في المقابل، يطمح بوروسيا دورتموند الى استعادة نغمة الانتصارات التي غابت عنه في المرحلتين الاخيرتين عندما يخوض اختبارا سهلا امام مضيفه فرايبورغ صاحب المركز الاخير، والامر ذاته بالنسبة الى بوروسيا مونشنغلادباخ الرابع الذي يلاقي ماينتس الثاني عشر.
في المباراة الأولى، يرصد الفريق البافاري فوزه الثالث على التوالي بعد خسارتين متتاليتين، والثاني عشر هذا الموسم لتعزيز موقعه في الصدارة قبل فترة التوقف الشتوية او الاحتفاظ على اقل تقدير بالنقاط الثلاث التي تفصله عن مطارديه المباشرين بوروسيا دورتموند وشالكه الذي تنتظره مواجهة ساخنة امام ضيفه فيردر بريمن الخامس.
ويدخل بايرن ميونيخ المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الثمين على مضيفه شتوتغارت في المرحلة الماضية 2-1 سجلهما هداف البوندسليغا (15 هدفا) الدولي ماريو غوميز الذي ضرب بقوة في اول مباراة له بعد تعافيه من اصابة ابعدته عن الملاعب لمدة اسبوعين.
ويملك بايرن ميونيخ الاسلحة اللازمة لتعميق جراح كولن الذي حقق فوزا واحدا في مبارياته الخمس الاخيرة، في مقدمتها ترسانته الدولية المشكلة من قائده فيليب لام وجيروم بواتنغ وتوماس مولر وماريو غوميز وطوني كروس الى جانب الهولندي الطائر اريين روبن والفرنسي فرانك ريبيري الذي كان يحوم الشك حول مشاركته بسبب اصابة في الفخذ تعرض لها في المباراة امام شتوتغارت. وخضع ريبيري الى فحص بالاشعة اثبت عدم خطورة الاصابة واهليته لخوض مباراة الغد، بيد ان الامر يتوقف على مدرب الفريق يوب هاينكيس لاشراكه اساسيا في التشكيلة من عدمه.
وكان ريبيري شعر بالام خلف فخذه عند انطلاق المباراة امام شتوتغارت واضطر الى ترك الملعب في الدقيقة 79 تاركا مكانه للبرازيلي لويز غوستافو.
ويشكل ريبيري دعامة قوية في صفوف بايرن ميونيخ وهو استعاد هذا الموسم الشىء الكثير من مستواه الذي ابهر به البافاريين في موسمه الاول معهم 2007-2008 عندما توج بعهم بالثنائية (الدوري والكأس المحليان)، وهو ثاني افضل هداف في صفوفه هذا الموسم برصيد 8 اهداف مع 9 تمريرات حاسمة.
ويواجه بايرن ميونيخ خطر مهاجمه السابق لوكاس بودولسكي الذي سيقود خط هجوم كولن وقد يشكل خطورة كبيرة على دفاعه وحارس مرماه العملاق مانويل نوير.
وكان بودولسكي بدأ مسيرته في كولن العام 2003 ثم انتقل الى بايرن ميونيخ العام 2006 قبل ان يعود الى ناديه الاصلي بعد ثلاث سنوات.
وسيكون بوسع بودولسكي افساد احتفالات بايرن ميونيخ بعيد الميلاد إذا ظهر بمستواه الطبيعي.
وتألق بودولسكي الذي يعرف باسم "الأمير بولدي" في بلدته كولونيا بشكل لافت هذا الموسم وأحرز 14 هدفا في 16 مباراة بالدوري وهو أفضل رقم شخصي له.
وقال مانويل نوير حارس مرمى بايرن "اعرف من مران المنتخب الوطني كيف تكون تسديداته بقدمه اليسرى."
وأضاف حارس مرمى منتخب المانيا "اذا جاءت له الكرة على قدمه اليسرى فإنه من المرجح ان يحرز هدفا. من المهم مراقبته. انه لاعب سريع للغاية بالكرة وبدونها."
وأحرز بودولسكي العائد إلى كولونيا في 2009 بعد ثلاث سنوات غير ناجحة مع بايرن أكثر من نصف أهداف ناديه البالغ عددها 26 هدفا هذا الموسم كما صنع خمسة أهداف ليصبح فريقه في المركز العاشر بالدوري.
وآخر أهداف بودولسكي كان من مسافة 22 مترا بعد تسديدة قوية بقدمه اليسرى ليتعادل ناديه مع ماينتس 1-1 قبل خمس دقائق من نهاية المباراة يوم الثلاثاء الماضي.
وجاء هذا الهدف في الوقت المناسب ليذكر بايرن بقدرات بودولسكي الذي لم يخسر مع كولونيا أي مباراة في ميونيخ إذ تعادل أربع مرات.
وقال المهاجم البالغ عمره 26 عاما والذي فشل في الاحتفاظ بمكان في التشكيلة الأساسية لبايرن ولم يكن على علاقة قوية بالجماهير "كما حدث في السنوات الماضية سنحاول إحباط بايرن بعض الشيء لكننا نعلم أنه أفضل فريق في الدوري."
وأضاف بودولسكي الذي أصبح هدفا لأندية اوروبية كبيرة للصحفيين "احاول دائما الاستمتاع باللعب ثم يأتي المستوى."
وتبدو الفرصة مواتية امام بوروسيا دورتموند لمواصلة مطاردته لبايرن ميونيخ ان لم يكن تقليص الفارق بينهما في حال تعثر الاخير امام ضيفه كولن.
ويحل بوروسيا دورتموند ضيفا على فرايبورغ الذي حقق 3 انتصارات فقط هذا الموسم اخرها على حساب مضيفه نورمبرغ في المرحلة الثانية عشرة.
وعلى الرغم من سهولة المهمة، فان مدرب بوروسيا دورتموند يورغن كلوب حذر لاعبيه من الاستخفاف بلاعبي فرايبورغ معربا عن تخوفه من ان يلقى فريقه مصير بوروسيا مونشنغلادباخ عندما سقط على ارض فرايبورغ 0-1 في المرحلة الثامنة.
وقال كلوب "صحيح ان فرايبورغ يحتل المركز الاخير، لكن مواجهته لنا لا تدخل فيها هذه الاعتبارات لاننا سنلعب امام فريق جريح سيبذل كل ما في وسعه للاطاحة بنا واستعادة الثقة والمعنويات لتدراك ما فاته". وعانى بوروسيا دورتموند كثيرا في مبارياتيه الاخيرتين عندما سقط في فخ التعادل امام مونشنغلادباخ وكايزرسلاورتن بنتيجة واحدة 1-1، وهو لا يرغب في المزيد من نزيف النقاط في سعيه الى الاحتفاظ باللقب.
وتتجه الانظار الى مباراة القمة بين شالكه وضيفه فيردر بريمن. ويدخل الأول اللقاء بمعنويات عالية يرصد فيها الفوز الثالث على التوالي للبقاء قريبا من فرق المقدمة،
لكن المهمة لن تكون سهلة امام فيردر بريمن الطامح بدوره الى المنافسة على لقب الموسم الحالي. ويامل بوروسيا مونشنغلادباخ في استغلال عاملي الارض والجمهور للاطاحة بضيفه ماينتس والعودة الى سكة الانتصارت بعد خسارته المفاجئة امام امام اوغسبورغ الوافد الجديد والذي كان يحتل المركز الاخير قبل المرحلة السادسة عشرة. وفي باقي المباريات، يلعب باير ليفركوزن مع نورمبرغ، وهامبورغ مع اوغسبورغ، وهوفنهايم مع هرتا برلين، وفولفسبورغ مع شتوتغارت، وكايزرسلاوترن مع هانوفر.-(وكالات)

التعليق