إضراب جزئي لموظفي بلدية شيحان بالكرك

تم نشره في الثلاثاء 13 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

هشال العضايلة

الكرك- نفَّذَ الموظفون والعاملون في بلدية شيحان بلواء القصر شمالي محافظة الكرك أمس إضرابا جزئيا عن العمل احتجاجا على تدني أجورهم، وعدم استجابة الجهات الرسمية لمطالبهم بتحسين ظروف العمل، خصوصا ادراج موظفي البلديات ضمن هيكلة الرواتب للعاملين بالقطاع الحكومي.
وأكد العمال والموظفون أنهم يقومون بالعمل بشكل جزئي وخصوصا في مجالات النظافة والصحة العامة مع التوقف عن العمل في مجال الخدمات الأخرى، التزاما بقرار الإضراب الذي اتخذته لجنة خاصة بالعاملين.
وأشار رئيس لجنة عمال وموظفو بلدية شيحان شلاش المجالي إلى أن بلدية شيحان تضم زهاء 200 موظف وعامل في مختلف مناطق البلدية والمنتشرة على مساحة واسعة وتقدم الخدمات للمواطنين في ظروف صعبة للغاية من حيث تدني رواتب العاملين فيها وعدم شمولهم بنظام الخدمة المدنية.
ولفت إلى أنَّ مطالب العاملين قدمت الى اكثر من وزير للبلديات دون جدوى، مؤكدا أنَّ العاملين اصبحوا على قناعة أن كل وزير لا يملك قرارا يمكنه من تقديم المساعدة للعاملين في البلديات وفقا لرؤية العاملين الخاصة بتحسين شامل لأوضاعهم والتي تتضمن توفير صندوق ادخار ومساكن ومكافأة نهاية خدمة وتحسين الرواتب بشكل جذري اسوة  بامانة عمان الكبرى.
وعلى صعيد متصل علَّقَ العاملون في مديرية شباب الكرك اعتصاما كان من المتوقع تنفيذه للمطالبة باعادة مكاتب العاملين الى مبنى المديرية القديم الواقع في مجمع الأمير فيصل بن الحسين الرياضي وتحسين أجور العاملين وتثبيت العاملين من غير المثبتين.
كما اعتصم العاملون في المحكمة الشرعية في الكرك أمس عن العمل وتجمعوا أمام مبنى المحكمة في ضاحية الثنية مطالبين بصرف مستحقاتهم المالية التي يتقاضونها بشكل دائم من المحكمة.

[email protected]

التعليق