إقالة مدرب منتخب كوريا الجنوبية بعد الهزيمة أمام لبنان

تم نشره في الجمعة 9 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً

لندن- قررت كوريا الجنوبية إقالة تشو كوانغ راي مدرب منتخبها الوطني لكرة القدم بعد هزيمتها المفاجئة امام لبنان في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2014 في البرازيل.
وطلب الاتحاد الكوري لكرة القدم من تشو تقديم استقالته بعد عاصفة من الانتقادات في اعقاب هزيمة الفريق 2-1 خارج ارضه امام لبنان صاحب الترتيب المتواضع على قائمة فرق الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا).
وقال متحدث باسم الاتحاد الكوري "نحن الان في عملية الاستغناء عن خدمات المدرب. سوف يتم الانتهاء من جميع الاجراءات خلال هذا الشهر ونبحث عن مرشحين من أجل كأس العالم سواء من داخل البلاد أو خارجها."
وقاد تشو (57 عاما) الذي تم تعيينه مدربا لكوريا الجنوبية في  تموز(يوليو) 2010 الفريق لاحراز المركز الثالث بكأس اسيا التي أقيمت في وقت سابق هذا العام. وشارك تشو كلاعب في 80 مباراة دولية مع منتخب بلاده.وكانت كوريا الجنوبية مرشحة بقوة لبلوغ المرحلة الرابعة بتصفيات كأس العالم بتحقيق الفوز على لبنان الذي سبق ان سحقته 6-0 في ايلول(سبتمبر) الماضي.
ورغم الهزيمة الا ان كوريا الجنوبية ما زالت تتصدر المجموعة الثانية بالتصفيات.
وانتقد تشو الاتحاد الكوري للعبة بسبب طريقة اقالته قائلا إنه لم يتبع الاجراءات السليمة.
ونقلت وكالة يونهاب للانباء عن المدرب قوله "لو لم يكن الاتحاد راضيا عن أسلوب ادارتي للمنتخب الوطني فان اللجنة الفنية كان يجب ان تناقش الأمر وتوضحه لي."
واضاف "لو كانوا قرروا بعد مناقشة الأمر انهم لا يتقبلون اسلوب تدريبي فانني كنت سأقبل هذا. لم يكن يجب ان يسير الأمر هكذا."-(رويترز)

التعليق