مسح أثري لتسعين موقعا في الأغوار الجنوبية

تم نشره في الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الثلاثاء 6 كانون الأول / ديسمبر 2011. 11:38 صباحاً

الأغوار الجنوبية- أنهى فريق أثري من مديرية آثار الأغوار الجنوبية مسحا أثريا شمل 90 موقعا اثريا يكتشف معظمها للمرة الأولى.

وقال مدير الآثار جهاد درويش انه تم جمع البيانات الأثرية والتاريخية حول هذه المواقع وإدخالها على نظام "ميجا" المتطور؛ للرجوع إليها كمواقع أثرية ومساحات ورسومات وصور ما يوفر الوقت والجهد على الزوار والباحثين للوصول الى المعلومة بسهولة ويسر .

وأوضح أن المسوحات الأثرية كشفت عن معلومات هامة تعود إلى العصور الحجرية والنحاسية مرورا بالفترة البيزنطية والرومانية والإسلامية، واشتمل على تحليل للعناصر الطبوغرافية مما يعزز الفائدة لدى الباحثين .

الباحثة الأثرية وعضو فريق العمل صالحة أبو غريب أشارت إلى أهمية المشروع المتزامن مع تشغيل النظام الجديد لتنزيل هذه المواقع على الخريطة العالمية للآثار كمواقع عالمية تخدم سمعة الأردن السياحية .

وقالت ان 80 بالمئة منها يتم مسحها لأول مرة ما يسهم في حمايتها من التهديدين البشري والطبيعي، مبينة حاجتها لبنية تحتية واعادة تأهيل ، ومنها موقع طواحين السكر المعروف بنشاطه زمن الحضارة الفرعونية والذي تقوم بعثة أجنبية بتنظيفه وعمل بعض المجسات الاختبارية له تمهيدا لإجراء دراسة شاملة له.(بترا)

التعليق