ريال مدريد يتوجه إلى خيخون بغياب عموده الفقري

تم نشره في السبت 3 كانون الأول / ديسمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • نجوم ريال مدريد يخوضون البروفة الأخير في خيخون قبل لقاء برشلونة - (رويترز)

مدريد - يدين ريال مدريد بالكثير من الفضل في اعتلاء صدارة دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم إلى تألق لاعبه تشابي الونسو لكن سيتعين على الفريق أن يثبت قدرته على الحياة بدون لاعب الوسط الموقوف عندما يحل ضيفا على سبورتنغ خيخون اليوم السبت.
وحصل صانع لعب ليفربول السابق والذي لعب أيضا دورا محوريا في فوز اسبانيا بكأس العالم بجنوب افريقيا العام الماضي على الانذار الخامس مطلع الاسبوع الماضي لكن سيمكنه العودة قبل مواجهة مرتقبة أمام غريمه برشلونة على ملعب "سانتياغو برنابيو" بعدها بأسبوع.
ويتألق أبناء المدرب جوزيه مورينيو مؤخرا حيث حققوا 13 انتصارا متتاليا في كل المسابقات التي يشاركون فيها ويتفوقون بثلاث نقاط عن اقرب ملاحقيهم برشلونة الذي لعب مباراة أكثر، لكن في خيخون سيفتقد ريال لحكمة الونسو خاصة ان المباراة ستقام في أجواء حماسية، ويحتل سبورتنغ المركز 18 ويملك جماهير مخلصة لم تنس حتى الآن التلاسن الذي وقع بين مدربهم المحبوب مانويل بريسيادو ومورينيو الموسم الماضي.
ويلعب الونسو دورا كبيرا في توجيه تشكيلة ريال صغيرة السن بخبرته وهدوء اعصابه، وساعدت قدرات اللاعب في السيطرة على ايقاع المباريات ريال مدريد على النضوج والتحول من فريق يعتمد على الهجمات المرتدة السريعة إلى آخر يتبنى نهجا أكثر صبرا عندما يحتاج إلى ذلك.
وحقق ريال مدريد ثلاثة انتصارات فقط خلال المباريات السبع التي غاب عنها ألونسو منذ تولى مورينيو مسؤولية تدريب الفريق وكانت واحدة من هذه المباريات آخر لقاء جمع بين ريال مدريد وخيخون في نيسان (ابريل) من الموسم الماضي عندما باغت خيخون منافسه وفاز عليه بهدف دون رد على ملعب برنابيو.
وتعاقد ريال مدريد مع التركي نوري شاهين الصيف الماضي لتعويض الغيابات في صفوفه لكنه لعب مباراة واحدة فقط لتوه بعد ان أجلت الاصابات مسيرته الأولى في اسبانيا وما يزال يحاول الوقوف على اقدامه.
وأبلغ الونسو الصحفيين الاسبوع الماضي "قطعنا خطوة إلى الامام هذا الموسم. نحقق نتائج رائعة ولا نريد لهذا الامر ان يتوقف، لا أدري ان كنت قد بلغت افضل مستوياتي خلال مسيرتي لكني سانتظر لمعرفة ما ستصير اليه الامور. الموسم طويل جدا ومايزال أمامنا الكثير من النقاط والعثرات التي ربما تواجهنا لكن نأمل الا تكون كثيرة".
ويرغب ريال مدريد في الحصول على النقاط الثلاث لمباراة خيخون لابقاء الضغوط على برشلونة الذي يسعى للفوز بلقب الدوري للمرة الرابعة على التوالي وكذلك لمواصلة الضغط النفسي على منافسه قبل مباراة القمة بينهما في الاسبوع التالي.
وتجرع حامل اللقب الذي يحتل المركز الثاني حاليا أول هزيمة له هذا الموسم عندما خسر على نحو مفاجئ بهدف دون رد في ضيافة خيتافي يوم السبت الماضي. لكن برشلونة تعافى بفوز ساحق باربعة اهداف دون رد على رايو فايكانو يوم الثلاثاء.
ويسعى فالنسيا الثالث إلى مواصلة الضغط على قطبي الكرة الاسباني عندما يستقبل اسبانيول. وحقق فالنسيا الذي خسر أبرز لاعبيه في الموسمين الاخيرين وعلى رأسهم دافيد فيا ودافيد سيلفا وخوان ماتا إلى برشلونة ومانشستر وتشلسي على التوالي ستة انتصارات في مبارياته السبع الاخيرة.
وفي المباريات الاخرى، يلتقي راسينغ سانتاندر مع فياريال، واتلتيكو مدريد مع رايو فاليكانو، وريال سوسييداد مع ملقة، واوساسونا مع بيتيس، ومايوركا مع اتلتيك بلباو، وغرناطة مع سرقسطة، واشبيلية مع خيتافي. - (رويترز)

التعليق