التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس العالم

الحزن يخيم على صحف الكويت وفرح في لبنان ورايكارد متخوف

تم نشره في الأحد 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 03:00 صباحاً
  • رايكارد يعطي توجيهاته للاعبي منتخب السعودية خلال لقاء تايلاند أول من أمس -(رويترز)

مدن- خيم الحزن على تعليقات الصحف الكويتية أمس السبت بعد تعرض منتخب بلادها للخسارة الأولى في تصفيات كأس العالم لكرة القدم على أرضه أمام منتخب لبنان أمس. وخسرت الكويت 1-0 بهدف محمود العلي في الجولة الرابعة من المرحلة الثالثة للتصفيات الآسيوية وعبرت صحيفة الوطن عن خيبة أمل كبيرة بالقول على الصفحة الأولى "الأزرق خذل جماهيره. "وتراجعت الكويت للمركز الثالث في المجموعة الثانية بعد أن توقف رصيدها عند خمس نقاط مقابل سبع للبنان الذي صعد للمركز الثاني وعشر لكوريا الجنوبية صاحبة الصدارة. وتستضيف الكويت في الجولة المقبلة يوم الثلاثاء منتخب الإمارات متذيل الترتيب بلا رصيد. ووصفت صحيفة الوطن في ملفها الرياضي النتيجة بأنها "كابوس لبناني."
وأضافت "الأزرق يخسر بهدفين ويتراجع للمركز الثالث في المجموعة الثانية للتصفيات العالمية."
أما صحيفة الأنباء فقالت إن "الأزرق خربها.. مدربا ولاعبين ونتيجة. "وأضافت "خسر (الفريق الكويتي) من لبنان وصعب مهمته في التنافس على بطاقتي التأهل الى الدور الحاسم في تصفيات كأس العالم 2014."
وعكست تغطية صحف لبنان للانتصار المفاجئ للمنتخب لبنان خارج أرضه على الكويت سعادة غامرة في البلاد، وأجمعت الصحف على أن الفوز قد عزز آمال البلاد في التأهل للدور الحاسم لتصفيات كأس العالم للمرة الأولى. وذكرت صحيفة السفير في الصفحة الأولى "فوز لبنان على الكويت يعزز أمله في مونديال 2014."
وأضافت في صفحتها الرياضية "إنجاز تاريخي لمنتخب الارز في ملعب الصداقة والسلام يعيده الى الواجهة."
أما صحيفة اللواء فخرجت بعنوان في صدر صفحتها الرياضية يقول "فوز صاعق للبنان على الكويت خطوة نحو مونديال 2014."
وأضافت الصحيفة "أيا تكن النتيجة التي حققها منتخبنا الكروي امام الكويت بتصفيات المونديال الآسيوية يبقى الثابت أن النسخة الحالية من هذه التصفيات التي دخلناها بلا امل شكلت بارقة واعدة للانطلاق مجددا نحو طموحات اوسع."
وقالت صحيفة البلد "قدم منتخب الارز اداء رائعا على ارض بطل الخليج وسجل هدفا ملعوبا وتسيد بعدها اللقاء محاولا مضاعفة النتيجة."
ونقلت صحيفة الاخبار عن هاشم حيدر رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم قوله "ان فوز لبنان لم يكن مفاجئا وهو جاء بجهد اللاعبين. "ودعت الصحف اللبنانية الجمهور للحضور بكثافة يوم الثلاثاء حين يلعب لبنان في بيروت ضد كوريا الجنوبية.
ريكارد يتوقع مباراة قوية ضد عمان بعد الفوز على تايلاند
توقع فرانك ريكارد مدرب السعودية مباراة صعبة ضد عمان بعد غد الثلاثاء  بعد أن صحح فريقه الأوضاع وحقق انتصاره الأول في المرحلة الثالثة بتصفيات كأس العالم لكرة القدم يوم الجمعة.
وسجلت السعودية ثلاثة أهداف في الشوط الثاني بينها هدف رائع لأحمد الفريدي وآخر من ركلة جزاء لمحمد نور لتسحق ضيفتها تايلاند 3-0 وترفع رصيدها إلى خمس نقاط في المركز الثاني بالمجموعة الرابعة من التصفيات الآسيوية.
وبقيت عمان التي حققت بدورها الانتصار الأول لها في المجموعة متذيلة للترتيب بعد فوز مفاجئ على استراليا في مسقط رفع رصيدها إلى أربع نقاط لتكتسب مباراة الثلاثاء في السعودية أهمية إضافية.
وقال ريكارد المدرب السابق لبرشلونة إن فريقه مطالب بالفوز على عمان بغض النظر عن نتيجة الفريق المنافس ضد السعودية.
وأضاف "عمان منتخب جيد ويملك لاعبين مميزين وسنسعى بكل قوة للفوز في هذه المباراة.. نتيجة عمان واستراليا لن تكون مؤثرة بشكل كبير لأنه لابد علينا أن نفوز على عمان بغض النظر عن نتيجتها أمام استراليا."وتابع "يجب أن نحقق الفوز على عمان بأي حال من الأحوال حتى نستطيع استكمال المشوار والتأهل إلى الدور القادم."وتسعى السعودية للعودة لنهائيات كأس العالم بعد غياب عن بطولة 2010 في جنوب افريقيا وهي التي مثلت آسيا أربع مرات متتالية بين 1994 و2006. وقال ريكارد لاعب منتخب هولندا سابقا "سيطرنا على المباراة بشكل كامل وكنا الأحق بالفوز وسنحت لنا فرص كثيرة للتسجيل ولم نستغلها.. استطعنا التسجيل في الشوط الثاني. "وأكد الألماني ويلفريد شايفر مدرب تايلاند علو كعب السعوديين في المباراة التي انتهت بمعركة في أرض الملعب أسفرت عن طرد تيراتون بونماتان. وقال شايفر للصحفيين "المنتخب السعودي ظهر بمستوى فني أفضل في المباراة وهذا يعود إلى فارق المستوى والخبرة.. سنحت لنا بعض الفرص في الشوط الأول ولم نستغلها والمنتخب السعودي سيطر على المباراة بشكل واضح بعد تقدمه بالهدف الأول ما صعب المباراة علينا."وستلعب تايلاند التي تملك أربع نقاط مباراتها المقبلة على أرضها ضد استراليا متصدرة الترتيب بتسع نقاط.-(ا ف ب)

التعليق