ريال مدريد يتأهل وبايرن على بعد خطوة

تم نشره في الخميس 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الخميس 3 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:23 صباحاً
  • لاعب ريال مدريد كريستيانو رونالدو (وسط) يحتفل بهدف له في مرمى ليون أمس - (رويترز)

مدن- منح هدفان سجلهما كريستيانو رونالدو فريق ريال مدريد الفوز 2-0 على ليون الفرنسي أمس الاربعاء ليتأهل الفريق الاسباني إلى دور الستة عشر في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم قبل جولتين على نهاية دور المجموعات.
وسجل رونالدو الهدف الأول في منتصف الشوط الاول من ركلة حرة وضاعف تقدم فريقه من ركلة جزاء مع بداية الشوط الثاني ليحقق ريال انتصاره الرابع على التوالي ويتصدر المجموعة الرابعة.
ويحتل ليون الذي لعب بدون ليساندرو لوبيز وميشيل باستوس المركز الثالث برصيد اربع نقاط بعد ان عانى من أجل صنع فرص للتسجيل في مباراة من جانب واحد.
وبدا ريال متفوقا دائما على ليون الذي كان قريبا من التسجيل في الدقيقة 67 عندما سدد ايدرسون مرتين كان الحارس ايكر كاسياس تصدى له.
وفي نفس المجموعة، واصل اياكس امستردام الهولندي مشواره نحو التأهل لدور الستة عشر بعدما سحق ضيفه دينامو زغرب الكرواتي 4-0 بفضل هدفين من غريغوري فان در فيل وميراليم سليماني في الشوط الاول.
وأرسل كريستيان اريكسن تمريرة بارعة بكعب القدم إلى فان در فيل الذي سدد الكرة في الشباك ليفتتح التسيجل لأياكس في الدقيقة 20.
وصنع سيم دي يونغ الهدف الثاني لاياكس الذي سجله سليماني بعد خمس دقائق ثم أحرز بنفسه الهدف الثالث في الدقيقة 65، وأكمل نيكولاس لوديرو رباعية الفريق الهولندي في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الثاني.
ويحتل اياكس المركز الثاني في المجموعة الرابعة برصيد سبع نقاط من اربع مباريات متقدما بثلاث نقاط على ليون صاحب المركز الثالث.
بايرن يقترب من التأهل
أحرز المهاجم ماريو غوميز ثلاثة أهداف في الشوط الأول ليقود بايرن ميونيخ للفوز 3-2 على ضيفه نابولي الايطالي في المجموعة الأولى ليقترب الفريق الالماني من التأهل لدور الستة عشر.
وسجل غوميز أهدافه في 25 دقيقة ليرفع رصيده إلى 17 هدفا في دوري أبطال اوروبا ويصبح هداف لاعبي المانيا في البطولة متجاوزا مايكل بالاك الذي أحرز 16 هدفا.
وقلص نابولي الفارق بفضل هدفين لفيدريكو فرنانديز وكافح من أجل ادراك التعادل في الشوط الثاني الذي شهد طرد خوان زونيغا من الفريق الايطالي وهولغر بادشتوبر لاعب بايرن، وهذا الانتصار العاشر لبايرن في البطولات الاوروبية في آخر 11 مباراة على أرضه.
وينفرد بايرن بصدارة المجموعة برصيد عشر نقاط من اربع مباريات متقدما بثلاث نقاط على مانشستر سيتي الانجليزي صاحب المركز الثاني فيما يأتي نابولي في المركز الثالث وله خمس نقاط.
وفي نفس المجموعة، سجل يايا توري هدفين لمانشستر سيتي ليفوز الفريق الانجليزي المشارك للمرة الأولى في دوري أبطال اوروبا لكرة القدم على مضيفه فياريال الاسباني الذي يعاني من الإصابات 3-0 ويعزز فرصه في الوصول لدور الستة عشر.
وافتتح توري لاعب وسط ساحل العاج التسجيل في الدقيقة 30 بعد بداية مضطربة في ستاد “مادريغال” حين تلقى كرة من ديفيد سيلفا ليسددها في شباك الحارس دييغو لوبيز.
وضاعف ماريو بالوتيلي مهاجم إيطاليا العائد من إيقاف لثلاث مباريات في المسابقات الاوروبية النتيجة للفريق الضيف من ركلة جزاء احتسبت لصالحه في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول. وبعد عرقلته من قبل ماتيو موساتشيو نفذ بالوتيلي الركلة بهدوء مسجلا هدفه السابع في سبع مباريات بجميع المسابقات.
واستخدم توري اللاعب السابق لبرشلونة قوته ليخترق دفاع فياريال ويسجل هدفه الثاني والهدف الثالث لمتصدر الدوري الانجليزي الممتاز قبل نحو 20 دقيقة من النهاية ويدفع جمهور فياريال للبدء في مغادرة الملعب.
ورفع الانتصار سيتي إلى المركز الثاني بالمجموعة الأولى وفي رصيده سبع نقاط بفارق ثلاث نقاط وراء بايرن ميونيخ.
ولو حقق سيتي الفوز في نابولي في 22 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي فسيضمن مكانا في دور الستة عشر.
الإنتر يواصل الصدارة
ووضع انتر ميلان الايطالي مشاكله في الدوري المحلي جانبا ليفوز على ليل الفرنسي 2-1 ويحقق ثالث انتصار على التوالي في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم.
وسجل الارجنتينيان والتر صامويل ودييغو ميليتو هدفين بواقع هدف في كل شوط ليبقي انتر ميلان في صدارة المجموعة الثانية برصيد تسع نقاط من اربع مباريات فيما يتذيل ليل المجموعة برصيد نقطتين.
ولم يكن انتر ميلان الذي فاز على ليل 1-0 خارج ملعبه قبل اسبوعين مقنعا تماما الا انه تقدم عندما سدد صامويل قلب الدفاع الكرة برأسه عقب ركلة ركنية في الدقيقة 18.
وعوض ميليتو اضاعته لفرصة بشكل غريب عندما اضاف الهدف الثاني في الدقيقة 65 على الرغم من أن توليو دي ميلو سجل هدفا لليل في الدقيقة 83 عقب خطأ دفاعي.
وفي نفس المجموعة، تعادل طرابزون سبور التركي مع ضيفه سسكا موسكو الروسي بدون أهداف.
مان يونايتد يكتفي بهدفين
سجل الاكوادوري انتونيو فالنسيا هدفا مبكرا ليقود مانشستر يونايتد الانجليزي للفوز 2-0 على ضيفه اوتيلول غالاتي الروماني في المجموعة الثالثة.
وسرعان ما افتتح يونايتد التسجيل عن طريق فالنسيا في الدقيقة الثامنة لكن مستوى الفريق تراجع بعد ذلك.
وأهدر يونايتد العديد من الفرص في مواجهة اوتيلول الذي يشارك في دوري ابطال اوروبا للمرة الأولى قبل أن يضيف واين روني الهدف الثاني لصاحب الارض من تسديدة في الدقائق الاخيرة لكرة اصطدمت بأحد اللاعبين وهي في طريقها للمرمى.
ورفع يونايتد رصيده الى ثماني نقاط مع تبقي جولتين على نهاية دور المجموعات ليواصل الفريق مشواره نحو التأهل لدور الستة عشر.
وفي نفس المجموعة، سجل بنيامين هاغل هدفا في الشوط الثاني ليتعادل بال السويسري 1-1 مع مضيفه بنفيكا في البرتغال ويبقي على أمله في التأهل.
ويملك كل من بنفيكا ومانشستر يونايتد ثماني نقاط بينما يملك بال الذي سيواجه الفريقين القويين بالمجموعة في الجولتين المتبقيتين خمس نقاط وما يزال يملك فرصة للتأهل لدور الستة عشر.
وأشعل تقدم بنفيكا المواجهة مبكرا حين شق صانع اللعب الارجنتيني بابلو ايمار طريقه وسط دفاع بال في الدقيقة الأولى ليمرر الكرة إلى الاسباني رودريغو الذي سدد الكرة لترتد من القائم لمرمى الحارس يان سومر.
ولم يهدر رودريغو الذي اختير على حساب اوسكار كاردوزو لاعب منتخب باراغواي الفرصة الثانية بعد ثلاث دقائق حين سدد كرة سكنت الشباك بعد تمريرة بالرأس من نيكولاس غايتان.
وتعادل بال بعد 63 دقيقة من اللعب حين انطلق سكوت شيبرفيلد في الجانب الأيسر ومرر الكرة إلى هاغل ليضعها بسهولة في المرمى.

(وكالات)

التعليق