شكاوى من اعتداءات مقاولين على أرصفة شوارع بالمفرق

تم نشره في الأربعاء 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 صباحاً - آخر تعديل في الأربعاء 2 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 06:27 مـساءً

المفرق- شكا مواطنو مدينة المفرق من اعتداء بعض المقاولين على أرصفة الشوارع من خلال تكديس مواد البناء الخاصة بهم عليها، الأمر الذي يشكل خطورة على سلامتهم العامة.
وقال عدد منهم إن غياب أجهزة بلدية المفرق الكبرى عن القيام بواجبها أسهم في تفاقم ظاهرة الاعتداء على ال
أرصفة الخاصة بالمشاة من قبل التجار الأمر الذي حدا بالمقاولين وأصحاب العقارات قيد الإنشاء إلى استغلال الأرصفة لتكديس أخشاب الطوبار وأكياس الأسمنت لفترات زمنية طويلة على مرآى من كوادر البلدية.
وأضافوا ان المستغرب في الموضوع قيام أحد المقاولين بإستحداث مجمع تجاري مقابل مبنى البلدية وقيامه بإستغلال مساحات كبيرة من الرصيف لغايات تكديس مواد البناء المخصصة للمشروع، الأمر الذي اضطر المواطنين إلى استخدام الطريق العام للوصول إلى مقاصدهم، ما يشكل خطورة على حياتهم، لا سيما أن الطريق غالبا ما يشهد حركة سير كثيفة.
وبينوا أن الآثار السلبية لهذه الظاهرة تجاوزت إلى حد التأثير على الوضع البيئي من خلال تطاير الغبار الناجم عن أكياس الأسمنت المكدسة وأثره على الجهاز التنفسي للمواطنين لاسيما الاطفال وكبار السن، الى جانب الآثار السلبية على الطرق المحاذية لتلك المشروعات والمتمثلة بتشكل برك من الوحل التي تعيق حركة المركبات والمشاة على حد سواء،مطالبين البلدية بضرورة القيام بواجبها وتفعيل دورها الرقابي .
من جانبه، قال مدير الرقابة الصحية في البلدية محمد العموش إن كوادر البلدية لا تتوانى عن القيام بواجبها ضمن المهام التي تقع على عاتقها، لافتا إلى أن الحفاظ على الأرصفة وضمان انسيابية حركة المواطنين عليها، يشكل احد واجباتها.
وشدد في ذات الوقت أن كوادر الرقابة الصحية ومن خلال جولاتها الميدانية في مرافق السوق التجاري تتخذ الإجراءات القانونية المتبعة في هذا المجال والمتمثلة بتوجيه انذارات للمقاولين المعتدين على الارصفة وفي حال عدم الاستجابة،فيتم مخالفتهم وتحويلهم لمحكمة البلدية وفي حال استمرار المخالفة فان الاجراء الاخير يتمثل بتحويلهم للمدعي العام لاتخاذ الاجراءات القانونية المتبعة في هذا السياق.(بترا)

التعليق