دار الترياق تطرح كتاب "رحلتي مع التوحد: قصة شفاء"

تم نشره في الثلاثاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 صباحاً
  • غلاف كتاب "رحلتي مع التوحد: قصة شفاء"-(من المصدر)

عمان -الغد- بدأت دار الترياق للنشر بطرح كتاب "رحلتي مع التوحد: قصة شفاء" للمؤلفة كارين سيروسي التي تروي تجربتها الشخصية مع طفلها مايلز، الذي ُشخِص من قبل الخُبراء بإصابته باضطراب التوحد، لتوصله بالنهاية إلى برّ الشفاء‎.
ويدخل الكتاب في تفاصيل قصة شفاء ابن سيروسي بشكل كامل من التوحد بعد سلسلة من الخطوات التي قامت بها ومنها اتباع حمية من القمح والحليب‎.
وتصحب كارين القارئ في رحلة علاج ابنها التي امتدت قرابة الخمسة أعوام، من لحظة تشخيصه حتى تعافيه، وتُعرف بالتجارب والمحن التي مرت بها وإصرارها على البحث عن علاج.
وتصف سيروسي مشاعرها كأم بدأت ترى على ابنها تصرفات غير معهودة وتجده غير قادر على التفاعل مع محيطه، وتعالج الاعتقاد الخاطئ لدى كثيرين بأن اضطراب التوحد مرض عقلي لا شفاء منه إلى حقيقة أنه مرض يتعلق بالاضطراب النمائي لدى الأطفال نتيجة خلل في وظيفة الدماغ إثر تعرضه لمثير ما‎.
واعتبر مؤسس معهد أبحاث التوحد في الولايات المتحدة الدكتور برنارد ريملاند أن كتاب كارين سيروسي يحمل محتويات مهمة للذين يرعون أطفالاً يعانون من اضطراب التوحد. وذكر اختصاصي الأمراض الداخلية في الأردن الدكتور زهير ملحس أن هناك حالات كثيرة في طب الحساسية للأطعمة لم يعرف بعد، وينتظر كشفها من قِبل الباحثين، وعلى العاملين في العلوم الطبية أن يتمتعوا بعقل منفتح للكثير من النظريات التي قد تفتقر إلى الإثبات العلمي في الوقت الحاضر، لكنها لا تبدو غريبة إذا قُورنت بما هو معروف عن غيرها من أسباب الحساسية التي تأكدت من خلال الدراسات العلمية‎.
وعالج الكتاب اضطراب التوحد من ناحية علمية وحياتية يسهل للجميع تفهمه والتعامل معه، وبين أهمية التدخل الغذائي لأطفال التوحد باستعمال الحمية الخالية من بروتيني الغلوتين والكازيين، وترجع أهمية هذه الحمية الى نظرية (شبيه الافيونات) والتي تتحدث عن بروتين القمح "الغلوتين" وبروتين الحليب "الكازيين" لا تهضما بشكل صحيح وكامل بل يهضما بشكل جزئي، وينتج عنهما نواتج هضم (ببتيدات) تتسرب عن طريق الأمعاء الى دم الطفل وتذهب الى مستقبلات عصبية في الدماغ وتؤثر على الأطفال تأثيرا شبيها بتأثير مادة الافيون المخدرة، ما يحدث خللا ويؤثر تأثيرا سلبيا على سلوك الأطفال وانفعالاتهم واستجاباتهم ولذلك تعد هذه الببتيدات مواد سامة على دماغ الأطفال ويجب تجنب تناول هذه البروتينات وجميع مصادرها لأطفال التوحد لتلافي الضرر السلبي الذي تؤثره على دماغهم وسلوكهم‎.
وفي محاولة للتعريف بالكتاب وإيصاله لعدد أكبر من الناس ولنشر الوعي التغذوي نحو اضطراب التوحد قامت دار الترياق بإنشاء صفحة على موقع "الفيسبوك" على العنوان‎ http://www.facebook.com/DarAlTiryaq،
يذكر أن دار الترياق بدأت ضمن حملة اقرأ ووفرت نسخا من الكتاب تباع في مكة مول اعتبارا من الثلاثين من الشهر الحالي وحتى الثلاثين من الشهر المقبل.

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »حملة اقرأ (ريم)

    الثلاثاء 11 تشرين الأول / أكتوبر 2011.
    شكرا على نشر الكتاب ,,
    كتاب "رحلتي مع التوحد:قصة شفاء " لكارين سيروسي الان مع حملة اقرأ ,,
    لا تفوتوا الفرصة عليكم للحصول على نسخة من الكتاب بسعر خاص للمعرض وهو 14 دينار أردني ,,
    المعرض في عمان-مكة مول - الطابق الارضي
    27/9/2011 - 27/10/2011 من الساعة العاشرة صباحا الى العاشرة مساءا