ختام الدورة الدولية الثلاثية اليوم

منتخب الشباب لكرة القدم يواجه نظيره الإماراتي بحثا عن الفائدة

تم نشره في الأربعاء 14 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • منتخب الشباب لكرة القدم يواجه نظيره الاماراتي اليوم - (الغد)

محمد عمّار

عمان- يلتقي منتخب الشباب لكرة القدم مع نظيره الإماراتي، عند الساعة الخامسة من مساء اليوم على ستاد الملك عبدالله الثاني، في ختام منافسات الدورة الودية الدولية التي ينظمها اتحاد كرة القدم، ضمن تحضيرات المنتخب للنهائيات الآسيوية المقررة في الدوحة اعتبارا من 35 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل.
وكان المنتخب الإماراتي قد خسر أمام المنتخب العُماني 1-2 في افتتاح الدورة، فيما تعادل المنتخب العُماني أمام منتخب الشباب بهدف لكل منهما أول من أمس على ستاد عمان الدولي.
الأردن * الإمارات
قدم منتخب الشباب مباراة قوية وكبيرة أمام عُمان وخرج متعادلا، بيد ان النتيجة لا تعني تعادل القوى بين المنتخبين، لا سيما السيطرة المطلقة لمنتخب الشباب على مجريات الأمور، ولازم المنتخب سوء اللمسة الأخيرة في الجانب الهجومي، وخطأ دفاعي وحيد كلف المنتخب هدف التعادل في الزفير الأخير للمباراة، بالإضافة الى براعة الحارس العُماني شوقي غريب الذي حرم نجوم المنتخب من العديد من الأهداف، بل وقف سندا منيعا أمام سلسلة الفرص التي أتيحت للمنتخب.
وفيما يبدو ان المدير الفني للمنتخب جمال أبو عابد وبالرغم من رضاه عن أداء المنتخب في المباراة الأولى، الا انه منزعج كثيرا من الإهدار العجيب للفرص التي أتيحت للمنتخب والتي كادت ان تحقق نتيجة كبيرة، بيد انه طوى تلك الصفحة متطلعا لتقديم مباراة غنية باللمحات الفنية واللمسة الجميلة على الكرة، بالإضافة الى زيارة الشباك الإماراتية، وهذا يطلب مزيدا من الجهد والتنسيق بين خطي الوسط والهجوم، وتسريع وتيرة اللعب، والابتعاد عن الاستحواذ السلبي على الكرة، بالإضافة الى تفعيل الأطراف التي كانت الأبرز في مواجهة المنتخب بنظيره العُماني.
على الأرض من المتوقع ان يتم إشراك نورالدين بني عطية بين خشبات مرمى المنتخب، فيما سيتحضر عامر أبو هضيب ومنذر رجا للانقضاض الرجولي والمبكر على كل الكرات الخطيرة التي سيكون عنوانها مهاجمي الإمارات محمد حسين وعلي يعقوب، وهذا الأمر يتطلب مراقبة لصيقة وفرض الزيادة العددية من الظهيرين إحسان حداد وعلي ياسر في حال تماثله للشفاء من الإصابة التي حلت به قبل صافرة نهاية مباراة الأردن مع عُمان، فيما سيكون التواجد الحقيقي لصانع ألعاب وضابط إيقاع المنتخب سمير رجا ورجائي عايد اللذين يتبادلان المهمة، فيما سينصب تركيز موسى الزعبي وليث البشتاوي لتفعيل أطراف المنتخب والتقدم صوب معاذ محمود وعبدالرحمن غيث وذلك لضرب الدفاعات الإماراتية، وهذا سيدفع وسط الإمارات أحمد برهان وخالد درويش وفهد حديد وسالم الراشد للتراجع لإسناد دفاعات المنتخب الإماراتي، مما يتيح المجال لتقدم حداد من الميمنة أو ياسر من الميسرة، شريطة تفعيل تسريع رتم التمريرات وتفعيل الشق الهجومي، والاستفادة من كل الفرص المتاحة على فوهة مرمى الإماراتي محمود عبيد.
ومن المتوقع ان يشرك المدير الفني للمنتخب الكابتن جمال أبو عابد العديد من البدلاء الجاهزين أمثال محمد العملة وفراس شلباية ومحمود الحوراني والعديد من النجوم القادرين على الفوز بلقب الدورة.

moh.ammar@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »كاس اسيا (كاس اسيا)

    الأربعاء 14 أيلول / سبتمبر 2011.
    لماذا لم يشارك الاردن في كاس اسيا هذا العام
  • »الفوز انشالله (أسامة أبوعمر)

    الأربعاء 14 أيلول / سبتمبر 2011.
    انشالله الفوز لمنتخبنا الاردني الغالي