رد بول وفيتل يسعيان لمواصلة تحطيم الأرقام القياسية

تم نشره في الثلاثاء 13 أيلول / سبتمبر 2011. 02:00 صباحاً
  • الالماني فيتل يحتفل مع فريق رد بول بالفوز بسباق ايطاليا أول من أمس -( رويترز)

مونزا- وعد فريق رد بول حامل اللقب وسائقه سيباستيان فيتل بانهما لن يتهاونا حتى نهاية الموسم حتى وان ضمنا الفوز بلقبي الصانعين والسائقين ضمن بطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات. وعقب فوز كاسح بسباق جائزة ايطاليا الكبرى للسيارات يمكن لفيتل البالغ من العمر 24 عاما ان يصبح اصغر سائق يفوز بلقبين متتاليين بحلول موعد السباق المقبل في سنغافورة في الخامس والعشرين من  ايلول(سبتمبر) الحالي اذا ما صبت النتيجة في مصلحته.
ويتفوق فيتل بفارق 112 نقطة في الصدارة بينما لا يزال هناك 150 نقطة يمكن الفوز بها فيما اقر كافة منافسيه بان الصراع على اللقب قد حسم. ويتفوق فريق رد بول بفارق 126 نقطة عن ماكلارين في ترتيب الصانعين. وقال كريستيان هورنر مدير الفريق عقب نهاية السباق “نهجنا في سباق سنغافورة سيكون مماثلا لكافة سباقات الجائزة الكبرى التي خضناها هذا العام وحتى الان”. واضاف “سنخوض السباق في محاولة للفوز به. من الرائع ان يفوز فيتل بهذا السباق”.وتابع “فلسفتنا هي الهجوم في كل سباق للجائزة الكبرى وليس المشاركة وجمع النقاط. اعتقد ان هذه هي الفلسفة الصحيحة ونواصل تعلم دروس قيمة للغاية من اجل العام المقبل”. ويحرص فيتل على دراسة تاريخ سباقات فورمولا 1 بشكل يفوق مواطنه المميز مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات كما انه يحمل في جعبته عدة ارقام قياسية بالفعل. ففيتل اصغر بطل في تاريخ السباقات واصغر من حصد نقاطا واصغر من نال مركز اول المنطلقين واصغر سائق يصعد لمنصة التتويج واصغر فائز بسباق.
واذا ما واصل فيتل احتلال مركز اول المنطلقين والفوز بالسباقات فان بامكانه ان يحقق المزيد من الانجازات وهو يدرك هذا جيدا.
وحصل السائق الالماني على مركز اول المنطلقين عشر مرات من اصل 13 سباقا هذا الموسم ويحتاج لان يحل في مركز اول المنطلقين في اربعة من اصل السباقات الستة المتبقية ليعادل الرقم القياسي الذي حققه البريطاني نايغل مانسل في العام 1992.
وحقق فيتل ثمانية انتصارات في العام 2011 ويحتاج للفوز في كافة السباقات المتبقية للتفوق على انجاز شوماخر العام 2004 بتحقيق 13 انتصارا في موسم واحد. وسيدفعه تحقيق انتصارين اخرين على احتلال المركز الثاني خلف شوماخر في ترتيب اكثر المتسابقين تحقيقا للانتصارات في موسم واحد على مدار تاريخ البطولة وهذا يبدو محتملا.
كما يمتلك فريق رد بول طموحاته الخاصة حيث تساوى مع الانجاز الذي حققه فريق تيريل الذي شارك في بطولة العالم لفورمولا 1 في الفترة من 1970 الى 1998 بحصد 23 انتصارا بعد الانتصار الذي حققه أول من امس الاحد.ويدفع تحقيق الفريق لاربعة انتصارات اخرى الى التساوي مع فريق بينتون على صعيد سجلات الارقام القياسية. وقال هورنر “فلسفتنا ترتكز على ان بامكاننا ان نتعلم دوما لذا فاننا سنواصل الضغط بكافة السبل قبل سباق البرازيل وهو اخر سباق هذا الموسم”.
انتقادات لشوماخر بسبب تحركات “عنيفة” ضد هاميلتون
اتهم ماكلارين مايكل شوماخر باستخدام خطط عنيفة لمنع سائقه لويس هاميلتون من تجاوزه في أغلب فترات سباق جائزة ايطاليا الكبرى،ورفض هاميلتون (الذي أثار الكثير من الجدل بالفعل هذا الموسم) الانسياق الى الحديث عن الأمر بعد ان شكا من منافسه سائق مرسيدس لمسؤولي ماكلارين عبر الراديو الخاص بالفريق اثناء السباق. وقال مارتن ويتمارش رئيس ماكلارين للصحفيين “تعرض (هاميلتون) الى قدر كبير من الاستفزاز والاحباط في هذا السباق وأعتقد أن شخصا أخرجه خارج الحلبة بشكل عدواني خلال نقطة ما في السباق”.
وحين سئل عن الأسلوب الدفاعي الذي اتبعه شوماخر وهو ما أثار اهتمام المشرفين وأدى الى تحذيره من قبل روس براون رئيس فريقه مرسيدس قال ويتمارش “الحقيقة هي أنه (شوماخر) تلقى تحذيرا مرتين من المشرفين خلال السباق لذا من المفترض أنهم رأوا أن أسلوبه عنيف”.
وأضاف “أعتقد أن تحركه عندما أبعد لويس الى العشب خارج الحلبة كان مرعبا”.
واحتاج هاميلتون الذي احتل المركز الرابع متقدما بمركز واحد على شوماخر الى 27 لفة لينجح في تجاوز منافسه الالماني المخضرم الذي تسبب في إبعاد السائق البريطاني عن مسار الحلبة في أحد المنحنيات.

(رويترز)

التعليق