فوز وتعادل في ختام منافسات الاسبوع الأول

الوحدات يستهل مشوار الدفاع عن اللقب بـ"الثلاثة" والمنشية ينتزع تعادلا ثمينا من الجزيرة

تم نشره في الثلاثاء 9 آب / أغسطس 2011. 03:00 صباحاً
  • مهاجم فريق الوحدات محمود شلباية (يمين) يرتقي للكرة مفتتحا التسجيل لفريقه في لقاء اول من أمس - (تصوير: جهاد النجار)

محمد عمار ونعمان عيد

عمان- الزرقاء- استهل فريق الوحدات مشوار الدفاع عن اللقب بفوز كبير على ذات راس بنتيجة 3-0، في مباراة جرت يوم أول من أمس في ستاد الملك عبدالله الثاني، في ختام منافسات الاسبوع الأول من دوري المناصير الأردني للمحترفين لكرة القدم، ليضع الوحدات أول ثلاث نقاط في رصيده.
وفي ستاد الأمير محمد انتزع المنشية تعادلا ثمينا من الجزيرة بنتيجة 2-2، ليحصل كلا الفريقين على النقطة الاولى في رصيده.
لم يتأخر الوحدات في فرض افضليته الواضحة من خلال تشكيلة هجومية بحتة، اذ تواجد محمود شلباية وعامر أبو حويطي في المقدمة، مع اسناد حقيقي وواضح من عبدالله ذيب وحسن عبدالفتاح، اللذين شكلا زيادة عددية في المنطقة الهجومية، مع تحركات عامر ذيب ومحمد جمال من خلفهم، مع اسناد صريح وواضح للظهيرين محمد المحارمة من الميمنة ومحمد الدميري من الميسرة، فيما وضع باسم فتحي وكينث مهاجمي ذات راس معتز صالحاني وشريف النوايشة تحت الرقابة اللصيقة، ما جعل الحارس عامر شفيع في مرماه بعيدا عن أية خطورة على شباكه.
سيناريو أداء الوحدات اجبر ذات راس على النهج الدفاعي، من خلال اغلاق منطقته الخلفية بتواجد الخماسي أحمد الرواشدة وتوفيق طيارة ومحمد سلو ورامي جابر ومحمد الخطيب، وتراجع لاعبي الوسط مالك الشلوح وفادي موافي لاستيعاب الزخم الهجومي الوحداتي، فبقي صالحاني والنوايشة بدون اسناد فعلي، رغم محاولات فهد يوسف في احداث حضوره في منطقة العمليات، فتوالت الفرص الخطيرة للوحدات، وكان بطلها حسن عبدالفتاح عندما اطاح بالكرة برأسه فوق المرمى عبر عرضية الدميري، وفي الثانية بعد عرضية عبدالله ذيب، فيما ابعد دفاع ذات راس عرضية المحارمة قبل تدخل شلباية، ومرت رأسية شلباية بمحاذاة القائم الايسر للحارس أبو خوصة، وعاد عبدالله ذيب ليقود هجمة وحداتية مررها على مشارف الجزاء سدها عامر ذيب ابعدها الدفاع في الوقت المناسب لركنية، وتألق أبو خوصة في مواجهة عبدالفتاح لإبعاد صاروخيته، وعاد عبدالله ذيب وسدد كرة قوية أبعدها الدفاع لركنية، وعاد الأخير وسدد كرة قوية بأحضان الحارس، فيما كان الصالحاني ينسل خلف كرة بينية فهد يوسف الا انه سدد الكرة بأحضان شفيع الفرصة الوحيدة لذات راس في الشوط الأول، وكاد عامر ذيب ان يلامس الشباك عندما استثمر بينية حسن وسدد الكرة تمكن منها أبو خوصة على دفعتين، ليسحب مدرب ذات راس فادي موافي ويدفع بالبديل هايل عياش بحثا عن موطئ قدم للفريق في منطقة العمليات، لينهي الحكم الشوط الاول بالتعادل السلبي.
هجوم صاخب و3 أهداف
تواصل أداء الوحدات على شاكلة الفترة الأولى، سيطرة كاملة بدون فعالية او تهديد مباشر على مرمى أبو خوصة، فيما كانت الكرات المرتدة تشكل قلقلا على مرمى الوحدات الذي كادت شباكه ان تتلقى الهدف الأول، عندما مرر الصالحاني كرة خلف دفاعات الوحدات، اخطأ شفيع في تقديرها لتصل النوايشة الذي سددها ارضية زاحفة ابعدها الدفاع لركنية.
وازاء العقم الهجومي للوحدات، دفع مديره الفني بورقة منذر أبو عمارة عوضا عن عامر أبو حويطي، فارتفع النسق الهجومي، وأضحى التركيز منصبا على ملامسة الشباك، فقام عامر ذيب بمجهود كبير عندما خلص الكرة من مدافعي ذات راس ورفعها عرضية امام شلباية الذي سددها برأسه مسجلا الهدف الاول للوحدات في الدقيقة 61.
الهدف زاد من المؤشر الهجومي للوحدات، ولم يتأخر في اضافة الهدف الثاني عندما تبادل عامر ذيب الكرة مع عبدالفتاح، استقبلها الاخير وسددها "صاروخ ارض جو" من فوق أبو خوصة الهدف الثاني في الدقيقة 64، وكاد شلباية ان يضيف الهدف الثالث عندما تركته بينية عامر ذيب في مواجهة أبو خوصة الا انه سدد بالقائم الايمن للحارس، وعاد شلباية لمسلسل الاهدار عندم اطاح بعرضية عامر ذيب فوق المرمى، ليلجأ مدرب ذات راس للاوراق البديلة، عندما دفع بالبديل احمد أبو عرب عوضا عن النوايشة، وعادت الخشبات لتبعد الهدف الثالث للوحدات عندما سدد عبدالفتاح بعد عرضية الدميري كرة ارتدت من العارضة أمام شلباية، الذي سددها برأسه ابعدها مدافع ذات راس السلو لركنية.
واجرى بعدها مدرب الوحدات تبديلا دفاعيا، حيث سحب عبدالله ذيب ودفع بأحمد الياس، بيد ان منذر ابو عمارة تمكن من تسجيل الهدف الثالث عندما سدد صاروخية من خارج الجزاء لتستقر على يسار أبو خوصة الهدف الثالث في الوقت بدل الضائع.
المباراة في سطور
النتيجة : الوحدات 3 ذات راس 0.
الاهداف:محمود شلباية 61، حسن عبدالفتاح 64، منذر أبو عمارة 93. 
الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني
الحكام: عمر المعاني، محمد عادل، فايز حسن، منهد عقيلان.
العقوبات: انذار هايل عياش، رامي جابر، احمد الرواشدة، محمد السلو (ذات راس).
مثل الوحدات: عامر شفيع، باسم فتحي، كينث، محمد المحارمة، محمد الدميري، محمد جمال، حسن عبدالفتاح، عامر ذيب، عبدالله ذيب (احمد الياس)، عامر أبوحويطي (منذر أبو عمارة)، محمود شلباية.
مثل ذات راس: محمد أبو خوصة، توفيق طيارة، احمد الرواشدة، محمد سلو، رامي جابر، محمد الخطيب، مالك الشلوح، فادي موافي (هايل عياش)، فهد يوسف، شريف النوايشة (احمد أبو عرب)، معتز صالحاني.
جاءت بداية المباراة قوية من كلا الفريقين، لكن الأداء سرعان ما انحصر في وسط الميدان الذي كان نقطة الانطلاقات لهما، وشابه نوع من الحذر مع أفضلية للاعبي الجزيرة، الذين امتلكوا زمام المبادرات الهجومية ورموا بثقلهم إلى ملعب المنشية، بعد أن وفر الاسناد اللازم للاعبي الوسط قصي أبو عالية وامجد الشعيبي واحمد سمير، والأخير كان شعلة نشاط في تنويع الكرات أو مساندة الخط الهجومي، حيث سدد أكثر من كرة خطرة على مرمى المزايدة حارس المنشية، الذي تصدى لكرته الصاروخية وحولها لركنية، وكان لؤي عمران وصالح الجوهري يقومان بفرض زيادة عددية في المقدمة خاصة من الطرفين، رغم هجمات لاعبي المنشية المرتدة السريعة على مرمى حماد الاسمر، الذي تصدى لكرة عوده الجبور وحول تسديدة ديجية إلى ركنية.
وشهدت الدقيقة 20 مولد هدف الجزيرة الأول بإمضاء احمد سمير، الذي تلقى هدية علي ناصر البينية على حدود منطقة جزاء المنشية ولم يتوان الأول عن إيداعها في مرمى المزايدة.
وواصل لاعبو الجزيرة إيقاعهم الهجومي حيث سدد علي ناصر قذيفة لاهبة ارتدت من القائم، وهيأ احمد سمير كرة نموذجية إلى علي ناصر الذي سدد بتهور فوق العارضة، وفي المقابل عمد لاعبو المنشية إلى توفير زيادة عددية في المنطقة الخلفية، وفي نفس الوقت محاولة إعادة تحويل هجمات الجزيرة إلى مناورات معاكسة وكادوا أن ينجحوا في هذا الاسلوب جراء البطء في عودة لاعبي الجزيرة إلى المواقع الخلفية بعد فقدان الكرة.
تعادل في وقت قاتل
وشهدت بداية الشوط الثاني دخول لاعب الجزيرة مهند جمجوم بدلا من علي ناصر المصاب، وكانت الأفضلية للمنشية من خلال السيطرة على منطقة الوسط، بدأ فيها اشرف شتات وحسام شديفات وحسين زياد، وقاموا بتنويع الكرات منها البينية القصيرة في العمق وعلى الاطراف، ما اجبر الجزيرة على التراجع معتمدا على الهجمات المعاكسة، وكاد حسين زياد أن يدرك التعادل عندما حاور المدافعين وواجه الحارس لكنه سدد بتهور، عندما تلقى هدية ديجية البينية، وعاد اشرف المساعيد وجرب حظه بالتسديد لكن حماد الأسمر كان له بالمرصاد، وعاد حسين زياد وسدد كرة أرضية زاحفة امسكها الحارس حماد على دفعتين، وسدد كرة ثابتة بعيدة المدى أبعدها حماد ببسالة وحولها لركنية.
وشهدت الدقيقة 70 حالة من الاستنفار والترقب، عندما أوقف الحكم المباراة لمدة دقيقتين بسبب قيام جمهور المنشية بقذف زجاجات الماء على الحكم المساعد الثاني، لتتدخل إدارة النادي في إعادة الأمور إلى نصابها الطبيعي وبعد ذلك تم استئناف المباراة، وفي المقابل نظم الجزيرة صفوفه فدخل نضال الجنيدي مكان قصي أبوعالية ومهدي علامة مكان صالح الجوهري قابله المنشية بدخول فادي عبيدات مكان محمد بلص، وعزز الجزيرة تقدمه بهدف ثان في الدقيقة 82، اثر تسديدة مهند جمجوم الذي أعاد الكرة المرتدة من الحارس المزايدة إلى الشباك التي أطلقها الاول لؤي عمران.
هذا الهدف كان بمثابة الصحوة للمنشية الذي وقف ندا قويا لهجمات الجزيرة، وشن العديد من الهجمات على مرمى حماد الأسمر حارس الجزيرة، وسدد ديجيه كرة قوية لمسة يد مدافع الجزيرة نضال الجنيدي احتسب على اثرها الحكم ركلة جزاء انبرى لها حسين زياد وسدد هدف المشية الاول على يمين حماد حارس الجزيرة في الدقيقة 86.
وبعد ذلك أشهر الحكم البطاقة الحمراء إلى لاعب المنشية حسين زياد لتعمده إعاقة مهاجم الجزيرة مهند جمجوم خارج حدود منطقة الجزاء، وأجرى المنشية تبديلا في صفوفه فدخل مروان شديفات مكان عوده الجبور، وفي الدقيقة 90 عاد جمهور المنشية من جديد إلى المدرجات، بعد سمعاهم صافرة الهدف الثاني والتعادل لهم بإمضاء احمد الداود، الذي تابع كرة ديجيه داخل منطقة الجزاء وسددها بالشباك، وفي الوقت بدل الضائع أضاع لؤي عمران فرصة تسجيل هدف محقق عندما سدد كرة قوية ارتطمت بأجسام المدافعين، الذين عادوا جميعهم للمنطقة الخلفية وتشتيت الكرات أولا بأول للحفاظ على النتيجة.
المباراة في سطور
النتيجة: الجزيرة 2 المنشية 2
الأهداف: سجل للجزيرة احمد سمير 20 ومهند جمجوم 82 وللمنشية حسين زياد 86 "جزاء" واحمد الداود 90
الحكام: محمد عرفة ومحمود ظاهر ومهند عقيلان ومحمد العبادي 
العقوبات: إنذار أشرف شتات ومحمد بلص واحمد الداود وطرد حسين زياد (المنشية) ونضال الجنيدي من الجزيرة
مثل الجزيرة: حماد الأسمر، احمد الصغير، محمد مصطفى، محمد الباشا، محمد منير، احمد سمير، قصي أبو عالية (نضال الجنيدي) امجد الشعيبي، صالح الجوهري (مهدي علامة)، لؤي عمران، علي ناصر (مهند جمجوم).
مثل المنشية: محمود المزايدة، محمود صالح، مالك اليسيري، محمد بلص (فادي عبيدات)، علي ذيابات، حسام شديفات، اشرف شتات (احمد الداود)، حسين زياد، اشرف المساعيد، عودة الجبور (مروان شديفات)، ديجيه أي مير.

moh.ammar@alghad.jo
numan.khadir@alghad.jo

التعليق
› ان الاّراء المذكورة هنا تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولاتعبر بالضرورة عن اراء جريدة الغد.
  • »يا وحدات لا ترحمهم بدنا الدوري غصبن عنهم (عبد المنعم سمور)

    الأربعاء 10 آب / أغسطس 2011.
    يا وحدات لا ترحمهم بدنا الدوري غصبن عنهم
    مهما صار مهما صار وحداتييه زي النار
    وحداتييه حتى الموت
    كلنا فداء الوحدات
    بالروح بالدم نفديك يا وحدات
    هذه شعارات الوحداتييه موسم 2011
    سلم سلامات كل البطولات للوحدات
  • »الوحدات يتصدر والدوري يتمختر (عبد المنعم سمور)

    الأربعاء 10 آب / أغسطس 2011.
    الوحدات صعق ذات رأس بثلاثيه اوروبيه
    الوحدات اقتلع رأس ذات رأس باهداف مجنونه صعقت وحيرت الجميع
    هدف للصقر شلبيايه
    صاروخ لحسن عبد الفتاح
    كرباج لابو عماره
    الوحدات سيصعق كل الفرق هذا الموسم 2011
    احذورا المارد الاخضر سيزلزل كل الفرق
    احذروا ترقبوا احذورا
    المارد الاخضر قادم سيحرق الازرق واليابس
    لا تنسوا (سلم سلامات الدوري للوحدات)
  • »سلم سلامات الدوري للوحدات (عبد المنعم سمور)

    الأربعاء 10 آب / أغسطس 2011.
    سلم سلامات الدوري للوحدات
    الوحدات قادم بقوه فاجذروا
    حسن عبد الفتاح عاد
    عامر ذيب عاد
    بشار بني ياسين في صفوف الوةحدات
    ابو عماره نجم الوحدات القادم
    كتيبه الاعدام الوحداتييه كلها نجوم
    احذروا ترقبوا المارد الاخضر في طريقه لحصد البطولات الثلاثه الباقيه بعد ان ترك درع الاتحاد للفيصلي ليلعب به هذالا الموسم وينبسط عليه
    لا تنسوا شعار قناه سمور الوحداتييه
    سلم سلامات الدوري للوحدات
  • »فين الجمهور (مهند)

    الثلاثاء 9 آب / أغسطس 2011.
    رئينا جميعن البداية القوية لدوري لاكن افتقدنا فاكهة الكرة الاردنية وهي الجماهير مع انة الوقت كان مناسب فئلا اين الكرة الاردنية بدون جمهور
  • »الروعة والجمال (ابوحمزه)

    الثلاثاء 9 آب / أغسطس 2011.
    قمة في الاخلاق و الروعة والجمال ، مباراه اخويه حُبِيّه بين ابطال ذات رأس ونجوم الوحدات . حقيقه مباراة كبيره مثيره من جانب الطرفين ، الوحدات بالهجوم وذات رأس بقوة دفاعه وعزيمة ابطاله ، مبروك للفريقين الشقيقن هذه السهره الرمضانيه الممتعه