الأسباب الحقيقية وراء فشل الحميات الغذائية

تم نشره في الخميس 28 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً
  • من أسباب فشل الحميات الغذائية اعتماد الحمية من دون ممارسة الرياضة-(أرشيفية)

عمان- يعاني كثيرون من الذين قاموا باتباع حمية غذائية معينة من عودة الوزن الذي خسروه بعد أربع أو خمس سنوات من خسارتهم له، بل إن البعض بعد هذه المدة قد يكسب كيلوغرامات تزيد على تلك التي خسرها.
وهنا يبرز السؤال: لماذا لا نستطيع أن نخسر من وزننا رغم محاولاتنا العديدة والجادة لهذا؟ في الحقيقة إن هناك العديد من الأمور التي تعيق نجاح الحمية منها:
- تركيزك الزائد على الحمية الغذائية: إن جعل اتباع الحمية الغذائية يستحوذ على جل تفكيرنا من خلال عد السعرات الحرارية وتجنب تناول نوعيات معينة من الطعام سيزيدان من رغبتنا في الأكل؛ حيث إن التركيز على الحمية ومحاولة النجاح بها سيجعلنا نحلم بالطعام الغني بالسعرات الحرارية الذي سيصبح مرغوبا جدا بالنسبة لنا.
الحل: تشتيت انتباهك عن حساب السعرات الحرارية المستهلكة والانشغال بالنشاطات الأخرى؛ كالخروج مع العائلة والأصدقاء أو ممارسة أحد النشاطات المحببة لدى الشخص.
- قلة حركتك؛ إن التقليل من تناول الطعام لن يساعد على إنقاص الوزن في حال كنا نمضي العديد من الساعات يوميا أمام شاشات التلفزيون والحاسوب؛ فإنقاص الوزن يحتاج إلى جهد أكبر من مجرد تجنب الطعام الغني بالدهون والسعرات الحرارية.
الحل: يوجد العديد من الطرق التي يمكن أن تزيد من نشاطنا اليومي من دون الحاجة لممارسة التمارين الرياضية مثل؛ الذهاب إلى العمل سيرا على الأقدام إن أمكن، أو استخدام السلالم بدلا من المصعد؛ فالحركة اليومية تعد من أهم الأمور التي تساعد على إنقاص الوزن.
- أن تكون الوحيد الذي يتبع حمية غذائية معينة: عند اتخاذ قرار اتباع حمية غذائية، فإن أصعب ما قد يواجهك هو أن تكون الوحيد الذي يتبع حمية معينة، في الوقت الذي تجد فيه من حولك يستمتعون بتناول الطعام (غير الصحي)؛ أي أن الأصدقاء والأهل في كثير من الأحيان يصبحون عوامل معيقة لنجاح الحمية الغذائية. ويشير العلماء إلى أنه عندما نشعر بأنه يتوجب علينا الابتعاد عن نوعيات معينة من الطعام وأن نتناول كميات أقل من التي يتناولها من هم حولنا، فإن هذا الأمر يزيد من رغبتنا في تناول الطعام. لذا فإن الكثير من الناس إن عاجلا أو آجلا سيعودون إلى عاداتهم الغذائية قبل بدء الحمية، وذلك رغبة منهم بعد الشعور بالانعزال عن الآخرين.
الحل: يحتاج من يرغب بإنقاص وزنه إلى دعم وتشجيع من هم حوله، ولذا فإنه ينصح دائما أن يحاول التعرف على أصدقاء جدد إما في منطقته أو عن طريق المواقع الاجتماعية في الشبكة العنكبوتية (الإنترنت) تكون لديهم الرغبة نفسها بإنقاص وزنهم، ويمكنهم مشاركته حميته الغذائية.
- عدم حاجتك لإنقاص وزنك: تشير الدراسات إلى أن حوالي 25 % من الرجال و50 % من النساء الذي يمتلكون وزنا طبيعيا، يعتقدون بأن لديهم وزنا زائدا يجب التخلص منه. كما يربط العديد من الناس بين نحافة الجسم وصحته. ورغم أن هذا ليس صحيحا دائما، إلا أنهم يبدأون بتجويع أنفسهم وترك وجبة يومية أو أكثر، الأمر الذي يسبب بطء عملية الأيض والعديد من المضاعفات الصحية الأخرى.
الحل: يجب علينا أن نعي، وبشكل سليم، حاجات جسمنا الغذائية، وألا نلتفت للإعلانات التلفزيونية التي أسهمت إلى حد بعيد بترسيخ فكرة أن النحافة، التي تكون مفرطة في بعض الأحيان، ليست الخيار الأنسب للجميع.
إن الحمية الغذائية لا تهدف إلى تجويع وإرهاق الشخص، بل إن نجاحها يعتمد على الصبر والأكل باعتدال وممارسة نشاط يومي.


عن موقع: health.infoniac.com
علاء علي عبد
ala.abd@alghad.jo

التعليق