البيرو تكتسي بالبرونز

تم نشره في الاثنين 25 تموز / يوليو 2011. 02:00 صباحاً
  • منتخب البيرو يحتفل بالبرونز أول من أمس -(ا ف ب)

لابلاتا - انتزع منتخب بيرو المركز الثالث والميدالية البرونزية في بطولة كوبا أميركا 2011 بالأرجنتين بعد اكتساحه أول من أمس فنزويلا بأربعة أهداف مقابل هدف واحد في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع التي احتضنها ملعب سيوداد دي لابلاتا. وقاد المهاجم  باولو غيريرو بلاده البيرو للفوز بالمركز الثالث بعد أن أحرز بمفرده “هاتريك” فضلا عن صناعة الهدف الأول، ليتصدر قائمة هدافي البطولة بأربعة أهداف، متخطيا الأرجنتيني سرخيو أغويرو والأوروغوائي لويس سواريز (ثلاثة أهداف)،  ورغم الهزيمة المذلة، فإن منتخب فنزويلا حقق أفضل انجاز في تاريخه بالحصول على المركز الرابع في كوبا أميركا، بعد أن كان الانجاز الأكبر لديه مقتصرا على التأهل لربع النهائي.
استهل المنتخب الفنزويلي اللقاء بالمبادرة الهجومية خلال الدقائق الأولى، ولاحت له بعض الفرص كان أقربها للتهديف تسديدتي جيانكارلو مالدونادو ولويس سيخاس اللذان ضلا طريق الشباك (د3 و11).وانتفض منتخب بيرو في النصف الثاني من الشوط وانقض هجوميا بعد أن أمسك عصا السيطرة على وسط الملعب. واستغل وليام شيروكي حالة الارتباك في دفاع فنزويلا ليحرز الهدف الأول لبيرو (د41) قبل أربع دقائق من نهاية الشوط بعد أن تبادل الكرة مع زميله باولو غيريرو داخل منطقة الجزاء ليستقبلها مجددا في غياب تمام للرقابة ويضعها بكل سهولة في شباك “العنابي”.
ومع بداية الشوط الثاني حاول ميكو تعديل النتيجة وإعادتها لنقطة البداية الا أن تسديدته حادت عن مرمى بيرو (د53). وتلقى منتخب فنزويلا ضربة قاصمة حين تلقى قائده توماس رينكون بطاقة حمراء (د59) بسبب التدخل العنيف، وهو ثاني طرد يحصل عليه نفس اللاعب في البطولة بعد أن تلقى بطاقة مماثلة في مباراة ربع النهائي امام تشيلي. وجاء الرد سريعا لأبناء بيرو، حين ضاعف غيريرو النتيجة بتسجيل الهدف الثاني من هجمة شبيهة بالهدف الأول، حيث استغل خطأ في الرقابة الدفاعية وسدد كرة قوية في أعلى الشباك (د64). وعلى عكس المتوقع، انتفض المنتخب الفنزويلي لتعويض خسارته وانقاذ ما يمكن انقاذه، واستخدم نفس السلاح الذي تسبب في هز شباكه مرتين، حيث ضغط على عمق دفاعات بيرو ونجح في تقليص الفارق عن طريق خوان أرانغو الذي سدد هدفا رائعا بتصويبة جميلة (د78) أحسن قبلها استقبال تمريرة ماكرة من يواندر أوروزكو ضرب بها خط الدفاع.
وأهدر غابريل سيتشيرو فرصة لا تضيع لإدراك التعادل في الوقت القاتل (د85) حيث تلقى عرضية أرانغو ليجد نفسه منفردا بالمرمى لكنه سدد برأسه كرة طائشة افتقدت للتوجيه فابتعدت عن الشباك. وعاد غيريرو ليطلق رصاصة الرحمة باحراز الهدف الثالث لبيرو في الدقيقة الأخيرة من المباراة بعد أن تلاعب بالدفاع وسدد كرة أرضية زاحفة في الشباك.وبنفس الطريقة سجل غيريرو “الهاتريك” والهدف الرابع لبلاده في الوقت بدل الضائع ليتوج منتخب بلاده بالمركز الثالث ويتصدر قائمة الهدافين.
ماركاريان: لم نفز بشيء إلى الآن
 قال مدرب بيرو، سيرخيو ماركاريان، إن فريقه”لم يفز بشيء إلى الآن”، وأن تحديه الأكبر يتمثل في التصفيات المؤهلة لمونديال 2014 بالبرازيل. وقال ماركاريان “يجب أن نعترف بأننا لسنا على مستوى جديد، وأننا ينبغي ان نكسب الاحترام من مباراة لأخرى”.
وأضاف “يجب أن نتحسن في التدريبات، وأمامنا الآن عمل كبير، فسيذهب عدد كبير من اللاعبين إلى الخارج، وعلي أن أكون بالقرب منهم واتلقى معلومات دقيقة عنهم”، بعد أن أكد ان بطولة كوبا أميركا والتصفيات المؤهلة لمونديال البرازيل “مختلفتين تماما”.
وتابع “أود أن أهنئ اللاعبون لتقديمهم مباراة ذكية، وشعب البيرو الذكي الذي يتابع ويدعم هذا الفريق”.
فارياس يشيد بلاعبيه
اعترف مدرب فنزويلا سيسار فارياس بأحقية بيرو بالفوز على “العنابي” ، لكنه أكد أنه لايمكن لوم لاعبيه “الذين قدموا كل شيء” في بطولة كوبا أميركا. وقال فارياس بعد المباراة “اعتقد أن بيرو فازت علينا بشكل جيد لانها لعبت بطريقة أكثر ذكاء منا، ولكني لا يمكنني لوم اللاعبين، لأنهم قدموا كل شيء”. وأشار فارياس إلى أنه كان من “الصعب” ان يتعافى اللاعبون بعد أن وصلت مباراة نصف النهائي يوم الخميس الماضي إلى الوقت الإضافي وركلات الترجيح أمام باراغواي.
وأضاف “لقد كلفنا التعافي، لقد خاض اللاعبون المباراة وهم منهكون، وقدموا اليوم كل ما عندهم”.
وأكد أن فريقه “كان يسعى دائما للفوز بالمباراة”، حتى أثناء طرد لاعبه توماس رينكون “تمكن من التسجيل”، وأثار “قلق” مدرب بيرو، سيرخيو ماركاريان.
وتابع “اعترف بفوز بيرو، التي حصلت على يوم راحة إضافي، ولعب المباراة بشكل ذكي. فنزويلا بحثت دائما عن الفوز، ولكنها ارتكبت اليوم(السبت) كل الأخطاء التي لم ترتكبها في البطولة”.
وأشار إلى أن فنزويلا “قدمت بطولة جيدة، ولكنها كانت تود أن تذهب بعيدا”، معربا عن شعوره بانه تمكن من تشكيل “فريق جيد” قبل خوض تصفيات مونديال البرازيل 2014.
احتفالات عارمة في ليما
 شهدت ليما احتفالات عارمة، فيما عرض الرئيس آلان غارثيا طائرته الرئاسية لإعادة اللاعبين إلى البلاد.
وأكدت الحكومة على موقعها الإلكتروني أن الرئيس عرض طائرته لاعادة اللاعبين من الأرجنتين إلى ليما، لكي يحتفل المشجعون أيضا باللاعبين والمدير الفني على فوزهم بالمركز الثالث في كوبا أميركا. وبعد انتهاء المباراة امام فنزويلا، بدأت الاحتفالات في ليما، وانضم آلاف المشجعين إلى المئات الذين كانوا يتابعون اللقاء على شاشات عملاقة في الميادين الرئيسية.
وانهالت التهاني على الفريق من النخبة السياسية، كالرئيس السابق أويانتي أومالا، الذي أعرب عن سعادته بفوز المنتخب عبر صفحته على موقع (تويتر). وكتب على حسابه بالموقع “شكرا يا أولاد! الشعب بكم يجدد الإيمان والسعادة والإحساس الكبير بالنصر! هذا السحر يجب أن يستمر”.
من جانبه، قال الرئيس الأسبق أليخاندور توليدو على صفحته بموقع (تويتر) “نصر كبير ياأولاد! بيرو بأسرها مصبوغة بالأحمر والأبيض، شكرا لكم لإسعادنا ولتذكيرنا بأننا قادرون نحن شعب البيرو على النصر!”.

(إفي)

التعليق