الليغا

غرناطة من الجحيم إلى المجد في عامين

تم نشره في الاثنين 20 حزيران / يونيو 2011. 03:00 صباحاً
  • جماهير غرناطة تحتفل بعودة فريقها إلى الليغا -(إفي)

مدريد- صعد غرناطة أخيرا لدوري الأضواء الإسباني بعد غياب دام 35 عاما، وذلك بفضل مهاجمه النيجيري الشاب أوديون إيغالو، ليترك جحيم دوريات الظلام ويذهب للمجد في غضون عامين فقط.
واستطاع المدرب فابريسيو غونزالس ان يقود الفريق من دوري الدرجة الثالثة قبل عامين، إلى الأضواء، في إنجاز يحسب له بعدما استطاع تحقيق حلم جماهير غرناطة بمشاهدة الفريق في دوري الدرجة الأولى الإسباني.
وتولى فابريسيو المهمة قبل نهاية دوري الدرجة الثالثة بثماني جولات، وبعدها تولى إنريكي بينا رئاسة النادي في تشرين الثاني(نوفمبر) 2009 ، ليقودا سويا التأهل لدوري الدرجة الثانية (البطولة الفضية) للمرة الأولى منذ 22 عاما.
وتمكن غرناطة السبت على ملعب مارتينيز فاليرو معقل إلتشي من إدراك تعادل ثمين بهدف لمثله في مباراة إياب نهائي دورة التأهيل للأضواء، بعدما انتهت مباراة الذهاب بالتعادل السلبي.
وشهد اللقاء قمة الإثارة بين الفريقين، ولم يحتسب الحكم هدفا صحيحا لإلتشي كان من الممكن ان يقوده لفوز 2-1 يصعد به للدرجة الأولى، كما شهد طرد مدرب غرناطة، لينتهي في النهاية بنتيجة إيجابية حالمة لصالح الأخير.
وكان المهاجم النيجيري أوديون إيغالو نجم اللقاء بإحرازه هدفا من مجهود فردي رائع على طريقة الأرجنتيني ليونيل ميسي، (د28) للضيوف، حيث تسلم الكرة بالقرب من منطقة نصف ملعب المنافس وراح باتجاه المرمى وراوغ الحارس الذي كان متقدما ليواجه اثنين من المدافعين، فقام بمراوغة احدها من جديد وسدد بين اقدامهما داخل الشباك.
ورغم صغر عمره (22 عاما) إلا أن إيغالو استطاع وبكامل الثقة ان يحرز لفريقه هدفا حاسما صعد به للأضواء للمرة الأولى منذ موسم 1975-76.
وأصبح النيجيري لاعب أودينيزي والمعار لغرناطة منذ آب(أغسطس) 2009 أحد أبطال الفريق التاريخيين.
وشن مدرب إلتشي، خوسيه بوردالاس، هجوما شرسا على المدير الفني لغرناطة، فابريسيو، بقوله انه "لا يستحق العمل في هذه المهنة".
وقال: "هذا المدرب لا يستحق اللعب في دوري الدرجة الأولى، فتصريحاته طوال هذا الأسبوع كانت غير جديرة بالاحترام، لقد ذهب ليستفزنا عقب الهدف الأول وكذلك في نهاية اللقاء".
وأعرب عن أسفه لفشله في قيادة إلتشي للأضواء بعد غياب دام أكثر من عقدين.
ومن جانبه أكد رئيس غرناطة، كيكي بينا ان المدرب بوردالاس حرض لاعبيه قبل اللقاء "لقد سبب لنا مدرب إلتشي مشاكل كثيرة، خاصة بعدما حرض اللاعبين في ملعبهم".
ودعا رئيس النادي للاحتفال بجميع الأشكال في المدينة.
فيما احتفلت جماهير غرناطة بالتأهل لدوري الدرجة الأولى بالنزول لشوارع المدينة الواقعة جنوبي إسبانيا، وخاصة في ميدان (فوينتي دي لاس باتاياس).
وسهرت الجماهير التي بلغ عددها نحو 25 ألف شخص حتى الصباح رافعة أعلام الفريق بلونيه الأبيض والأحمر، ولم تقع أية حوادث خلال الاحتفالات.
وانتقدت الصحف الرياضية الهدف الملغي لصالح إلتشي والذي كان بإمكانه أن يقلب الطاولة، حيث قالت "ماركا": الحكم ألغى هدفا صحيحا لأصحاب الأرض. ومن المنتظر ان تصل بعثة الفريق إلى غرناطة مساء اليوم، بعد الاحتفال بالتأهل للأضواء في إحدى فنادق مدينة مورثيا.

(إفي)

التعليق