"بطاريق" جيم كاري تنافس "الفانوس الأخضر" في دور العرض الأميركية

تم نشره في السبت 18 حزيران / يونيو 2011. 03:00 صباحاً

لوس أنجلوس- استقبلت دور العرض السينمائية في الولايات المتحدة فيلمين جديدين، من المتوقع أن يحصدا النصيب الأكبر من كعكة الإيرادات.
يحمل الفيلم الأول اسم "الفانوس الأخضر" (Green Lantern) من نوعية الخيال العلمي، وهي شخصية مصورة لبطل خارق كان يظهر في القصص المصورة، وكان أول ظهور له في العام 1940.
رصدت للفيلم ميزانية ضخمة تقدر بـ150  مليون دولار، ويجسد قصة هذا البطل الخارق الذي ينقذ كوكب الأرض من غزو الأعداء الفضائيين بفضل القوة السحرية في الخاتم الذي يرتديه.
وفي الفيلم الثاني يعود النجم جيم كاري لتقديم أفلام الكوميديا العائلية المفضلة لديه ولدى جمهوره من خلال فيلم "بطاريق السيد بوبر".
يقدم جيم كاري وجبة كوميدية خفيفة تدور حول مغامرات تجمع بينه وبين ستة من البطاريق. -(إفي)

التعليق