طبيبنا

تم نشره في الاثنين 30 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً

 الدكتور مخلص مزاهرة- طب عام

تستفسر أمل (28 عاما) عن السبب في شعورها بالتوتر الزائد وميولها الدائم إلى العصبية، إضافة إلى شعورها بالقلق باستمرار وهزال عام في الجسم؟
هناك العديد من الهرمونات التي تؤثر وبشكل كبير على تصرفات الإنسان وعاداته، لذا لا بد من مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة والتأكد من نسبة هرمون الغدة الدرقية، وفي حال كان السبب وراء ذلك في هرمون الغدة الدرقية يتم صرف العلاج المناسب لنسبة الهرمون سواء أكان مرتفعا أو منخفضا.
ويمكن أن يعود هذا الشعور إلى عامل نفسي نتيجة المشاكل الحياتية والاجتماعية والأسرية والمادية، لذا ينصح باتخاذ الخطوات التالية لمحاولة التخلص من القلق والتوتر
- الجلوس في غرفة وتسجيل الأمور التي تتسبب بالازعاج.
- تقسيم المشاكل المزعجة إلى ثلاثة أقسام: أمور يمكن حلها في الوقت الحالي، وأخرى يمكن حلها ولكن بعد فترة من الوقت، وثالثة لا يمكن حلها وهي التي يجب تناسيها وعدم الخوض فيها.
- محاولة الاسترخاء في اللحظات التي تشعر فيها بالضيق.
- محاولة التروي قبل اتخاذ أي قرار في حالة العصبية.

التعليق