ستوسور تتأهل من دون عناء إلى الدور الثاني

تم نشره في الاثنين 23 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً

باريس - لم تعكس الرياح العاصفة والمدرجات التي كان نصفها خاليا من المتفرجين حالة البهجة المعتادة التي تسود العاصمة باريس في مثل هذا الوقت، إلا أن الاسترالية سمانثا ستوسور التي بلغت نهائي بطولة فرنسا المفتوحة للتنس العام الماضي استطاعت بدء مشوارها هذا العام بفوز سهل أمس الاحد في حين انسحب الاسترالي ليتون هيويت بسبب الاصابة.
وتخلصت ستوسور من تأثير الاصابة بعدوى فيروسية لتتغلب على التشيكية ايفيتا بنيسوفا 6-2 و6-3 في منافسات فردي السيدات بملعب فيليب شاترييه الذي غمرته اشعة الشمس رغم الرياح الشديدة، وقالت ستوسور “الاحوال الجوية لم تكن جيدة في ظل هبوب للرياح القوية.. الا ان الاجواء كانت في مجملها تدعو للسعادة” مشيرة وعلى وجهها ابتسامة الى انه “لم يكن هناك الكثير من المتفرجين هذه المرة”.
وتعد فرنسا المفتوحة التي تقام على ملاعب رملية، البطولة الوحيدة ضمن البطولات الأربع الكبرى التي تبدأ منافستها يوم الاحد وليس يوم الاثنين كما هو معتاد وبدت الاجواء غريبة وفقا لما قالته ستوسور التي خسرت أمام الايطالية فرانشيسكا سكيافوني في نهائي العام الماضي.
وتذوق الكرواتي مارين سيليتش المصنف 19 مرارة الخروج المبكر من البطولة اثر خسارته 7-6 و6-4 و6-4 امام الاسباني روبن راميريز هيدالغو.
ولم تكن مفاجأة أن يفوز الاسباني ديفيد فيرر المصنف السابع على الفنلندي ياركو نيمنن 6-3 و6-3 و6-1 ليصعد الى الدور الثاني.
وازداد عدد المشجعين عندما لعب الفرنسي جو ويلفريد تسونغا المصنف السابع عشر أمام التشيكي يان هايك وهزمه 6-3 و6-2 و6-2 في مباراة استغرقت اقل من ساعتين.
ولم تتعرض الصربية ايلينا يانكوفيتش التي سبق لها بلوغ نصف النهائي ثلاث مرات في فرنسا المفتوحة لمتاعب وهزمت الاوكرانية الونا بوندارينكو 6-3 و6-1.
وتخطت الروسية سفيتلانا كونتسوفا المصنفة الثالثة عشرة وبطلة 2009 الدور الأول بسهولة وتغلبت 6-2 و6-3 على السلوفاكية ماجدالينا ريباريكوفا. وابتليت بطولة فرنسا هذا العام بكثرة الاصابات وانضم الاسترالي هيويت المصنف الأول عالميا سابقا الى قائمة الغائبين عندما انسحب بسبب اصابته في كاحل القدم اليسرى.-(رويترز)

التعليق