عمان يتغلب على aكفرنجة ويعبر منطقة الأمان في دوري اليد

تم نشره في الاثنين 23 أيار / مايو 2011. 03:00 صباحاً

إربد - الغد- عبر فريق عمان منطقة الأمان وابتعد كليا عن منطقة الخطر، بعد الفوز الكبير والمتوقع الذي سجله على فريق كفرنجة بنتيجة 43-37 والشوط الأول لمصلحته 20-17، في المباراة التي جمعت بين الفريقين أمس في صالة مدينة الحسن الرياضة باربد، في اطار الجولة قبل الاخيرة لدوري أندية الدرجة الاولى لكرة اليد. وبهذا الفوز انتقل فريق عمان الى المركز الرابع برصيد 11، نقطة في الوقت الذي ما يزال فيه فريق كفرنجة من دون نقاط وهو قد هبط رسميا الى مصاف اندية الدرجة الثانية.
اتحاد اللعبة ينتظر ان يجري تعديلا على مواعيد الجولة الاخيرة نظرا لحساسية المواجهات التي تجمع الفرق التي تتصارع من اجل الابتعاد عن شبح الهبوط، والتي انحصرت بين فريق الكتة والعربي وكفرسوم، فيما تشهد نفس الجولة مباراة من نار والتي ستحدد مصير اللقب الذي انحصر بين فريقي الأهلي والحسين، حيث سيلعب الأهلي مباراته المقبلة مع فريق السلط، فيما سيلعب الحسين مباراته مع فريق كفرنجة، وفي حال فوز السلط وفوز الحسين يتوج الحسين باللقب، اما في حال فوز الاهلي على السلط فإن الأهلي يحتفظ باللقب.
الأهلي ما يزال في صدارة الترتيب العام برصيد 24 نقطة وبفارق نقطة واحدة عن صاحب المركز الثاني فريق الحسين 23 نقطة، فيما اكتفى السلط بالمركز الثالث ورصيده 20 نقطة، وقفز عمان الى المركز الرابع برصيد 11 نقطة، بينما جاء فريق كفرسوم بالمركز الخامس برصيد 10 نقاط، وفي المركز السادس فريقا الكتة والعربي ورصيد كل فريق 8 نقاط، وفي المركز الثامن والاخير فريق كفرنجة من دون نقاط.
عمان 43 كفرنجة 37
استحق فريق عمان الفوز الكبير بعد ان اطبق سيطرته الكاملة على مجريات المباراة وخصوصا في الحصة الثانية التي شهدت سلسلة من الهجمات البرتقالية الخاطفة والسريعة التي قادها باقتدار عادل بكر ومحمود بكر وخالد عز الدين، وهذا الثلاثي نجح في بناء الهجمات وتنظيم وتوزيع الادوار الهجومية التي فاحت خطورتها، فإلى جانب التسديدات الموفقة لهذا الثلاثي نشط لاعبا الجناح احمد مرابط وعبدالرحمن نصر في الافلات من الرقابة وعبور الاطراف، وبالتالي زراعة أكثر من هدف في مرمى كفرنجة، والاخير عاني كثيرا من ضعف دفاعاته وضياع العديد من الفرص أمام لاعبيه، ورغم ذلك فقد افلت صدام فريحات من الرقابة وسجل عدة اهداف لفريقه، بينما حاول هيثم هاني وعمر عبدالرؤوف العبور من البوابة الامامية وتشكيل قوة امامية ورغم نجاحهما بذلك، الا ان فريق عمان حافظ على توازنه وخرج بفوز مستحق 43-37.

التعليق