افتتاح اليوم العلمي لكلية التربية الرياضية في الجامعة الأردنية

تم نشره في الأربعاء 18 أيار / مايو 2011. 03:00 صباحاً
  • د. حازم العبادي (الثاني من اليسار) يتحدث في الجلسة الأولى لليوم العلمي أمس - (من المصدر)

عمان – الغد–  افتتح عميد كلية التربية الرياضية في الجامعة الأردنية د.عربي حمودة المغربي أمس فعاليات اليوم العلمي "الرياضة التنافسية للمرأة الأردنية بين الواقع والطموح"، والذي ينظمه قسم الصحة والترويح في الكلية، بحضور عدد من عمداء كليات التربية الرياضية في الجامعات الأردنية وعدد من رجال الإعلام الأكاديمي الرياضي والاتحادات الرياضية.
وفي كلمة ألقاها خلال حفل الافتتاح، أكد حمودة أن فعاليات الملتقى تأتي في إطار تعزيز المعارف العلمية الرياضية للمشاركين وللحضور وإبداء الرأي والحوار المشترك والذي تحتاجه الرياضة الأردنية وتحديدا الرياضة النسوية.
وأضاف حمودة أن الندوة ستعمل على الارتقاء بدور المرأة في تحسين وتطوير أدائها الرياضي، للمساهمة مع الرجل في إبراز الرياضة الأردنية في المحافل العربية والدولية، وأن دور الأكاديميين الرياضيين يتجسد في وضع الأسس العلمية لمواجهة التحديات التي تواجه الرياضة، ومتابعة ما هو جديد في البحث العلمي خاصة في رياضة المرأة التي ما تزال بحاجة الى الكثير للنهوض من كبوتها، مشيدا بما حققته المرأة الرياضية الأردنية خلال العقود الماضية في المحافل العربية والإقليمية والدولية، رغم التحديات التي رافقتها في عملية التطوير.
وتضمنت فعاليات اليوم العلمي العديد من المحاضرات والجلسات العلمية، حيث تناول محمد جميل أبو الطيب في الجلسة الأولى "تاريخ الرياضة التنافسية" وتحدث في الجلسة الثانية مدير مركز إعداد القيادات الشبابية في المجلس الأعلى للشباب د.نايف سعادة ورئيسة قسم الاتحادات في اللجنة الأولمبية رنا السعيد، والدكتورة نهاد البطيخي "واقع الرياضة التنافسية للمرأة في الأردن" والإنجازات الرياضية التي حققتها خلال السنوات الماضية وقد أدار الجلسة د. حازم العبادي، وناقشت الجلسة الثالثة "واقع الرياضة التنافسية للمرأة المعوقة" وتحدث فيها د. حسين أبو الرز ود. عمر الهنداوي وأدار الجلسة د. وليد رحاحلة، واختتمت الجلسات بالحديث عن "النظرة المستقبلية للرياضة التنافسية للمرأة في الأردن" وتحدث فيها د.عربي حمودة ود. كمال الربضي، فيما تولى د.صادق الحايك عرافة الحفل.

التعليق