حمد يؤكد السعي لبطولة رباعية قوية تنعكس إيجابا على اللاعبين

منتخب الكرة يخاطب كوريا الجنوبية وأوزبكستان بعد اعتذار الصين

تم نشره في الثلاثاء 17 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً
  • لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم بشار بني ياسين (يمين) يسجل هدفا في مرمى اوزبكستان خلال نهائيات آسيا الأخيرة في الدوحة - (رويترز)

خالد الخطاطبة

عمان- أعلن المنتخب الصيني لكرة القدم اعتذاره عن عدم المشاركة في بطولة الأردن الدولية الرباعية، المزمعة إقامتها في عمان خلال الفترة 13-17 تموز (يوليو) المقبل، في إطار تحضيرات منتخبنا للمشاركة في تصفيات كأس العالم المؤهلة إلى مونديال 2014 في البرازيل.
وجاء إعلان المنتخب الصيني عن اعتذاره أمس الاثنين، في ظل ظروف المنتخب ومراحل إعداده للمنافسات الرسمية المقبلة.
وأكد المدير الإداري للمنتخب الوطني لكرة القدم أسامة طلال، تلقيه رسميا اعتذار المنتخب الصيني عن عدم المشاركة في البطولة الرباعية، التي أكد منتخبا العراق والسعودية مشاركتهما فيها الى جانب المنتخب الوطني، ليتواصل البحث عن المنتخب الرابع.
وكشف طلال، في تصريح لـ"الغد" أمس، أن المدير الفني للمنتخب العراقي عدنان حمد، طلب مخاطبة منتخبي كوريا الجنوبية وأوزبكستان لاستمزاج رأيهما في إمكانية مشاركة أحدهما في البطولة، لا سيما وأن الجهازين الفني والإداري للمنتخب، يحرصان على أن تتمتع الفرق الثلاثة المشاركة إلى جانب منتخبنا بالمستوى الفني المتميز، من أجل تحقيق الهدف المنشود من وراء إقامة هذه البطولة، التي تعد إحدى أبرز المحطات الاستعدادية لخوض غمار تصفيات كأس العالم.
وأكد المدير الإداري للمنتخب أن اتحاد الكرة قام فعليا بتوجيه الدعوات الرسمية إلى منتخبي كوريا الجنوبية وأوزبكستان، على أمل الحصول على الرد النهائي خلال اليومين المقبلين، استعدادا للشروع بوضع الترتيبات النهائية لإقامة هذه البطولة.
بطولة ذات مستوى عال
أكد المدير الفني للمنتخب الوطني عدنان حمد، أن الجهاز الفني يبحث عن تنظيم بطولة رباعية ذات مستوى عال، لكي تعود بالفائدة المرجوة على المنتخب الوطني الطامح بقوة للمنافسة على إحدى بطاقات التأهل الى نهائيات كأس العالم في البرازيل.
وقال حمد في تصريح لـ"الغد": "تأكيد منتخبي العراق والسعودية مشاركتهما في البطولة، يعطي مؤشرات إيجابية عن إمكانية مشاهدة بطولة تحظى بمستوى فني متميز، إضافة إلى تغطية ومتابعة إعلاميتين كبيرتين، في ظل مشاركة منتخبات بهذا الحجم، الأمر الذي يدفعنا للبحث عن فريق رابع متميز لكي تأتي البطولة مكتملة الجوانب، وبالتالي العودة بالفائدة الكبيرة على لاعبينا".
وأكد حمد أنه طلب مخاطبة منتخبي كوريا الجنوبية وأوزبكستان، للبحث عن منتخب رابع قوي، مشيرا إلى أن مشاركة أحد هذين الفريقين في البطولة، يعد مكسبا كبيرا للمنتخب بالدرجة الأولى، وللبطولة بالدرجة الثانية.
وفيما يتعلق بخطة الإعداد التي سبق أن أعلن عنها خلال مؤتمر صحافي عقد مؤخرا، قال حمد: "الخطة ثابتة ولن يطرأ عليها أي تغيير، خصوصا أن التجمع سيبدأ يوم 15 حزيران (يونيو) المقبل".
وفيما يتعلق بدراسة الاتحاد الآسيوي لإجراء تغييرات على مواعيد بعض المباريات بسبب تزامنها مع حلول العيد، قال حمد: "خطة الإعداد ستبقى ثابتة، أما فيما يتعلق بتغيير مواعيد مباريات في التصفيات، فأعتقد أن هناك مقترحا فقط لنقل موعد مباراة واحدة فقط الى شهر تشرين الأول (أكتوبر) المقبل بسبب تزامن موعدها مع عطلة العيد، وبالتالي فإن ذلك لا يستدعي تغييرات في برنامج المنتخب".
وردا على سؤال يتعلق بالتشكيلة المقبلة للمنتخب، اعتبر عدنان حمد أن الحديث في هذا الموضوع سابق لأوانه، مؤكدا في الوقت نفسه متابعته للاعبين جميعا خلال مشاركاتهم، بحثا عن اللاعب القادر على إثراء المنتخب.
وأضاف: "نحن كجهاز فني معنيون بالبحث عن اللاعب القادر على خدمة المنتخب، وهذا يدفعنا لمراقبة جميع اللاعبين المشاركين في المنافسات للاطمئنان على مستوياتهم الفنية قبل الإعلان عن التشكيلة".
وأبدى المدير الفني للمنتخب رضاه عما يقدمه لاعبونا المحترفون في الدوري السعودي والقبرصي والإماراتي والدوريات الأخرى، مؤكدا أن هؤلاء المحترفين يعدون إضافة جيدة للمنتخب الوطني الباحث عن إنجازات جديدة.

[email protected]

التعليق