السلط يلاقي كفرنجة اليوم في دوري الدرجة الأولى لكرة اليد

تم نشره في الجمعة 13 أيار / مايو 2011. 02:00 صباحاً
  • فريق السلط يخوض مباراة أمام نظيره كفرنجة بدوري اليد اليوم - (الغد)

عمان-الغد- تشهد صالة قصر الرياضة  بمدينة الحسين للشباب عند الساعة السادسة من مساء اليوم "الجمعة"، مواجهة وحيدة في إطار منافسات الجولة الرابعة من مرحلة الإياب لدوري أندية الدرجة الأولى لكرة اليد، والتي تجمع فريقي السلط وكفرنجة، حيث يسعى فريق السلط لتحقيق الفوز لاحتلال المركز الثاني، بعد أن تلاشت آماله بالبقاء في دائرة المنافسة على اللقب، وهو مؤهل لتحقيق الفوز وبنتيجة كبيرة نظرا لفارق المستوى الفني بينه وبين منافسه فريق كفرنجة، والأخير تأكد هبوطه رسميا إلى مصاف أندية الدرجة الثانية وبات يلعب اللقاءات فقط للذكرى.
الترتيب العام للفرق كافة قبل لقاء اليوم يبين أن الأهلي ما يزال في الصدارة برصيد 20 نقطة، وفي المركز الثاني فريق الحسين برصيد 17 نقطة، يليه في المركز الثالث فريق السلط برصيد 14 نقطة، ثم في المركز الرابع فريق عمان برصيد 9 نقاط، وفي المركز الخامس فريقا العربي وكفرسوم برصيد 8 نقاط لكل فريق، وفي المركز السابع فريق الكتة برصيد 4 نقاط، وفي المركز الثامن والأخير فريق كفرنجة من دون نقاط.
إلى ذلك، تختتم يوم غد "السبت" لقاءات الجولة الرابعة بإقامة ثلاثة لقاءات، حيث يلتقي في صالة قصر الرياضة بمدينة الحسين للشباب عند الساعة السادسة مساء فريقا الأهلي وعمان، وعند الساعة الثامنة بالصالة ذاتها يلتقي فريقا الكتة والحسين، وتشهد صالة مدينة الحسن الرياضة عند الساعة السادسة لقاء كفرسوم والعربي.
السلط * كفرنجة
يتفوق فريق السلط على منافسه كفرنجة بالمزايا الدفاعية والهجومية، التي يعتمد عليها في تنفيذ الأساليب التي تطغى عليها السرعة، حيث الاعتماد ينصب على محمد نايف ومعتصم الدبعي ومحمود عبدالستار في توزيع الأدوار مع عمل التقاطعات الأمامية والجانبية، التي تنتج عن إيجاد المساحات التي تضعهم في مواجهات متعددة مع حارس مرمى الفريق المنافس، واللجوء إلى توجيه الكرات القوية الماشرة من خارج المنطقة، وهذا الأداء يعزز من قوة الفريق الهجومية ويمنح الفرصة الكاملة أيضا إلى لاعبي الجناح محمود الهنداوي وسالم الدبعي للعبور من الأطراف وبالتالي تشكيل قوة مساندة مع لاعبي الخط الخلفي، كما يتميز فريق السلط بقدرة لاعبيه على بناء الهجمات المضادة "الهجوم الخاطف"، مستفيدا من سرعة اللاعبين وتحولهم من الحالات الدفاعية إلى العمليات الهجومية، والتي يسهم في بنائه في أغلب الأحيان حارس المرمى المتألق يوسف العياصرة.
فريق كفرنجة ينتظر أن يواجه دفاعا قويا من قبل منافسه، حيث سيعمل على تدوير الكرة بسرعة بغية إيصالها بسهولة إلى صدام فريحات وجمال حسن ومعتصم هاني، وهذا الثلاثي يجيد تسديد الكرات من خارج المنطقة، إضافة إلى شن الهجمات المضادة عبر شوطي المباراة، ورغم ذلك، فإن الأوراق الفنية كافة تميل لمصلحة فريق السلط، وتبدو الفرصة مواتية أمام مدرب الفريق جهاد قطيشات للدفع بالأوراق البديلة الشابة حتى تأخذ فرصتها.

التعليق