فالكاو يسحق فياريال ويضع بورتو على مشارف النهائي

تم نشره في السبت 30 نيسان / أبريل 2011. 03:00 صباحاً
  • مهاجم بورتو فالكاو يرتمي برأسه للكرة مسجلا هدفه الثاني في مرمى فياريال أول من أمس -(أ ف ب)

بورتو - وضع المهاجم الدولي الكولومبي راداميل فالكاو غارسيا فريقه بورتو البرتغالي على أعتاب المباراة النهائية لمسابقة الدوري الأوروبي “يوروبا ليغ” لكرة القدم بتسجيله سوبر هاتريك قاد به فريقه إلى الفوز على فياريال الاسباني 5-1 أول من أمس الخميس على ملعب “دو دراغاو” في بورتو وأمام 40 ألف متفرج في ذهاب الدور نصف النهائي.
وسجل فالكاو أهدافه الأربعة في الدقائق 49 من ركلة جزاء و67 و75 و90 رافعا رصيده إلى 16 هدفا في صدارة لائحة الهدافين في المسابقة، وسجل مواطنه فريدي غوارين الخامس (62)، فيما سجل روبن كاني (45) هدف فياريال، ويلتقي الفريقان ايابا الخميس المقبل على ملعب “المادريغال” في فياريال.
وخطا بورتو حامل اللقب عام 2003 خطوة كبيرة نحو المباراة النهائية في سعيه إلى التتويج للمرة الثانية بفضل عروضه الهجومية الرائعة في المسابقة خصوصا خماسياته في مبارياته الثلاث الاخيرة في المسابقة حيث سحق سبارتاك موسكو الروسي 5-1 في بورتو في ذهاب ربع النهائي و5-2 ايابا في موسكو ايابا.
ويبدو ان المباراة النهائية للمسابقة والمقررة في 18 أيار (مايو) المقبل في دبلن ستكون برتغالية مائة بالمائة كون نصف النهائي الثاني يجمع فريقين برتغاليين هما بنفيكا وسبورتينغ براغا وانتهت مباراة الذهاب أول من أمس بفوز الاول 2-1.
وسجل البرازيلي جارديل فييرا (50) والبارغوياني اوسكار كاردوزو (59) هدفي بنفيكا، والبرازيلي فاندرسون فاندينيو (53) هدف سبورتينغ براغا، ويلتقي الفريقان ايابا الخميس المقبل على الملعب البلدي في براغا.
في المباراة الاولى، سجل بورتو خماسيته في مرمى فياريال في الشوط الثاني بعدما كان الفريق الاسباني الافضل في الشوط الاول وانهاه متقدما بهدف وحيد وكان بامكانه تسجيل اكثر، بيد ان اصحاب الارض قلبوا الطاولة على الضيوف في الشوط الثاني بفضل تألق فالكاو إلى جانب مواطنه غوارين والبرازيلي غيفالدو فييرا هولك.
وكان فياريال اكثر تنظيما في الشوط الاول وتهديدا للمرمى، وأهدر مهاجمه البرازيلي نيلمار فرصة ذهبية لمنحه التقدم اثر كسره مصيدة التسسل وتوغله داخل المنطقة منفردا بمواطنه هيلتون بيد ان الأخير أبعد تسديدته ببراعة إلى ركنية (8).
كاد هولك يفتتح التسجيل لبورتو من تسديدة قوية من خارج المنطقة مرت بجوار القائم الأيسر (31)، ورد فياريال بكرة عرضية داخل المنطقة هيأها نيلمار برأسه إلى المهاجم الايطالي جوسيبي روسي امام المرمى فلعبها ساقطة فوق العارضة (35).
وأنقذ المدافع رولاندو بورتو من هدف محقق بابعاده كرة لروسي وهي في طريقها إلى المرمى الخالي (33)، وسدد الاوروغوياني كريستيان رودريغيز كرة قوية بين يدي الحارس دييغو لوبيز (42).
ونجح فياريال في افتتاح التسجيل عندما مرر نيلمار كرة عرضية تابعها كاني من مسافة قريبة داخل المرمى (45).
وكاد هولك يدرك التعادل من تمريرة عرضية خادعة من داخل المنطقة ابعدها دييغو لوبيز إلى ركنية لم تثمر (45+1).
وأهدر سانتياغو كازورلا فرصة تعزيز مطلع الشوط الثاني عندما انفرد بهيلتون لكنه سدد خارج الخشبات الثلاث، فارتدت الهجمة لبورتو حصل على اثرها على ركلة جزاء اثر عرقلة فالكاو من قبل الحارس لوبيز داخل المنطقة فانبرى لها بنفسه مدركا التعادل (49).
ومنح غوارين التقدم لبورتو عندما تلقى كرة طولية فتوغل داخل المنطقة وتلاعب باحد المدافعين وسددها قوية ارتطمت من يدي الحارس لوبيز والقائم وتهيأت امامه مجددا فتابعها برأسه من مسافة قريبة داخل المرمى (62) رافعا رصيده إلى 5 اهداف في المسابقة.
وأضاف فالكاو الهدف الثالث لبورتو من مسافة قريبة اثر تمريرة عرضية ومجهود فردي رائع لهولك (67)، وسجل فالكاو الهدف الرابع بارتماءة رأسية من داخل المنطقة اثر ركلة حرة جانبية انبرى لها مواطنه غوارين (75)، وانقذ هيلتون مرماه من هدف ثان لفياريال بابعاده تسديدة قوية لكازورلا إلى ركنية (87).
وحقق فالكاو سوبر هاتريك بتسجيله هدفه الشخصي الرابع والخامس لفريقه بضربة رأسية اثر ركلة ركنية فاسكنها الزاوية اليمنى البعيدة للحارس لوبيز (90) مصعبا المهمة على فياريال ايابا حيث يبدو ان مشواره سيتوقف في دور الاربعة للمرة الثانية في تاريخه بعد الاولى موسم 2003-2004 عندما خرج على يد مواطنه فالنسيا.
وفي المباراة الثانية، عانى بنفيكا الامرين لتحقيق الفوز على مواطنه براغا 2-1 بيد ان النتيجة ليست مطمئنة لأن سبورتنغ براغا يكفيه الفوز بهدف وحيد ايابا لبلوغ المباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه علما بأنه يخوض دور الاربعة للمرة الأولى ايضا.
واندفع بنفيكا الساعي إلى النهائي الثاني في المسابقة في تاريخه بعد الأول العام 1983 عندما خسر امام اندرلخت البلجيكي، منذ البداية نحو مرمى سبورتنغ براغا ونجح كاردوزو في افتتاح التسجيل في الدقيقة 11 بيد أن الحكم ألغى الهدف بداعي التسلل.
وانقذ حارس مرمى براغا ارتور مرماه من هدف محقق بتصديه لتسديدة قوية للارجنتيني خافيير سافيولا (22)، ثم توغل كاردوزو داخل المنطقة ولعب كرة ساقطة فوق المرمى (32)، وأخرى للارجنتيني بابلو ايمار من خارج المنطقة بين يدي الحارس ارتور (41)، وحرم القائم الايمن كاردوزو من افتتاح التسجيل عندما رد تسديدته الزاحفة من داخل المنطقة (44).
وكاد المدافع البرازيلي لويزاو يخدع حارس مرماه روبرتو اثر تمريرة عرضية التقطها الاخير في توقيت مناسب (45)، وأنقذ حارس مرمى بنفيكا مرماه من هدف بتصديه لتسديدة جانبية للبرازيلي ليما (48).
ونجح بنفيكا في ترجمة ضغطه إلى هدف عندما مرر الاوروغوياني فيكتوريو ماكسيميليانو بيريرا كرة عرضية تابعها كاردوزو برأسه ارتدت من القائم الايمن وتهيأت أمام جارديل الذي تابعها داخل المرمى الخالي (50).
لكن فرحة بنفيكا لم تدم سوى 3 دقائق حيث نجح سبورتنغ براغا في ادراك التعادل عبر فاندينيو بضربة رأسية اثر ركلة حرة جانبية انبرى لها هوغو فيانا.
ومنح كاردوزو التقدم مجددا لبنفيكا من ركلة حرة مباشرة من خارج المنطقة اسكنها الزاوية اليسرى البعيدة للحارس (60).

(أ ف ب)

التعليق