فرقة "دو ستيل" الهولندية تقدم "لعب الأطفال" ضمن مهرجان الرقص المعاصر الثالث

تم نشره في الخميس 28 نيسان / أبريل 2011. 02:00 صباحاً
  • مشهد من عرض "لعب الأطفال" الذي قدمته فرقة "دو ستيل" الهولندية مساء أول من أمس في مركز الحسين الثقافي - (تصوير: أمجد الطويل)

غيداء حمودة

عمان- ضمن فعاليات مهرجان الرقص المعاصر الثالث، قدمت فرقة "دو ستيل" الهولندية مساء أول من أمس، عرضا خاصا للأطفال بعنوان "لعب الأطفال".
ويتحدث العرض، الذي استهدف الفئة العمرية من 4 سنوات فما فوق، وقامت بتأديته ثلاث راقصات، عن عالم من الخيال في مزرعة، حيث تقوم الراقصات باستخدام أدوات بسيطة لتشكيل قصص للأطفال تعتمد على الخيال؛ كاستخدام الريش لتمثيل الطيور والأنابيب البلاستيكية كدراجات تمكنهم من التنقل والسفر الى أماكن مختلفة.
وتناول أيضا موضوع الصداقات بين الأطفال عبر مشاهد مختلفة تضمنت أحيانا لقاء الأصدقاء ولعبهم مع بعض وأحيانا أخرى خصامهم وخلافهم، مسلطين الضوء على أهمية الصداقة في الحياة.
وأضفت الرقصات المختلفة التي قدمتها الراقصات رونقا خاصا للعرض؛ حيث تم توظيف الرقصات في عدة مشاهد خاصة مع الموسيقى المختارة للعرض، والتي جاء بعضها من الفلكلور.
وتلا العرض نقاش مع الجمهور؛ وخصوصا مع الأطفال حول القصة التي تم عرضها بأسلوب شيق، ومن ثم قام الأطفال بالصعود إلى خشبة المسرح للتعرف عن كثب على الأدوات المستخدمة في العرض.
وفرقة "دو ستيل" للرقص هي الفرقة الوحيدة في جنوب هولندا التي تعنى بشكل أساسي بإنتاج وتصوير أعمال فنية موجهة للأطفال، ومنذ تأسيس الفرقة العام 1995، قامت بإطلاق 24 عرضاً و12 مشروعاً متخصصاً، خلال 15 عاما من (1994-2009)، قدمت الفرقة 1800 عرض، حضرها ما يزيد على 280.000 مشاهد.
كما تبتكر الفرقة وتنتج عروضاً ذات أبعاد متنوعة بإشراف المخرج الفني جاك تيرمان ومشاركة راقصين مدربين أكاديمياً في مجال الرقص الحديث.
ويعرض عند السادسة من مساء اليوم على مسرح مركز الحسين الثقافي العرض الراقص "خرائط" لفرقة ناتس نوس دانسا- إسبانيا والموجه للأطفال من الفئة العمرية 5 سنوات فما فوق والعائلة. ويأتي هذا العرض ضمن فعاليات مهرجان عمان للرقص المعاصر الذي ينظمه المركز الوطني للثقافة والفنون/ مؤسسة الملك الحسين بالتعاون مع أمانة عمان الكبرى وملتقى شبكة مساحات في الفترة بين 20 نيسان (ابريل) الحالي و2 أيار (مايو) المقبل.
ويعد "خرائط" عرضا راقصا تؤديه أربع شخصيات لا تنتمي إلى زمن، محملة بالقضايا، يتوقفون أثناء رحلتهم للتشارك معنا في خبرات وأحاسيس وومضات وأصوات ورقصات، جمعوها خلال أسفارهم الطويلة حول العالم. والعرض من تصميم وإخراج كلاوديا موريسو، أداء جيما دياز، ايميلي جوتيريز، جوان بالو، ناعومي فينتورا، تصميم الإضاءة رافييل روكا، موسيقى كوبو سان روك، نان ميركيدر، كريستينا فيلالونجا وتصميم الديكور ميكيل رويز.
وتأسست فرقة ناتس نوس دانسا للرقص المعاصر في العام 1987 من قبل توني ميرا وكلوديا موريسو؛ راقصين ومصممي رقصات. برزت هذه الفرقة دائما من خلال استخدامها الذكي للغات الأخرى للتشكيل الجسدي سعيا لإيجاد توازن بين انضباط الإبداع والرغبة في المشاركة بأعمالها مع المشاهدين. التشكيلات الجسدية للفرقة مليئة بالشعر البصري، وهو مجاز لفكرة هذه الفرقة الخاصة حول الإنسان في مواجهة الواقع، الإيقاع والفكاهة متواجدان في مشاريع الفرقة كافة.
ويختتم المهرجان عروضه الاثنين المقبل بعرض للفرقة النرويجية بانتا ري بعنوان "نحن قصص وطقوس خاصة"، والذي يعرض عند الثامنة مساء على مسرح مركز الحسين الثقافي- رأس العين.
ويعقد مهرجان عمان للرقص المعاصر السنوي بقيادة رانية قمحاوي، ضمن ملتقيات شبكة مساحات التي تأسست العام 2006 وشملت كلا من تجمع مقامات للرقص في لبنان وسرية رام الله الأولى في فلسطين وتجمع تنوين للرقص المسرحي في دمشق والمركز الوطني للثقافة والفنون في الأردن، ويتطلع المركز الوطني للثقافة والفنون إلى أن يوفر مهرجان عمان للرقص المعاصر للجمهور الأردني الفرصة للتعرف على تقنيات وجماليات الرقص المعاصر وإتاحة الفرصة للفنانين الأردنيين لحضور ورشات عمل في الرقص المعاصر والاستفادة من الخبرات المتعددة للفرق المشاركة.
وتشارك في مهرجان هذا العام ست فرق عالمية متميزة من اليابان، سويسرا، هولندا، اسبانيا، النرويج، أستراليا للفئات العمرية المختلفة وتقام العروض كافة على مسرح مركز الحسين الثقافي في رأس العين.

التعليق