المياه الغازية المحلاة ببدائل السكر لا تزيد خطر الإصابة بالسكري

تم نشره في الأربعاء 20 نيسان / أبريل 2011. 02:00 صباحاً
  • ..

نيويورك- قال باحثون من جامعة هارفارد إن المياه الغازية والمشروبات الأخرى المحلاة ببدائل صناعية للسكر لا تزيد خطر الإصابة بمرض السكري.
وفي مجموعة كبيرة من الرجال جرت متابعتهم لمدة 20 عاما كان يعني شرب المياه الغازية العادية وغيرها من المشروبات السكرية في الغالب أن الشخص أكثر عرضة للإصابة بداء السكري ولكن ذلك لا ينطبق على المشروبات الغازية المحلاة صناعيا أو القهوة أو الشاي.
وذكرت الدراسة التي نشرت بالدورية الأميركية للتغذية السريرية (The American Journal of Clinical Nutrition) أن استبدال المشروبات السكرية بمشروبات محلاة ببدائل السكر الصناعية يبدو في الواقع بديلا آمنا وصحيا.
وقال فرانك هو أحد الذين شاركوا في الدراسة "هناك بدائل متعددة للمياه الغازية العادية"، مضيفا "ربما ليست المياه الغازية المحلاة ببدائل السكر الصناعية أفضل بديل ولكن الاستهلاك المعتدل لن يكون له أي تأثير ضار يذكر". وكانت دراسات سابقة أشارت الى أن الأشخاص الذين يتناولون المشروبات الغازية المحلاة ببدائل السكر بانتظام أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري من أولئك الذين لا يتناولون هذه المشروبات، ولكن الدراسة الحالية تشير الى أن هذا الربط نتيجة لعوامل أخرى مشتركة بين كل من يتناولون المشروبات الغازية المحلاة ببدائل السكر والمصابين بمرض السكري بما في ذلك زيادة الوزن. وعكف هو وزملاؤه على تحليل بيانات أكثر من 40 ألف رجل في الفترة بين 1986 و2006 وفي هذه الغضون قاموا بإجراء استبيانات بانتظام عن وضعهم الطبي وعاداتهم الغذائية بما في ذلك عدد المشروبات الغازية العادية والمحلاة ببدائل السكر التي يتناولونها كل أسبوع. وجرى تشخيص إصابة نحو سبعة بالمائة من الرجال بداء السكري في مرحلة ما من الدراسة. وكان الرجال الذين تناولوا المشروبات السكرية أكثر عرضة للإصابة بالسكري بنسبة 16 بالمائة عن أولئك الذين لم يتناولوا هذه المشروبات قط. وكان الارتباط يرجع في معظم الأحيان الى المياه الغازية والمشروبات الغازية الأخرى، ولا يرتبط تناول مشروبات الفواكه غير الغازية المحلاة بالسكر مثل؛ عصير الليمون بارتفاع خطر الإصابة بمرض السكري.-(رويترز)

التعليق