محكمة إسبانية تقضي بإقامة مباريات الجولة المقبلة من الليغا

تم نشره في الخميس 31 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً

مدريد- قضت محكمت اسبانية أمس الاربعاء باقامة مباريات الجولة المقبلة من الدوري الاسباني لكرة القدم عندما قبلت طعنا تقدمت بعه ستة اندية ضد اقتراح بالاضراب وعدم خوض المباريات مطلع الاسبوع المقبل.
وقال بيان للمحكمة "تقر المحكمة انه ينبغي اقامة مباريات الجولة المقبلة من دوري الدرجتين الاولى والثانية لكرة القدم كما هو مقرر لها ودون اي تغيير."
وهددت رابطة المحترفين الاسبانية بعدم اقامة الجولة 30 من دوري الاضواء يومي الثاني والثالث من نيسان(ابريل) المقبل في محاولة لاجبار الحكومة على الغاء قانون يفرض اذاعة مباراة واحدة بالمجان عبر القنوات التلفزيونية في كل جولة من المنافسات بالمسابقة.
ومع عدم التوصل لحل وتعزز امكانية الاضراب انشقت ستة أندية ومن بينها اشبيلية وفياريال وقدمت احتجاجا قانونيا لالغاء هذه الخطوة.
وقبلت الرابطة قرار المحكمة واصدرت على الفور بيانا بمواعيد المباريات.
وقالت الرابطة في بيان "رغم الخلافات الداخلية ضمن صفوف الرابطة حول الاجراءات التي اتخذت.. في 11 شباط فان جميع الاندية الاعضاء في الرابطة ستواصل الضغط على الحكومة لتحقيق مطالبها."
واضافت الرابطة "وابتداء من هذه النقطة سيتم وضع خريطة طريق جديدة سنتمكن من خلالها من البحث في سبل التوصل لحلول لكل مشاكل الكرة الاسبانية."وتعتقد رابطة المحترفين ان الغاء هذا التعهد بعرض مباراة واحدة بالمجان سيعزز قدرة الاندية في التفاوض مع المؤسسات الاعلامية بشأن حقوق البث المرئية والمسموعة.كما تريد الرابطة ضمانات بشأن الاموال التي ستحصل عليها الاندية من المراهنات وايرادات اليانصيب.
وتعتقد الاندية الستة ان الاضراب سيكون "غير لائق ولا محل له وضد صالح الاندية والمسابقة والمشجعين وفوق كل هذا ضد القانون."وتتضمن مباريات هذه الجولة مباراة لبرشلونة في ضيافة فياريال بينما سيلعب ريال مدريد على أرضه مع سبورتنغ خيخون. وستقام المباراتان يوم السبت.
وقال خوسيه مانويل لانيزا مدير نادي فياريال لاذاعة ماركا " الاضراب (لو تم فانه) سيكون بمثابة طعنة في قلب كرة القدم."-(رويترز)

التعليق