مصر تبدأ مشوارا صعبا وزاهر ينفي وجود خلافات مع شحاتة

تم نشره في الجمعة 25 آذار / مارس 2011. 02:00 صباحاً
  • مصر تبدأ مشوارا صعبا وزاهر ينفي وجود خلافات مع شحاتة

القاهرة - يبدأ منتخب مصر مشوارا صعبا من أجل تعويض تعثره المفاجئ في أول مباراتين في التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الافريقية لكرة القدم 2012 عندما يحل ضيفا على جنوب افريقيا غدا السبت.

ويقبع المنتخب المصري الذي سيطر على كرة القدم الافريقية باحرازه لقب كأس الأمم ثلاث مرات متتالية في 2006 و2008 و2010 في المركز الرابع والأخير بالمجموعة السابعة برصيد نقطة واحدة بعد التعادل 1-1 مع سيراليون في القاهرة ثم خسارة مفاجئة 1-0 في النيجر في أول جولتين للتصفيات في العام الماضي.

وأضاف توقف النشاط الرياضي المحلي في مصر منذ نحو شهرين بعد اندلاع ثورة شعبية أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك المزيد من الصعوبات الى استعدادات بطل افريقيا.

وألغيت مباراة ودية بين مصر والولايات المتحدة في الشهر الماضي كان المدرب حسن شحاتة يعول عليها كثيرا ( بجانب منافسات الدوري الممتاز الذي توقف منذ 25 كانون الثاني( يناير) في اعداد الفريق لمرحلة صعبة سيتعين على منتخب الفراعنة فيها تحقيق نتائج ايجابية في مباراتين سيلعبهما خارج ارضه.كما أدى ابتعاد منتخب مصر عن خوض مباريات رسمية الى تراجع الفريق من المركز العاشر في تصنيف الاتحاد الدولي (الفيفا) في كانون الثاني(يناير) الى المركز 35 في تصنيف الشهر الحالي. وهذا هو أسوأ مركز لمصر في تصنيف الفيفا منذ تموز(يوليو) 2009.

وقال شحاتة هذا الأسبوع "المباراة صعبة لان المسابقات المحلية متوقفة منذ فترة ولم نستعد بالشكل الكافي."

لكن المدرب الذي قاد مصر لانجاز غير مسبوق في كرة القدم الافريقية باحراز لقب كأس الأمم ثلاث مرات متتالية سيعول بشكل أكبر في جنوب افريقيا على الروح المرتفعة للاعبيه وليس مهاراتهم أو قوتهم البدنية. ومضى شحاتة قائلا "ما استطيع ان أؤكده هو ان روح اللاعبين ستكون أقوى بكثير عما كانت عليه في السنوات الاخيرة بعدما زاد تعلقهم بمصر عقب الثورة."

وتابع "نلعب باسم مصر ونأمل أن تتمنى لنا الجماهير التوفيق لاننا نمثل مصر ولا نمثل افرادا."

وفي غياب عماد متعب وعمرو زكي للاصابة سيعود محمد زيدان مهاجم بروسيا دورتموند متصدر دوري الدرجة الأولى الالماني لقيادة هجوم مصر بعدما ابعدته الاصابة عدة أشهر. كما ستشهد تشكيلة مصر في جنوب افريقيا عودة الثنائي حسني عبد ربه ومحمد شوقي لقيادة وسط الملعب لأول مرة في مباراة رسمية منذ أكثر من عام. وعاد عبد ربه من اصابة في الركبة ابعدته طويلا ليلعب في دورة حوض النيل الودية في يناير كانون الثاني بينما ظهر شوقي بشكل جيد عقب استعادته لموقعه في تشكيلة الأهلي الأساسية مؤخرا.

وتتصدر جنوب افريقيا "التي أصبحت أول دولة مضيفة لكأس العالم تفشل في تجاوز دور المجموعات بالنهائيات بعد خروجها من الدور الأول العام 2010 " المجموعة السابعة برصيد اربع نقاط مقابل ثلاث نقاط للنيجر ونقطتين لسيراليون.

إلى ذلك نفى رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم نشوب ازمة مع حسن شحاتة مدرب منتخب مصر بعدما نقلت وسائل اعلام محلية تصريحات للاخير هاجم فيها رئيس الاتحاد.

وقال سمير زاهر لموقع الاتحاد المصري لكرة القدم على الانترنت أمس الخميس "الجميع هنا يبحث عن مصلحة الكرة المصرية لرفع اسم مصر عاليا (من اجل إسعاد) الجماهير التي تنتظر الفرحة كما هو معتاد من المنتخب في السنوات الاخيرة."

ودعا زاهر الى تكاتف الجميع في كرة القدم المصرية ووضع المصالح الشخصية جانبا من اجل الخروج بنتيجة ايجابية امام جنوب افريقيا.

ونقلت وسائل اعلام محلية عن شحاتة انتقادات حادة لرئيس الاتحاد المصري لكرة القدم بسبب حديث دار مؤخرا حول تخفيض راتبه عقب اندلاع احتجاجات شعبية أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك.

وقال شحاتة "لا اعلم كيف يصمت سمير زاهر على ما نتعرض له من هجوم وتلميحات سخيفة من جانب عدد من اعضاء مجلس الادارة.. وحديث لا يصح عن تخفيض رواتبنا. كيف يصمت على كل هذا ويسمح بتوجيه اهانات لنا بهذه الطريقة؟"

واضاف "زاهر يعلم اننا لا نقصر في عملنا.. لقد حققنا لمصر كل البطولات وهذا يؤدي لزيادة الدخل المادي لاتحاد الكرة فكيف يهاجمونا بهذه الطريقة؟ أنا مرتبط بعقد وملتزم به ولست موظفا في الجبلاية (مقر الاتحاد المصري لكرة القدم)."

وذكرت تقارير ان زاهر قرر تخفيض رواتب الجهاز الفني لمنتخب مصر بسبب ازمة مالية يمر بها اتحاد كرة القدم منذ توقف النشاط الرياضي المحلي عقب اندلاع الثورة. ورفض شحاتة القرار.

التعليق