افتتاح المؤتمر الدولي للحفاظ على التراث اليوم

تم نشره في الأحد 13 آذار / مارس 2011. 03:00 صباحاً

عمان-الغد- برعاية الأميرة سمية بنت الحسن المعظمة تعقد الجامعة الهاشمية، ومؤسسة التراث في المملكة العربية السعودية، ومركز دراسات العمارة في المنطقة العربية اليوم "المؤتمر الدولي للحفاظ على التراث HERITAGE 2011 "، ويستمر يومين في فندق الهوليدي إن بعمان.

ويشارك في المؤتمر الدولي الذي يعقد مرة كل عامين (400) عالم وباحث وأكاديمي من حوالي (60) دولة يناقشون (130) ورقة عمل علمية تتناول محوري المؤتمر: الأول: بعنوان: الحفاظ على العمارة والمناطق الحضرية والطبيعية: نحو حفاظ مستدام للتراث الثقافي"، والمحور الثاني بعنوان: "التقنيات الرقمية وتطبيقاتها في مجال الحفاظ على التراث". ويتناول المؤتمر مختلف جوانب الحضارة الإنسانية المتعلقة بالتراث والعمارة والسياحة والثقافة وتكنولوجيا المعلومات وغيرها.

وقال الدكتور محمد وهيب عميد معهد الملكة رانيا للسياحة والتراث في الجامعة الهاشمية إن الحفاظ على العمارة الحضرية والطبيعية والتراث يعد جزءا من ثروة الأمة الحضارية الواجب حمايتها، مؤكدا أن الجامعة أخذت على عاتقها التفاعل مع كل الجهود العالمية والعربية لصون العمارة الطبيعية والتراث البشري والمحافظة عليها، والاستفادة من الخبرات والتجارب المتقدمة في مجالات إدارة التراث المعماري والحضاري وتطويره.

الدكتور يحيى الشوابكة الأستاذ المساعد في قسم المحافظة على الآثار في الجامعة الهاشمية رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، قال إن المؤتمر يهدف إلى دراسة الطرق الحديثة في الحفاظ على العمارة والمناطق الحضرية والطبيعية، واستخدام تكنولوجيا المعلومات، وأنظمة المعلومات الجغرافية، وتطبيقات الحاسوب المختلفة في المحافظة على التراث وتوثيقه وإدارته.

التعليق