يا فؤادي

تم نشره في السبت 26 شباط / فبراير 2011. 10:00 صباحاً

د.محمد أبو السعود    استشاري أسري وتربوي

تشكو أم عمر من سلوك ابنتها التي تبلغ من العمر ثلاثة أعوام، مبينة أنها عنيدة إذ ترفض الذهاب الى الحضانة، وكل المحاولات التي تتبعها لتشجيعها تبوء بالفشل، فضلا عن أن طفلتها لاتنام مبكرا، بل تبقى مستيقظة حتى ساعات الصباح الأولى، وتضطر الأم إلى تجهيزها بالليل لإرسالها للحضانة صباحا وهي نائمة، وتستفسر عن الطريقة المناسبة لتعويدها على النوم باكرا وجعلها تحب الحضانة؟

لا علاقة للموضوع بالعناد عند الطفلة، بل بتنظيم الساعات البيولوجية للنوم لديها، وعلى الأم حاليا أن تنظم جدولا لا يتجاوز الـ 10 أيام في محاولة لجعل ابنتها تنام مبكرا وتصحو مبكرا لترسلها الى الحضانة، من خلال جعل الطفلة تنام أقل من الساعة التي كانت تنام فيها حتى تصل الفتاة للوضع الطبيعي وتعتاد الخلود للنوم في العاشرة مساء مثلا أو أقل وتصحو مبكرا في ساعة معينة أيضا.

وحل المشكلة يحتاج إلى صبر من الأم وتكرار المحاولة، كما أن المشكلة أحيانا تكمن في اجواء العائلة وطبيعة السهر لديهم، وساعات نومهم المضطربة، فلا يجوز للطفلة أن تنام حتى ساعات الظهر؛ كما ليس من الطبيعي أن تسهر حتى الصباح، وهذا يتعلق بوضع العائلة ونمط الحياة اليومي المهتاد.

وعلى الأم أن تقوم بتحديد وقت عشاء لطفلتها في ساعة مبكرة، وتقدم لها كوبا من الحليب أو اللبن وتقرأ لها قصصا قبل النوم، ومن شأن هذا البرنامج أن يعلم الطفلة على النظام وأن مجرد اتباعه هو تمهيد للنوم.

 

التعليق